|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
ممثل حماس فی طهران:
[1441/09/21]

الکیان الصهیونی بنی على فساد ومآله الحتمی السقوط مرة وإلى الأبد  

قال ممثل حرکة حماس فی طهران الدکتور"خالد القدومی" بمناسبة ذکرى النکبة الفلسطینیة: الکیان الصهیونی وجد على فساد و أصل فاسد وظالم وبالتالی نهایته حتمیة وسینتهی بأمر الله ثم بسواعدالمجاهدین والمقاومین المتوضئة.

ممثل حماس فی طهران:

الکیان الصهیونی بنی على فساد ومآله الحتمی السقوط مرة وإلى الأبد

١٤‏/٠٥‏/٢٠٢٠ م 

قال ممثل حرکة حماس فی طهران الدکتور"خالد القدومی" بمناسبة ذکرى النکبة الفلسطینیة: الکیان الصهیونی وجد على فساد و أصل فاسد وظالم وبالتالی نهایته حتمیة وسینتهی بأمر الله ثم بسواعدالمجاهدین والمقاومین المتوضئة.

وکالة مهر للأنباء، محمد مظهری: تعتبر القضیة الفلسطینیة أهم القضایا السیاسیة منذ قرابة المئة عام ولا تخلوا نشرة أخبار منذ ذلک الحین إلى یومنا من خبر یأتینا من تلک الأرض الطاهرة، کما أنها کانت محور النزاع على مر العصور، فحکمها کثیرون ولکن أکثر من حکمها وأعدل هم المسلمون، حیث أن تلک البقعة من العالم تعتبر میزاناً وضعه الله فی الأرض لیزین به الصادقین من المنافقین، والمؤمنین من الکاذبین، ولیمیز بها الخبیث من الطیب، فکلما کنا قریبین من الله ممتثلون أوامره کانت لنا الغلبة وکانت لنا السیطرة على أرض الرسل، وما إن تفرقنا وابتعدنا إلا وسلط الله علینا من لایرحمنا، کما هو الحال الیوم فی فلسطین المغتصبة من قبل أعداء الإنسانیة، أولئک الذین زُرِع فی عقولهم أنهم شعب الله المختار وان البشریة قاطبة خُلقت لخدمتهم، وأن من حقهم أن یفعلو بغیرهم ما یشاؤون، بهذه المعتقدات اللاإنسانیة وبمساعدة قوى الإستکبار العالمیة احتلوا فلسطین لحاجة فی نفس یعقوب، ومنذ قرابة ال100 عام إلى یومنا هذا مابرحوا یرتکبون المجازر بحق أبناء الشعب الفلسطینی، ومنذ ذلک الحین إلى یومنا سعو بشتى الطرق والأسالیب إلى إضفاء شرعیة لهم فی المنطقة والعالم، فهل نجحوا؟ هذا مایجیبنا علیه بشکل موسع ممثل حرکة الجهاد الإسلامی الدکتور" خالد القدومی" خلال مقابلة أجرتها معه وکالة مهر للأنباء بمناسبة ذکرى یوم النکبة. 

إلیکم نص المقابلة:

1_منذ یوم النکبة لحد الان قد حاول الصهاینة اضفاء الشرعیة لنفسهم و تعزیز موقعهم من خلال تشرید الفلسطینیین .. برأیکم هل نجح الصهاینة فی تحقق هذا الهدف؟

نعم الکیان الصهیونی ومنذ تاسیس الحرکة الصهیونیة عام 1897 حاول بشتى الطرق؛ السیاسیة والإقتصادیة والعسکریة وبالضغط على شعبنا الفلسطینی ولم ینجح  فی حقیق أهدافه.

فالحرکة الصهیونیة هدفت إلى أمرین رئیسیین:

أولاً: إنشاء وطن قومی للیهود على أرض فلسطین

ثانیاً : ان یصبح هذا الکیان الجدید منسجماً مع محیطه العربی والإسلامی بمعنى أن یکون شئ من النسیج العربی والإسلامی، بالتأکید أقامت هذه المنظمة هذا الکیان البغیض فی 15/ مایو/ 1948 من خلا الإستعانة بقوى الإستعمار والإمبریالیة فی ذلک الزمان وعلى رأسها بریطانیا ولاحقاً أمریکا. ولکن فی نفس الوقت أرید أن أُأًکد بانه حتى فی المجال المیدانی لم یستطع الکیان الصهوینی أن یحقق أهدافه التوسعیة لیصل إلى هدفه الحقیقی فیما أعلن عنه أن دولة "إسرائیل" من النیل إلى افرات. فی المقابل حاول هذا الکیان الصهیونی ان یحقق تلک السیطرة من خلال القوى الناعمة والقوى الذکیة وبرامج التطبیع مع العالم العربی والإسلامی وأن یفرض سطوة إقتصادیة وسیاسیة ما بین النیل إلى الفرات کما حددها، وهی خطوة خبیثة وللإسف حقق نجاحات فی هذا الإطار.

