|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/19]

النخالة: القدس کانت وستبقى قبلة الصراع مع العدو الإسرائیلی وعنوانه الأبرز  

النخالة: القدس کانت وستبقى قبلة الصراع مع العدو الإسرائیلی وعنوانه الأبرز

٢٣ مایو ٢٠١٩

أکد الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی زیاد النخالة ان "حرکة الجهاد لن تألو جهدا للتصدی لجرائم الاحتلال الإسرائیلی فی القدس المحتلة، کما باقی الأراضی الفلسطینیة"، وشدد على أن"القدس کانت وستبقى قبلة الصراع مع العدو الإسرائیلی وعنوانه الأبرز".

ودعا النخالة خلال استقباله وفدا من "مؤسسة القدس الدولیة" الخمیس "الشعوب العربیة والإسلامیة إلى التنبّه لما یحاک من مؤامرات لتهوید القدس بهدف إذلال الأمة جمیعها، وإلى التحرّک نصرة للمقدسات الإسلامیة والمسیحیة من التهوید، وإلى مساندة الشعب الفلسطینی".

 ولفت الى ان "الشعب الفلسطینی أثبت فی کلّ المراحل أنّه مصمم على الثبات ومستعد للتضحیة لاستعادة أرضه وإنقاذ مقدساته، سواء من خلال المواجهة المسلحة أو من خلال مسیرات العودة المستمرة، أو المعارک التی یخوضها الأسرى داخل السجون والمعتقلات، أو کل أشکال المقاومة على امتداد أرض فلسطین".

وأدان النخالة "جمیع أشکال التطبیع مع العدو الإسرائیلی"، وأکد على "ضرورة مواجهة المشاریع والمؤامرات التی تحاک لتصفیة القضیة الفلسطینیة على المستویات کافة، وعلى رفض الشعب الفلسطینی لصفقة القرن بکل بنودها ومندرجاتها".

وحیّا النخالة "جهود المؤسسات الفلسطینیة التی تسعى إلى الحفاظ على هویة فلسطین العربیة والإسلامیة"، وأثنى على "الجهود التی تبذلها مؤسسة القدس الدولیة فی توثیق جرائم الاحتلال وانتهاکاته خدمة للقدس ومقدساتها وأهلها، وإبرازا لواقع المدینة المبارکة".

المصدر: فلسطین الیوم

 

وکالة مهر للانباء

Parameter:412344!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)