|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/07/18]

انتهاء القمة الثلاثیة بین العراق ومصر والأردن فی القاهرة  

انتهاء القمة الثلاثیة بین العراق ومصر والأردن فی القاهرة

تاریخ: 2019/03/25 

بغداد/25 اذار/مارس/ارنا-عقدت فی العاصمة المصریة القاهرة، الاحد، القمة الثلاثیة العراقیة المصریة الاردنیة بحضور رئیس الوزراء العراقی عادل عبدالمهدی والرئیس المصری عبدالفتاح السیسی وملک الأردن عبدالله الثانی.

وصدر عن القمة البیان المشترک للقمة الثلاثیة، الآتی:
1. ثمن القادة العلاقات التاریخیة الوطیدة بین بلادهم، مؤکدین علی اهمیة العمل لتعزیز مستوی التنسیق بین الدول الثلاث، والاستفادة من الامکانات التی یتیحها تواصلها الجغرافی وتکامل مصالحها الاستراتیجیة والاقتصادیة، بالاضافة للروابط التأریخیة والاجتماعیة والثقافیة بین الشعوب الثلاثة، وذلک لتطویر التعاون بین جمهوریة مصر العربیة والمملکة الاردنیة الهاشمیة وجمهوریة العراق فی مختلف المجالات، فی ظل ظروف دقیقة تمر بها الامة العربیة وتحدیات غیر مسبوقة یواجهها الامن القومی العربی.
2. استعرض القادة آخر التطورات التی تشهدها المنطقة، مؤکدین عزمهم علی التعاون والتنسیق الاستراتیجی فیما بینهم، ومع سائر الاشقاء العرب، لاستعادة الاستقرار فی المنطقة، والعمل علی ایجاد حلول لمجموعة الازمات التی تواجه عدداً من البلدان العربیة وعلی رأسها القضیة الفلسطینیة، قضیة العرب المرکزیة، ودعم حصول الشعب الفلسطینی علی کافة حقوقه المشروعة، بما فیها اقامة دولته علی ترابه الوطنی وعاصمتها القدس الشرقیة وفق قرارات الشرعیة الدولیة والمرجعیات المعتمدة، والأزمات فی سوریا ولیبیا والیمن وغیرها، وأعربوا عن التطلع لان تؤدی القمة العربیة القادمة فی تونس لاستعادة التضامن وتعزیز العمل المشترک فی اطار جامعة الدول.
3. کما أکد القادة علی اهمیة مکافحة الارهاب بکافة صوره ومواجهة کل من یدعم الارهاب بالتمویل أو التسلیح أو توفیر الملاذات الآمنة والمنابر الإعلامیة، مشددین علی أهمیة استکمال المعرکة الشاملة علی الارهاب، خاصة فی ضوء الانتصار الذی حققه العراق فی المعرکة ضد تنظیم داعش الإرهابی، والتضحیات التی بذلها أبناء الشعب العراقی فی هذا الاطار،وانتهاء السیطرة المکانیة لتنظیم داعش فی سوریا، ومؤکدین علی دعمهم الکامل للجهود العراقیة لاستکمال إعادة الإعمار وعودة النازحین، وضمان حقوقه وحقوق مواطنیه التی انتهکتها عصابات داعش الارهابیة التی عدتها قرارات مجلس الامن الدولی ذات الصلة جرائم حرب وجرائم ضد الانسانیة وابادة جماعیة.
4. وأکد القادة علی أهمیة العمل المکثف والمنسق لتعزیز مؤسسات الدولة الوطنیة الحدیثة فی المنطقة العربیة، بوصفها الضمانة الحقیقیة ضد مخاطر التشرذم والإرهاب والنعرات الطائفیة والمذهبیة التی تتناقض مع روح المواطنة والمؤسسات الدیمقراطیة وحمایة استقلال البلدان العربیة ومنع التدخل فی شؤونها الداخلیة.
5. ناقش القادة عدداً من الافکار لتعزیز التکامل والتعاون الاقتصادی بین الدول الثلاث، ومن بینها تعزیز وتطویر المناطق الصناعیة المشترکة، والتعاون فی قطاعات الطاقة والبنیة التحتیة واعادة الاعمار وغیرها من قطاعات التعاون التنموی، بالإضافة لزیادة التبادل التجاری وتعزیز الاستثمارات المشترکة وتطویر علاقات التعاون الثقافی فیما بینهم.
6. اتفق القادة علی أهمیة الاجتماع بصفة دوریة لتنسیق المواقف والسیاسات فیما بین الدول الثلاث من اجل تحقیق مصالح شعوبهم فی الاستقرار وتحقیق الاهداف المشترکة من خلال التعاون مع الدول الصدیقة وبناء علاقات دولیة متوازنة.
7. کما قرر القادة تشکیل فریق عمل لمتابعة أعمال هذه القمة، تحت رعایة القادة الثلاثة لتنسیق أوجه التعاون الاقتصادی والانمائی والسیاسی والامنی والثقافی کما اتفقوا علی معاودة الاجتماع فی موعد ومکان یتم الاتفاق علیه فیما بینهم.
انتهی/


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

قناة العالم

Parameter:395932!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)