وأما على صعید الهدف الآخر "تحقیق الإنسجام" لم یفلح الکیان الصهیونی حتى هذه اللحظة فی تحقیق هذا الهدف، فهو الیوم یشکل عدواً لکل شعوب المنطقة، والکل یدرک خطره على النسیج الإجتماعی والثقافی والدینی لشعوب المنطقة.

أقول فی یوم النکبة أن الکیان الصهیونی حقق جزء من أهدافه وذلک بسبب فرقتنا نحن کفلسطینیین اولاً وعرب ومسلمین وبسبب مساعدة قوى الظلم والإستکبار فی العالم ولکن لم یصل إلى نتیجة وذلک بفضل وقوف الشعوب القویة و المؤمنة فی وجه هذه المشاریع وهو الیوم لازال کیاناً کیاناً بغیضاً ومرفوضاً لدى کل الشعوب المؤمنة فی هذه المنطقة.

2_ نری ان تطبیع العلاقات من الصهاینة قد تطور من قبل بعض الدول العربیة و وصل الی المرحلة العلنیة... کیف تقیمون ما یقوم به الصهاینة و کذلک الدول العربیة فی هذا المجال؟

فیما یتعلفق بالتطبیع بالنسبة لنا حتى الکلمة بحد ذاتها والتی تتحدث عن جعل الشیئ غیر الطبیعی طبیعی والمحرم حلال والممنوع یصبح مرغوب، الکیان الصهیونی غیر طبیعی الکیان الصهیونی لیس له جذور فی منطقتنا العربیة والإسلامیة لا جذور تاریخیة ولا جذور دینیة ولا یوجد أی تلاقی بیننا وبینهم فی الموضوع الإجتماعی والثقافی بل هم یسرقون کل شئ لدى شعبنى ولدى شعوب المنطقة من لباس وأکل وشرب ویزورون التاریخ. هذه المقدمة أنتقل منها إلى قضیة التطبیع.

التطبیع هو الهدف الثانی وأحد أرکان الاهداف الأساسیة للمشروع الصهیوین، بأن یکون هناک شئ ضمن النسیج العربی یسمى "الکیان الصهیونی" وأنا أأکد لک أن شعوبنا من "جاکرتا" إلى "طنجة" ترفض هذا الکیان الصهیونی، للاسف هنالک بعض ضعاف النفوس من الحکومات الذین یریدون تحقیق اهداف شخصیة من خلال هذه العلاقات البغیضة المستنکرة المدانة، فانظر إلى مصر على سبیل المثال یعانی من الفقر والمشاکل الإجتماعیة وقد وعدوه بالعسل وبالفاهیة الإقتصادیة من خلال التطبیع مع الکیان الصهیونی، الکیان الصهیونی نخر المجتمع المصری من خلال المخدرات والفساد والإفساد فی الشباب المصری وحتى الإفساد فی المجال الزراعی، هذه نتیجة التطبیع مع الکیان الصهیونی لا یوجد حتى هنالک فوائد مادیة، ناهیک عن انه شئ محرم ترفضه الشعوب، وکما قلت لک ما حصل هو تصرف بعض الحکومات المریضة  التی انحرفت بوصلتها والتی ترموا إلى أهداف شخصیة لیس لها أبعاد وطنیة ولا أبعد ثقافیة ولا دینیة ولا حتى إقتصادیة، وهذا التطبیع علینا مواجهته لأن العدو بات یستخدم الوسائل الناعمة مثل الدراما وکما رأینا مسلسل "إم هارون" وانا  أُأًکد لک من خلال علاقاتنا مع إخواننا فی الکویت أن شعبنا الکویتی یرفض مثل هذه الدراما ولا تمثل الشعب الکویتی، وهذه الدراما یجب أن تواجه من خلال وسائل خلاقة وذکیة. أقول لک أیضاً بکل صراحة نحن أیضاً مقصرین فی نشر روایتنا، روایة العدالة والحقیقة أمام روایة الباطل والتی لیس فیها رکن من أرکان المنظق سوى أنها مدعومة بسلاح ومدعومة بظلم وقوى إستکبار.

