|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/05]

المشهد المخیف لا یخیف!!!  

باختصار : المشهد المخیف لا یخیف!!!

 8 مایو,2019

زهیر ماجد

لدى الأمیرکی جغرافیا متحرکة، أقصد تلک الحاملات الضخمة التی تجوب البحار والمحیطات وعلى متنها طائرات حربیة منوعة .. وجد الأمیرکیون أن بإمکانهم احتلال العالم من خلال هذه الحاملات .. حین تم التفکیر بإنشائها کان عالم ما وراء بحارها هو المقصود، کیف یمکن إرغامه، وکیف التسلط علیه، وفی البدایة کیف إخافته؟
لا شک أن مشهد الحاملة بحد ذاته له رهبته، ما أن تتحرک حتى تتابع بالإعلام الذی یدیر فعل السطوة أیضا .. صحیح أنه یقدم صورا لها وهی تتحرک، لکنه تحدیدا یرید إبلاغ رسالة التفوق الأمیرکی فی مجال الحضور أینما کان وتحقیق الهدف العسکری وتحویله إلى سیاسی ساعة تشاء.
ذات تاریخ یعود إلى الحرب اللبنانیة، امتلأ الشاطئ اللبنانی بالبوارج وحاملات الطائرات الأمیرکیة، کانت رسائل موقعة ضد لبنان، ولکنها یراد لها أن تصل إلى سوریا عبره .. کان بین تلک القوة المدمرة سفینة کبرى تدعى نیوجرسی تم حمل عدد من الصحافیین إلیها لمشاهدة ما تحمله بحیث إن قذیفتها الواحدة تصل إلى ألف کیلو، وأنها بالفعل تم قذف إحداها باتجاه قریة لبنانیة فتم تدمیر جزء کبیر منها.
کان الرد اللبنانی والسوری أن لا خوف من هذا المشهد، وکل ما قاله الرئیس السوری الراحل کما عرف فی ذلک الوقت لمسؤول أمیرکی قام بزیارته فی هذا التوقیت المشهدی، أن اقرأوا جیدا تاریخ المنطقة لکی نتمکن من التفاهم معکم .. لا بل کان اللبنانیون یدمرون السفارة الأمیرکیة فی بیروت، ثم موقع المارینز عند المطار فیقتل أکثر من 260 منهم، ما دفع الرئیس الأمیرکی آنذاک ریجان إلى سحب قواته من لبنان، والمعروف عن هذا الرئیس أنه لا یعرف التفاصیل الجغرافیة للمنطقة، وقد اکتشف الملک الأردنی حسین أن ریجان لا یعرف أین یقع الأردن.
أکثر ما فی مشهد الحاملات تأثیرا هو شکلها الجمیل وما تحمله وعملیة الترتیب الواضحة علیها .. لکن أمرها مرهون لما قد یجری علیها إذا ما أخطأ قادتها تجاه من لا یهابونها، کما جرى للأسطول الأمیرکی فی بیرل هاربر إبان الحرب العالمیة الثانیة، یوم دمره الیابانیون عن بکرة أبیه.
الجغرافیا المتحرکة إذن اختراع جمیل لکنه لا یضمن السلامة لصاحبه، تفوز بالإعلام، إلا أنها قد تخطئ فی تصور الطرف الآخر .. مفهوم الخوف عن الشعوب لم یعد له مکان فی أدبیاتها .. أعرف أن لدى القیادات العسکریة الأمیرکیة متخصصین بالعلم النفسانی ویقال النفسی، وأن هؤلاء المختصین یعرفون أن الشعوب عند لحظات التحدی تستأسد إلى أقصى حد ممکن .. بل یبلغ بها الرد أن تقوم بعملیات انتحاریة کما فعل الطیارون الیابانیون بطائرات الکامیکاز حین لم یکونوا یقصفون البوارج الأمیرکیة فقط، بل یسقطون بطائراتهم علیها.
لا خوف على من قرر أن یکون له قرار ذاتی نابع من شخصیته الوطنیة والقومیة کما فعل اللبنانیون فی السابق أو الیابانیون کما قلنا .. ولیس هنالک من یهلع إذا ما تحرکت حاملة الطائرات قرب شواطئه، فیما یفرح مستشار الرئیس الأمیرکی للأمن القومی جون بولتون بهذه اللعبة التی تمخر عباب میاه الخلیج .. فقلیل من الانتباه إلى الآخر ولیس إلى الذات وحدها لأنها تخطئ دائما فی معرفة ردود هذا الآخر علیها. أعرف أن الأمیرکی لدیه کل الاختصاصات، لکنه بکل أسف لم ینجح فی فهم النفوس التی یتحداها.

 

زهیر ماجد

الوطن 

Parameter:408788!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)