|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
ضد الإخوان
[1442/03/30]

القره داغی: بیان "علماء السعودیة" لم یقبله سوى الصهاینة  

قال الأمین العام للاتحاد العالمی لعلماء المسلمین علی القره داغی، الاثنین، إن بیان هیئة کبار العلماء السعودیة بشأن جماعة الإخوان المسلمین، "لم یلق قبولا سوى من الکیان الصهیونی".

ضد الإخوان

القره داغی: بیان "علماء السعودیة" لم یقبله سوى الصهاینة

إسطنبول- الأناضول

 الإثنین، 16 نوفمبر 2020 م

الأمین العام للاتحاد العالمی لعلماء المسلمین: لم یلقَ البیان استحسانًا أو قبولًا فی عالمنا العربی والإسلامی

قال الأمین العام للاتحاد العالمی لعلماء المسلمین علی القره داغی، الاثنین، إن بیان هیئة کبار العلماء السعودیة بشأن جماعة الإخوان المسلمین، "لم یلق قبولا سوى من الکیان الصهیونی".

جاء ذلک فی تغریدة عبر حسابه على موقع "تویتر"، غداة ترحیب خارجیة الاحتلال الإسرائیلی ببیان هیئة کبار العلماء فی السعودیة (رسمیة) الذی وصف جماعة الإخوان بـ"الإرهابیة".

وقال القره داغی: "لم یلقَ بیان هیئة کبار العلماء السعودیة استحسانًا أو قبولًا فی عالمنا العربی والإسلامی، سوى من الکیان الصهیونی المغتصِب لأراضی العرب والمسلمین والقدس والأقصى!!!".

وأرفق القره داغی تغریدة نشرها حساب "إسرائیل بالعربیة" على تویتر التابع لوزارة خارجیة الاحتلال، قال فیها: "یسعدنا نحن فی إسرائیل، أن نرى هذا المنهج المناهض لاستغلال الدین للتحریض والفتنة".

وعلقت الخارجیة الإسرائیلیة، الأحد، على بیان "علماء المسلمین" بقولها: "لا شک أن جمیع الدیانات السماویة جاءت لزرع المحبة والألفة بین الناس. نحن بأمس الحاجة إلى خطاب یدعو للتسامح والتعاون المتبادل للنهوض بالمنطقة برمتها".

لم یلقَ بیان هیئة کبار العلماء السعودیة استحساناً أو قبولاً فی عالمنا العربی والإسلامی سوى من الکیان الصهیونی المغتصِب لأراضی العرب والمسلمین والقدس والأقصى !!! pic.twitter.com/sONuJCIia3

— د. علی القره داغی Dr. Ali Al Qaradaghi (@Ali_AlQaradaghi) November 15, 2020

وقبل أسبوع، أصدرت هیئة کبار العلماء السعودیة (رسمیة) بیانا، قالت فیه إن "الإخوان جماعة إرهابیة لا تمثل منهج الإسلام (..) منحرفة تخرج على الحکام وتثیر الفتن وتتستر بالدین وتمارس العنف والإرهاب".

ورأت أن "الإخوان لم یظهر منها عنایة بالعقیدة الإسلامیة، ولا بعلوم الکتاب والسنة، وإنما غایتها الوصول إلى الحکم ومن رحمها خرجت جماعات إرهابیة".

ولم توضح الهیئة السعودیة آنذاک سبب إصدار هذا البیان.

وأثار بیان هیئة کبار العلماء السعودیة، غضبة واسعة بین سیاسیین وناشطین ومدافعین عن حقوق الإنسان فی العالم العربی، فیما ردت جماعة "الإخوان"، فی بیان، بأنها جماعة "دعویة إصلاحیة ولیست إرهابیة".

وأکدت الجماعة أن "منهج الجماعة تأسس على کتاب الله وصحیح السنة دون شطط أو تطرف، وتاریخها یشهد بذلک".

وفی آذار/ مارس 2014، أعلنت وزارة الداخلیة السعودیة إدراج الإخوان بقائمة التنظیمات الإرهابیة، دعما لموقف النظام فی مصر آنذاک، والذی أعلن الإخوان، فی کانون الأول/ دیسمبر 2013، "جماعة محظورة وإرهابیة"، بعد أشهر من الإطاحة بالرئیس الراحل محمد مرسی، المنتمی للإخوان.

 

عربی 21

Parameter:465328!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)