التطبیع هذا برنامج لم یبدأ منذ الیوم کان تحت الطاولة والآن أصبح فوق الطاولة، کان على استحیاء والآن بکل وقاحة وبالتالی یجب علینا ان نواجهه بکل وضوح، ولا یجب أن یظهر على لساننا وأدائنا أی نوع من أنواع الترحاب لهذا الکیان البغیض الذی لیس له أی رابطة وأی علاقة وأی جذور فی منطقتنا العربیة والإسلامیة.

3_کیف ترون مستقبل الکیان الصهیونی؟ هل یستطیع الکیان ان ینجح فی اضفاء المشروعیة لنفسه؟ کیف سیکون مستقبل الکیان السیاسی فی الاراضی المحتلة؟

الکثیر من الناس للأسف منخدعین فی هذه الدولة الکرتونیة التی انبنت على أصل فاسد. إذا أردت أن ترى البریق لهذه الدولة المتطورة تکنلوجیاً ومن ناحیة السلاح وکل تجارة الدم والتجارة السوداء فعلاً یبدو للناس أنه فقاعة کبیرة ولدى البعض خوف ورعب من هذا الکیان، وفی المقابل وجدنا ان کیف مؤمنین صامدین مجاهدین فی قطاع غزة وفی القدس و الضفة الغربیة الذین لیس لدیهم حتى مقومات الحیاة البسیطة کیف انهم بصمودهم اخترعوا کل شئ وتوصلو إلى نجاحات على الصعید العسکری وغیرها وکیف انهم صمدوا وأفشلوا أهداف الکیان الصهیونی قوة نوویة تسعده أمریکا وکل قوى البطش وقوى الظلام والإستکبار فی العالم. وبالتالی اذا أردت أن تسأل عن مستقبل الکیان الصهیونی أقول لک بکل ما أملک من إیمان وبکل حواسی وجوارحی  أن هذا الکیان الصهیونی وجد على فساد ووجد على أصل فاسد وظالم وبالتالی نهایته حتمیة وأنه سینتهی بأمر الله وإذن الله ثم بالسواعد المتوضئة والمجاهدة للمجاهدین والمقاومین، هذا الکیان الصهیونی الیوم بات یشکل عبئ أخلاقیاً على المنظومة الآوروبیة والغربیة التی تتحدث عن الدیمقراطیة وحقوق الإنسان وخاصة إذا تحدثنا عن جرائم الکیان الصهیونی ضد الإنسانیة وجرائم الحرب التی ارتکبها ضد الفلسطینیین. الکیان الصهیونی الیوم بات یشکل تهدیداً أمنیاً على الامن والسلم العالمی وهذا ما تقوله إستطلاعات الرأی فی أوروبا حیث أنه نسبة 60%منهم یقولون أن الکیان الصهیونی یعتبر التهدید الأکبر للامن الدولی، وبالتالی لایوجد مشروعیة لهذا الکیان الصهیونی بالأساس لأنه نبت على أصل فاسد وأصل ظالم وروایات مختلقة لا یصدقها حتى طفل صغیر، الیم حتى الأمریکی نفسه إذا أراد السفر فلدیه جوازین أحدهم یسافر فیه إلى فلسطین المحتلة والآخر یسافر به إلى باقی المناطق فی العالم لأنه یعلم أن وجود الختم "الإسرائیلی" سیشکل له مشکلة أمنیة، إذا لم یستطع الکیان الصهیونی بعد مئة عام أن یشکل مشروعیة لنفسه فی العالم ولیس فقط مع شعبنا الفلسطینی، أیضاً انظر إلى التمییز العنصری الموجود فی الدولة الصهیونیة الیوم، فمثلاً هنالک 2ملیون فلسطینی أجبروا على أخذ الهویة "الإسرائیلیة" فما یسمى مناطق 48 لیس لهم حقوق مواطنة بل یعتبرون مواطنین من الدرجة الثانیة، لایحق لهم أن یتحدثوا بلغتهم لیس لدیهم مدارس، مساجدهم هدمت، المقابر التی یدفن فیها أمواتهم کثیر منها تم تجریفها وبناء مبانی إسرائیلیة علیها، إذا لا یوجد مشروعیة بالمطلق لهذا الکیان، لا یوجد له مشروعیة سیاسیة ولا وجودیة وهو عبارة عن "بضاعة مدة صلاحیتها قلیلة" لا یمکن له أن یستمر بدون هذا الدعم الدولی وبدون الإفساد والله سبحانه تعالى وعدنا بقرآنه الکریم بأ هذا الإفساد سیأتی إلى النهایة وأنه مهمى ارتفعوا سیصلوا إلى النهایة لأن أساسه فاسد وأساسه واهی، المهم أن الوقت الذی یمضی سببه أن حقیقة کأمة یجب أن نستحق النصر إذا توحد فیما بیننا ونبذ خلافاتنا لأنه إن تنصروا الله ینصرکم ولن یغیر الله مابقوم حتى یغیروا مابأنفسهم وبالتالی الله سبحانه وتعالى وعد بنصر المؤمنین ووعد بالتمکین لهم ولکن شرط أن یکونو على مستوى من هذا النصر ونحن الیوم محتاجین أشد الإحتیاج للعودة إلى وحدتنا فهو السبیل الوحید لتحقیق الإستقرار والرفعة والتطور وأن نکون على مستوى المنافسة على المستوى الدولی وأن نعوود أمة محترمة عزیزة کریمة.

