|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/02]

الکیان الاسرائیلی.. "من النیل للإمارات"! (شاهد الفیدیو)  

الکیان الاسرائیلی.. "من النیل للإمارات"! (شاهد الفیدیو)

 الخمیس ٠٤ یولیو ٢٠١٩

نسمع کثیرا ان تطبیع دول عربیة مع الاحتلال الاسرائیلی یعود لسنوات، لکن مؤخرا بدأ هذا التطبیع یصبح علنیا، ولیس آخره زیارة وزیر خارجیة کیان الاحتلال الاسرائیلی یسرائیل کاتس الى الامارات.

العالم - هاشتاغ

ورصد برنامج "هاشتاغ"، من على شاشة قناة العالم، ردود الافعال الغاضبة لرواد مواقع التواصل الاجتماعی على زیارة کاتس الى الامارات، والتی سبقتها زیارات لمسؤولین اسرائیلیین الى هذا البلد، کما ان هذه الزیارة جاءت بعد مؤتمر البحرین التطبیعی الذی یمهد لصفقة ترامب المشؤومة لانهاء القضیة الفلسطینیة، وهذا جانب من ردود الافعال:

کیسور عبد الرزاق کتب تعلیقا على التطبیع الاماراتی: "إسرائیل" لیس من النیل الى الفرات بل من النیل الى الامارات.

حساب "بی ام اکس" تساءل: مین اللی هرول للثانی "اسرائیل" ام الامارات؟

حساب الجندی القطری غرد بدوره بهذه المحادثة:

السعودیة: نرید فتح علاقات مع "إسرائیل" لکن یجب أن یکون هناک مبرر منطقی

الإمارات: یجب خلق عدو مشترک بیننا وبین "إسرائیلط لتبریر أسباب التقارب

السعودیة: من وکیف؟

الإمارات: کلمة السر إیران یجب تهویل الخطر الإیرانی وجعله السبب الرئیسی للتقرب من "إسرائیل" والضرورات تبیح المحظورات.

واخیرا مع هشام الذی غرد: وزیر خارجیه "إسرائیل" فى ابو ظبى بیأخد سلفى وسعید بتطبیع العلاقات مع الامارات والسعودیة اللهم ارحم شهدائنا الذین روت دمائهم ارضنا العربیه وارحم جیل العظماء الرجال الذین عاشوا وماتوا رجال وارحمنا من انصف الرجال الذین یحتمون بإسرائیل المغتصبه لاراضى عربیه مقدسه ماذا سنقول للشهداء.

شاهد الفیدیو..

 

 

قناة العالم

رابط تنزیل الفیدیو

Parameter:418848!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)