|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
أمیر عبداللهیان فی ندوة حول الأبعاد السیاسیة والاستراتیجیة لتداعیات اغتیال سلیمانی
[1441/05/24]

المنطقة لن تکون هانئة بالنسبة للأمریکیین بعد اغتیال قائد قوات القدس الفریق اللواء قاسم سلیمانی  

أکد حسین أمیر عبد اللهیان، مساعد رئیس مجلس الشورى الإیرانی، أن "المنطقة لن تکون هانئة بالنسبة للأمریکیین بعد اغتیال قائد قوات القدس الفریق اللواء قاسم سلیمانی".

إیران: هذا ما یحدث لأمریکا بعد اغتیال قاسم سلیمانی

الإثنین 20 ینایر 2020 م 

أکد حسین أمیر عبد اللهیان، مساعد رئیس مجلس الشورى الإیرانی، أن "المنطقة لن تکون هانئة بالنسبة للأمریکیین بعد اغتیال قائد قوات القدس الفریق اللواء قاسم سلیمانی".
وفی ندوة حول الأبعاد السیاسیة والاستراتیجیة لتداعیات اغتیال سلیمانی، عقدت بکلیة العلاقات الدولیة التابعة لوزارة الخارجیة الإیرانیة، قال عبد اللهیان: "الیوم وبدلا من النیل إلى الفرات، فإن الصهاینة محاصرون فی جدار خرسانی ارتفاعه من 5 إلى 12 مترا فی منطقة صغیرة تسمى إسرائیل"، وذلک حسب وکالة "فارس" الإیرانیة.

وأضاف: "القائد سلیمانی لم ینس مطلقا فلسطین، وفی مجال مکافحة الإرهاب، شاهدنا هزیمة داعش فی العراق وسوریا ولبنان والمنطقة".

وتابع قائلا: "المهمة التی کان یتابعها الشهید سلیمانی هی ضمان عدم نجاح الاستراتیجیة الصهیونیة لتقسیم دول المنطقة، فی السنوات الأخیرة کان ما تفعله أمریکا فی المنطقة هو ما رأیناه فی العراق ولبنان"، موضحا أن "الأمریکیین وضعوا خطة من ثلاثة أضلاع أحدها الکیان الصهیونی وأمریکا وحلفائهما والآخر تفکیک دول المنطقة، والآخر إثارة الفوضى فی دول المنطقة".

وتطرق أمیر عبد اللهیان إلى الحرب فی الیمن، قائلا: "لم تتمکن السعودیة على الإطلاق من خوض حرب عسکریة طویلة فی المنطقة بدون التنسیق مع أمریکا".

وأعلنت الولایات المتحدة الأمریکیة قتل قائد فیلق القدس، التابع للحرس الثوری الإیرانی، یوم 3 ینایر/ کانون الثانی الجاری، فی هجوم نفذته طائرة دون طیار، بینما وصفت إیران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

وفی 8 ینایر/ کانون الثانی، شنت إیران هجوما صاروخیا على قاعدتین عسکریتین فی العراق، بینها قاعدة عین الأسد، التی تضم نحو 1500 جندی أمریکی.

المصدر: وکالات

 


وکالة فلسطین الآن

Parameter:452002!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)