|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/20]

القیادة الفلسطینیة تعقد الیوم اجتماعًا هامًا فی رام الله برئاسة عباس للتباحث فی قضایا حساسة ولقاء مرتقب فی القاهرة  

 قال عزام الأحمد، عضو اللجنتین التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة، والمرکزیة لحرکة التحریر الوطنی “فتح”، إن “اجتماعا هاما ومصغرا” للقیادة الفلسطینیة سیعقد، ظهر الخمیس برئاسة الرئیس محمود عباس.

القیادة الفلسطینیة تعقد الیوم اجتماعًا هامًا فی رام الله برئاسة عباس للتباحث فی قضایا حساسة ولقاء مرتقب فی القاهرة

رام الله-الأناضول- قال عزام الأحمد، عضو اللجنتین التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة، والمرکزیة لحرکة التحریر الوطنی “فتح”، إن “اجتماعا هاما ومصغرا” للقیادة الفلسطینیة سیعقد، ظهر الخمیس برئاسة الرئیس محمود عباس.

وأضاف فی حدیث لإذاعة صوت فلسطین (رسمیة) “ظُهر الیوم سیُعقد اجتماع قیادی مصغر، برئاسة الأخ الرئیس أبو مازن، لبحث الأوضاع الراهنة”.

وقال إن “الاجتماع الهام”، سیبحث العدید من القضایا الداخلیة والخارجیة.

وأشار الأحمد إلى أن اجتماع آخر، للّجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة، سیعقد یوم الأحد القادم، معربا عن أمله فی تحدید موعد اجتماع الأمناء العامین للفصائل الفلسطینیة أو من یمثلهم بعد ذلک.

ویأتی اجتماع القیادة، بعد إنهاء وفد من حرکة “فتح”، ترأسه جبریل الرجوب، لقاءات مع قادة الفصائل الفلسطینیة فی رام الله ودمشق، ضمن مشاورات استکمال جهود إنهاء الانقسام وتحقیق الوحدة الوطنیة.

وعقد الأمناء العامون للفصائل الفلسطینیة اجتماعا فی 3 سبتمبر/أیلول الماضی، وتوافقوا خلاله على خطوات نحو إنهاء الانقسام وإجراء الانتخابات.

کما عُقد لقاء ثنائی بین فتح وحماس، فی 22 من ذات الشهر، بمدینة إسطنبول استمر 3 أیام، لبحث سبل التوصل إلى الشراکة.

وفی وقت سابق، قال عضو اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة، وأمین عام حزب الشعب بسام الصالحی إن جمیع القوى الفلسطینیة اتفقت على عقد اجتماع الأمناء العامین القادم للفصائل فی العاصمة المصریة القاهرة.

وتشهد الساحة الفلسطینیة انقساما منذ یونیو/ حزیران 2007، عقب سیطرة حماس على قطاع غزة، فی حین تدیر فتح الضفة الغربیة، ولم تفلح العدید من الوساطات والاتفاقیات فی استعادة الوحدة الداخلیة.

 

رأی الیوم

Parameter:463930!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)