|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/13]

’الموساد’ ینفی قدرته على اغتیال سلیمانی والسید نصر الله  

’الموساد’ ینفی قدرته على اغتیال سلیمانی والسید نصر الله

 الأحد ١٣ أکتوبر ٢٠١٩

نفى جهاز الاستخبارات للکیان الإسرائیلی "الموساد" ما نسب لرئیسه یوسی کوهین عن قدرة "إسرائیل" على تنفیذ عملیات اغتیال ضد أمین عام لـ"حزب الله" السید حسن نصر الله و أحد قادة الحرس الثوری الإیرانی، قاسم سلیمانی.

العالم- فلسطین المحتلة

وذکر مسؤولون بارزون فی "الموساد" للإعلام العبری الیوم الأحد أن کوهین لم یشارک فی مقابلة نشرتها الخمیس الماضی مجلة "میشباتشا" الإسرائیلیة الأرثوذوکسیة، مشیرین إلى أن المجلة کانت ترغب فی إجراء مقابلة معه لکنه لم یوافق.

وتتطرقت تلک المقابلة التی نشرت الخمیس الماضی إلى مواضیع حساسة للغایة، وتضم على وجه الخصوص اقتباسات منسوبة إلى کوهین عن قدرة تل أبیب على اغتیال قائد "فیلق القدس" فی الحرس الثوری الإیرانی قاسم سلیمانی والأمین العام لـ"حزب الله" اللبنانی السید حسن نصرالله، وعن تنفیذ "الموساد" عملیات اغتیال طالت مسؤولین بارزین فی حرکة "حماس" فی مختلف دول العالم، وکذلک عن نیته الانتقال إلى اللعبة السیاسیة بعد انتهاء ولایته على رأس الجهاز الاستخباراتی العام المقبل.

وذکر هؤلاء المسؤولون الاستخباراتیون الصهاینة، أن کوهین لم یبحث مع الصحفیین خططه السیاسیة، ولم یتحدث معهم عن "سیاسة الاغتیالات الإسرائیلیة التی ربما موجودة وربما غیر موجودة".

لکن صحیفة "تایمز أوف إسرائیل" أشارت إلى وجود تناقضات فی القضیة من کلا الطرفین، إذ لم ینف هؤلاء المسؤولون مشارکة کوهین فی مقابلات صحفیة، وقالوا إن تلک الاقتباسات "تم إخراجها من سیاقها".

فی المقابل، ذکر المحرر فی "میشباتشا" یوسی إیلیتوف، الذی شارک فی إعداد المقابلة، أن رئیس الموساد لا یتحدث مع الصحفیین إطلاقا، مشیرا إلى أن المادة تضم "تصریحات ومشاورات مغلقة بین قادة الاستخبارات"، على الرغم من صیاغتها بشکل اقتباسات منسوبة إلى کوهین.

وجاء ذلک بعد تعرض کوهین لانتقادات عقب نشر المقابلة، إذ یرى منتقدوه أنه تطرق إلى المواضیع الحساسة بغیة تحقیق أغراض سیاسیة خاصة به، وذلک بعد تقاریر صحفیة أفادت بأن بنیامین نتنیاهو یرى فی کوهین خلیفة محتملا له.

 

 

قناة العالم

Parameter:434069!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)