|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/05/18]

الکشف عن بادرة إسرائیلیة لإنقاذ صحة الرئیس الفلسطینی عباس  

الکشف عن بادرة إسرائیلیة لإنقاذ صحة الرئیس الفلسطینی عباس

23/01/2019

کشف موقع "واینت" العبری، الأربعاء، ان الرئیس الفلسطینی، محمود عباس، خضع للعلاج من قبل اخصائی إسرائیلی بعد ان تدهورت حالته الصحیة العام الماضی، فی 20 مایو/ أیار.

وجاء ذلک بعد أن اکتشف الأطباء بالمستشفى "الإستشاری" فی مدینة رام الله شمال القدس، ان التهابا فی اذن الرئیس الفلسطینی قد صحبه التهاب حاد فی الرئة، وتوقع الأطباء ان تتدهور حالته الصحیة بانهیار أجهزة جسمه الداخلیة الواحد تلو الاخر. وفی هذه الساعات کانت مخاوف على حیاته.

فی المقابل، بذلت القیادة الفلسطینیة اقصى جهودها للتستر على الحالة الصحیة الحقیقیة للرئیس أبو مازن، وحرصت على تسریب أکاذیب الى وسائل الاعلام بأن وضعه الصحی جید. فی نفس الوقت تم ابلاغ الجهات الإسرائیلیة بالمعلومات الدقیقة حول حالة أبو مازن الصحیة.

فی هذه الأثناء قررت إسرائیل عرض اقتراح على الفلسطینیین یتم بموجبه نقل أبو مازن من رام الله الى أحد مستشفیات إسرائیل لتلقی العلاج الأکثر تقدما، هذا بالرغم من ان أبو مازن فی تلک الفترة کان محاطا بأطباء أجانب.

وتقبل الفلسطینیون الاقتراح، ودرسوه بجدیة، لکن فی النهایة رفضوه بأدب، وأعرب المسؤولون الفلسطینیون عن شکرهم وتقدیرهم للمقترح الإسرائیلی، الذی بقی طی الکتمان.

وبالرغم من ذلک، فلم یتنازل المسؤولون فی إسرائیل وارسلوا الى رام الله طبیبا متخصصا فوصل الى المستشفى وبدأ بمعالجة الرئیس الفلسطینی، وبدأ بالعمل على استقرار حالته الصحیة. وبعد مرور یومین من العلاج المکثف، تحسنت حالة الرئیس الفلسطینی. وبعد أسبوع من ذلک تم تسریح أبو مازن من المستشفى.

یشار الى انه فی عام 2018 شهدت حالة أبو مازن الصحیة تدهورا أکثر من مرة، وفی شباط/فبرایر من السنة الماضیة، تم إدخاله سراً إلى مستشفى فی مدینة بالتیمور الأمریکیة، المتخصص فی تشخیص وعلاج السرطان، وأعلن المتحدث باسمه أنه دخل المستشفى "لإجراء فحوصات روتینیة".

 

www.i24news.tv

Parameter:384629!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)