|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/09/18]

اللواء حجازی.. مجاهد محور المقاومة  

رحل مبکراً، لم یعش حیاة طویلة، لکنه ترک خلفه دروساً وذکرى، أبرزها سیرته الحیة التی عطّر بها سوح المقاومة والجهاد.. انه الشهید الخالد اللواء سید محمد حسین زاده حجازی نائب قائد فیلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامیة، الذی توفی اثر نوبة قلبیة مفاجئة فی الـ19 من ابریل عام 2021.

اللواء حجازی.. مجاهد محور المقاومة

١٩‏/٠٤‏/٢٠٢١ م

رحل مبکراً، لم یعش حیاة طویلة، لکنه ترک خلفه دروساً وذکرى، أبرزها سیرته الحیة التی عطّر بها سوح المقاومة والجهاد.. انه الشهید الخالد اللواء سید محمد حسین زاده حجازی نائب قائد فیلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامیة، الذی توفی اثر نوبة قلبیة مفاجئة فی الـ19 من ابریل عام 2021.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، انه لقد کان المشهد حزیناً لرواد تویتر بعد سماع نبأ وفاة اللواء حجازی، فاطلقوا هاشتاغ #سید_حجازی فأصبح ترند إیران ولبنان.

 

حزن الفراغ یعبر عن مکانة الشهید حجازی فی قلوب الإیرانیین وجمهور المقاومة، لما لا وان رحلة حضوره المبهر فی جبهات القتال وعطائه المثمر، جلبا النصر للمقاومة، عبر تغذیته سوح الجهاد عسکریاً وسیاسیاً.

المغردون الایرانیون أشادوا بالدور البطولی الذی لعبه اللواء حجازی فی مسیرته النضالیة فی إیران، معتبرین الفقید شهیداً، کونه من ضحایا الحرب المفروضة وان آثار شضایا سلاح الحرب فی جسمه مازالت شاهده على بطولاته فی الحرب المفروضة التی شنها النظام الصدامی ضد الجمهوریة الاسلامیة بالنیابة عن الإستکبار العالمی.

مغردون لبنانیون من جهتهم، قالوا إن اللواء حجازی رفع قدرة استهداف صواریخ حزب الله لبنان إلى 150 ألف نقطة، لدرجة أن الکراهیة الصهیونیة للشهید الخالد کانت لا تنضب حتى استشهاده.

المساعد الخاص لرئیس البرلمان الایرانی حسین امیر عبداللهیان غرد:

" فی آخر محادثة هاتفیة أجریتها الأسبوع الماضی مع الجنرال#حجازی، قال لی بصوت دافئ وهادئ ومبتسم ..: لم نتحدث منذ فترة. وشکرنی على مقابلتی التی کانت حول الشهید سلیمانی ودعمی لمحور المقاومة وهذا ما أدى إلى ارتفاع معنویاتی. إنه الشهید الخالد للمقاومة والناصر والجندی الحقیقی للولایة حقاً.."

 

ولد اللواء سید محمد حسین زاده حجازی عام 1956 فی محافظة أصفهان من أسرة متدینة. إلتحق بحرس الثورة الاسلامیة منذ بدایة الثورة وتخرج من جامعة طهران بدرجة الماجستیر فی الإدارة العامة وکان طالب دکتوراه فی مجال الإدارة الإستراتیجیة فی جامعة الدفاع الوطنی وکذلک عضوا فی هیئة تدریس جامعة الامام الحسین علیه السلام.

تسلم الفقید حجازی، قیادة قوات التعبئة بین سنتی 1997 و2007، ومن ثم تسلم منصب قائد الأرکان المشترکة لحرس الثورة الإسلامیة، ومن ثم نائب القائد العام والدعم والبحث الصناعی بهیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة وفی ینایر 2020 عین اللواء حسین سلامی قائد حرس الثورة الاسلامیة، محمد حجازی نائبا لقائد فیلق القدس.

بعد استشهاد القائد قاسم سلیمانی اقترح قائد فیلق القدس اللواء اسماعیل قاآنی على الشهید حجازی إثراء جبهات محور المقاومة بخبراته العسکریة القیمة عبر دعم المدافعین عن المقدسات فی حربهم ضد داعش والإرهاب التکفیری فی لبنان وسوریا فلبى الراحل الإقتراح وسجل حضورة فی جبهات محور المقاومة إنجازاً إضافیاً.

وأعلنت دائرة العلاقات العامة فی حرس الثورة الاسلامیة فی بیان عن وفاة اللواء سید محمد حسین زاده حجازی، اثر نوبة قلبیة مفاجئة فی الـ19 من ابریل عام 2021.

واعلن المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامیة العمید رمضان شریف ان السبب الاساسی وراء استشهاد اللواء حجازی یعود الى اصابته بالسلاح الکیمیاوی خلال فترة الدفاع المقدس (1980-1988)، لافتا الى ان الکیان الصهیونی کان یسعى الى اغتیاله اعواما طویلة.

 

/أنتهى/

 

وکالة مهر للأنباء

قناة العالم

Parameter:484723!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)