|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/02]

"الوطنی الفلسطینی": نفق سلوان جریمة أمریکیة إسرائیلیة بحق القدس  

"الوطنی الفلسطینی": نفق سلوان جریمة أمریکیة إسرائیلیة بحق القدس

شارک السفیر الأمریکی لدى إسرائیل والمبعوث الأمریکی الخاص إلى الشرق الأوسط، مساء الأحد، فی مراسم افتتاح نفق جنوب المسجد الأقصى

"الوطنی الفلسطینی": نفق سلوان جریمة أمریکیة إسرائیلیة بحق القدس

ندد المجلس الوطنی الفلسطینی، الاثنین، بافتتاح إسرائیل، بمشارکة نفقا استیطانیا جدیدا أسفل حی سلوان جنوب المسجد الأقصى، بمشارکة أمریکیة.
وقال المجلس، الذی یتخذ من العاصمة الأردنیة، عمان، مقراً له، فی بیان، تلقت وکالة الأناضول نسخة منه:" إن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائیلی بمشارکة أمریکیة رسمیة بالعدوان على معالم مدینة القدس التاریخیة والتراثیة والدینیة، یعتبر تحدیاً صریحاً للامتین العربیة والإسلامیة".
وأضاف:" ما جرى استفزاز وقح لمشاعر العرب والمسلمین، وکشفاً جلیاً عن مدى الاستخفاف والاستهتار الأمریکی الإسرائیلی بکافة قرارات الأمم المتحدة ومنظمة الیونسکو، وقرارات القمم العربیة والإسلامیة".
وشارک کل من السفیر الأمریکی لدى إسرائیل، دیفید فریدمان، والمبعوث الأمریکی الخاص إلى الشرق الأوسط، جیسون غرینبلات، مساء الأحد، فی مراسم افتتاح نفق جنوب المسجد الأقصى فی مدینة القدس المحتلة، بحسب الوکالة الفلسطینیة الرسمیة للأنباء (وفا).
ویمر النفق ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وتم افتتاحه فی ظل إجراءات أمنیة مشددة وإغلاق کامل للبلدة.
وقال فریدمان خلال مراسم الافتتاح إن "تدشین الطریق یشکل الرد المناسب على کل من انتقد قرار الرئیس (الأمریکی) دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائیل".
واعترف ترامب، فی 6 دیسمبر/ کانون ثانٍ 2017، بالقدس بشطریها الشرقی والغربی عاصمة مزعومة لإسرائیل، القوة القائمة بالاحتلال منذ عام 1967.
وهذا النفق هو جزء من خطة باسم "شلم"، أقرتها الحکومة الإسرائیلیة، لتعزیز وجودها فی منطقة الحوض المقدس بالبلدة القدیمة فی القدس، عبر تنفیذ عشرات المشاریع السیاحیة والحفریات الأثریة فی سلوان والبلدة القدیمة، بحسب الخارجیة الإسرائیلیة.
ویقول الفلسطینیون إن إسرائیل تکثف أنشطتها لمحو هویة القدس وتهوید المدینة، التی یتمسکون بها عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعیة الدولیة، التی لا تعترف باحتلال إسرائیل للقدس.
وذکرت صحیفة "هآرتس" الإسرائیلیة، الأحد، أن مشارکة فریدمان وغرینبلات تأتی بدعوة من "إلعاد"، وهی جمعیة استیطانیة تستولی على الأملاک الفلسطینیة فی القدس، وتشرف على نحو 70 بؤرة استیطانیة فی بلدة سلوان.


yenisafak

Parameter:418832!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)