|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/04/04]

المقاومة فی الضفة تشتعل .. مقتل اثنین من جنود الاحتلال الصهیونی واصابة اخرین  

المقاومة فی الضفة تشتعل .. مقتل اثنین من جنود الاحتلال الصهیونی واصابة اخرین

تاریخ: 2018/12/13 

رام الله/ 13 کانون الاول/ دیسمبر/ إرنا- قتل اثنان من جنود الاحتلال الصهیونی واصیب اثنان اخرین ظهر الیوم الخمیس فی هجوم نفذه مقاوم فلسطینی قرب رام الله بالضفة الغربیة المحتلة.

واعترفت الاذاعة الصهیونیة بمقتل الجنود الاثنین مشیرة الی ان المنفذ ترجل من سیارة واطلق النار من سلاح رشاش قبل أن یطلق الجنود علیه النار.
و وقعت العملیة فی مکان قریب من مدخل مستوطنة عوفرا التی شهدت عملیة مماثلة مطلع الاسبوع.
وفی ذات السیاق ندد النائب الأول لرئیس المجلس التشریعی أحمد بحر، بعملیة اقتحام قوات الاحتلال قریة سردا قضاء رام الله ومخیم عسکر بنابلس المحتلة اللیلة واغتیال الشهیدین أشرف نعالوة وصالح البرغوثی؛ متسائلا عن دور الأمن الفلسطینی الذی قال إنه لا یمارس ولا یبذل أی جهود من أجل حمایة شعبنا علاوة علی أنه یمارس التنسیق الأمنی مع الاحتلال.
جاءت تصریحات بحر، لدی اجرائه مکالمتین هاتفیتین مع ذوی الشهیدین نعالوة والبرغوثی، أکد خلالهما علی أن المقاومة فی الضفة الغربیة ستتصاعد وتستمر إلی أن یزول الاحتلال؛ منوهًا إلی أن کل محاولات الاحتلال باستئصال المقاومة فی الضفة ستبوء بالفشل، وأن الفشل الذریع الذی منیّ بها الاحتلال خلال 9 أسابیع من مطاردة أشرف نعالوة لهو خیر دلیل علی ذلک.
وأهاب بحر، أثناء المکالمتین بسکان الضفة الغربیة لحمایة ظهر المقاومة وتشکیل نصیر لها رغم أنف الاحتلال وأجهزة أمن السلطة؛ مؤکدًا أن المقاومة فی الضفة الغربیة المحتلة ستشهد تصاعد أکبر خلال المرحلة المقبلة، وأن عملیة برکان والعلمیات الأخری التی نفذها نعالوة ورفاقه لن تکون الأخیرة.
و وف بحر، جرائم الاحتلال التی یرتکبها بالضفة الغربیة المحتلة بإرهاب دولة منظم ومخالف لقواعد القانون الدولی والقانون الدولی الإنسانی؛ مؤکدًا أن ما جری بحق الشهیدین نعالوة والبرغوثی هو بمثابة اعدام میدانی خارج إطار القانون.

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:377164!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)