|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/07]

امیر عبداللهیان: أمریکا تحاول تقسیم العراق والیمن وسوریا وکذلک السعودیة  

 أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی حسین امیر عبداللهیان أن البعض یسعى لإظهار صورة مغایرة للواقع عندما یقول إن ایران تسعى لزعزعة استقرار العراق ، هذا خلاف للواقع فإیران أکبر المستفیدین من ثبات العراق.

امیر عبداللهیان: أمریکا تحاول تقسیم العراق والیمن وسوریا وکذلک السعودیة

 الأحد / ٣ نوفمبر ٢٠١٩

طهران(إسنا) - أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی حسین امیر عبداللهیان أن البعض یسعى لإظهار صورة مغایرة للواقع عندما یقول إن ایران تسعى لزعزعة استقرار العراق ، هذا خلاف للواقع فإیران أکبر المستفیدین من ثبات العراق.

وقال اننا واقفون خلف حدود العدو ولیس العدو خلف حدودنا مضیفا أن مثلث الإرهاب الأمریکی السعودی والصهیونی لایسمح للحکومة العراقیة بتلبیة مطالب شعبها.

وقال امیر عبداللهیان اننا متفائلون بعودة الهدوء إلی العراق فی المستقبل القریب مشیرا إلی أن أمریکا ترید تقسیم العراق والیمن و سوریا وهناک إتفاقیات أکثر عمقا أیضا لتقسیم السعودیة. ندعم الوحدة الترابیة فی العراق وسوریا ولبنان وکذلک وحدة الأراضی السعودیة لکن السعودیین لایدرکون ذلک ویتصورون أنهم سیکونون فی مأمن من هذه المؤامرة الأمریکیة وبامکانهم شراء الأمن عبر المال.

وتابع أن أمریکا ومن خلال تحریض الشعب وإدخال مندسین إلی المظاهرات السلمیة العراقیة تنوی تضییق الخناق علی الحکومة التی لاترکع لإملاءات أمریکیة قائلا ان الفساد والبطالة ومشاکل المعیشة من التحدیات التی تواجهها الحکومة العراقیة لکن الأمریکیین لایریدون إعطاء فرصة تسویة هذه القضایا للحکومة العراقیة.

وصرح أن إستهداف قاعدة للحشد الشعبی من قبل الصهاینة کان بالتنسیق مع الأمریکیین ، لأن الصهاینة لا یتجرؤن على إطلاق صاروخ دون إذن أمریکی متابعا أن الحشد الشعبی کان القوة العسکریة الأکثر فاعلیة لتدمیر داعش فی العراق لکن الأمریکیین أرادوا حلها.

وتابع أن الأمریکیین خرجوا المطالب المشروعة للشعب العراقی حول المعیشة والتوظیف والأوضاع الإقتصادیة عن مسارها الحقیقی وقاموا بادخال جیوب النظام البعثی إلی المظاهرات السلمیة کی ترفع شعارات إسقاط الحکومة مؤکدا علی ضرورة الإهتمام بالمطالب الحقیقیة للشعب العراقی لأن  عودة الفلتان الأمنی لا تنفع أی عراقی.

وقال انه اذا توقف التدخل الأجنبی فی العراق ستجری إصلاحات حازمة فی قطاعات تشهد الفساد  لکن الأمریکیین لایریدون تجاهل ملایین برمیل من الخام العراقی وعلی هذا الأساس غیر معنیون بالشعب العراقی.

وأشار امیر عبداللهیان إلی أن هدف الولایات المتحدة فی لبنان هو نزع سلاح حزب الله ، وعدم وجود الحکومة فی لبنان والعراق یقود هذین البدین إلى فراغ سیاسی ، تجری فیه أحداث کثیرة.

وقال أمیر عبد اللهیان: "إن الولایات المتحدة ترید أن تحمل حزب الله مسوولیة مشاکل البنان لأن أداء حزب الله الجید جعل معظم اللبنانیین یمیلون إلى حزب الله".

انتهی/

 

وکالة الطلبة الایرانیة (أسنا)

Parameter:436959!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)