4_ بعد نقل السفارة الأمریکیة من تل ابیب الی القدس المحتلة هل تمکنت واشنطن من تحقیق مصالح جیدة للصهانیة؟ هل حققت واشنطن انتصارا للصهاینة بعد نقلها للسفارة؟

الولایات المتحدة الامریکیة ورثت بریطانیا برعایة هذا الولید غیر الشرعی المسمى بالکیان الصهیونی وبالتالی الإدارة الامریکیة منذ ان تأسس هذا الکیان وحتى یومنا هی بإنحیاز کامل سیاسی ودبلوماسی وعسکری وإقتصادی إلى جانب هذا الظالم الکیان الصهیونی على حساب الحق الفلسطینی، حتى أولئک الفلسطینیین الذین دخلوا بعملیات التسویة مع الکیان الصهیونی، لاقوا الظلم والعنت من الإدارة الامریکیة فالیوم تم إغلاق مکاتب منظمة التحریر الفلسطینی الیوم یتم التعامل مع السلطة الفلسطینیة من قبل الإدارة الامریکیة بتعامل غیر لائق دبلوماسیاً ومنحاز إلى الکیان الصهیونی، یهدد ویبتز الرموز الفلسطینیة فی السلطة الفلسطینیة،  ناهیک عن إمعان هذه الإدارة الحالیة فی الإنحیاز السافر للکیان الصهیونی من خلال الإعتراف بالقدس عاصمة للکیان الصهیونی ومن خلال نقل السفارة من تل أبیب إلى القدس ومن خلال محاربتنا حتى فی ثقافتنا على المستوى العربی وعلى المستوى الفلسطینی وکیف یبتز بعض  الدول من خلال البوابة "الإسرائیلیة" لیحققوا الدعم الأمریکی، ولعلکم تابعتم موضوع التطبیع أو ما سمی بالتطبیع وکیف ان الذریعة التی تستخدمها هذه الدول هو الوصول إلى القرب الأمریکی والحمایة الامریکیة من خلال البوابة الإسرائیلیة، وهذا أصبه شئ معلن لذلک فعلاً الإدارة الأمریکیة الیوم الحالیة ومن خلال البطش ومن خلال تجاوز الخطوط الحمر الدبلوماسیة والأعراف الدولیة والشرعیة الدولیة تدعم الکیان الصهیونی دعماً حتى یصل فی بعض الأحیان کما ذکر بعض المحللین الامریکان بانه یتجاوز حتى المصلحة الأمریکیة ذاتها وبالتالی شئ واضح جداً أن الإدارة الامریکیة والموقف الامریکی موقف منحاز بشکل ظالم بشکل غیر معتاد إلى الجانب الصهیونی ولا أظن ان أهدافهم سیتم تحقیقها لأن هذا الکیان سیزول بفضل الله سبحانه تعالى ومن ثم سواعد المؤمنین والمجاهدین وبصمود شعبنا البطل الذی طالما عودنا الصمود والإبتکار والإصرار والرسوخ على معتقداته ودینه إیمانه وثقافته وحقوقه وتمسکه بها حتى یزول هذا الإحتلال مرة وإلى الأبد. /انتهى/

 

وکالة مهر للأنباء

Parameter:455998!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)