|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/10/25]

ایران تستنکر شطب اسم التحالف السعودی من قائمة ناقضی حقوق الطفل السوداء  

انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة "سید عباس موسوی"، المواقف والمعاییر المزدوجة لمنظمة الامم المتحدة فی مجال حقوق الانسان؛ واصفا قرار شطب اسم التحالف السعودی من القائمة السوداء لناقضی حقوق الطفل بانه "مقزز".

ایران تستنکر شطب اسم التحالف السعودی من قائمة ناقضی حقوق الطفل السوداء

١٧‏/٠٦‏/٢٠٢٠ م 

طهران / 16 حزیران / یونیو / ارنا – انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة "سید عباس موسوی"، المواقف والمعاییر المزدوجة لمنظمة الامم المتحدة فی مجال حقوق الانسان؛ واصفا قرار شطب اسم التحالف السعودی من القائمة السوداء لناقضی حقوق الطفل بانه "مقزز".

وفی تصریحه مساء الثلاثاء، اعرب المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة عن اسفه لهذا القرار، قائلا : ان الامین العام لمنظمة الامم المتحدة قرر شطب اسم التحالف السعودی من قائمة ناقضی حقوق الطفل السوداء، بینما اقرت المنظمات الدولیة بمقتل جمع کبیر من الاطفال والفتیة الیمنیین خلال مجازر القصف التی طالت حافلة نقل التلامیذ والمنازل السکنیة والمدارس والمستشفیات؛ الامر الذی لایمکن التغطیة علیه نظرا للانباء والصور المؤلمة المتعلقة بهذه المجازر.

ولفت موسوی الى ان هکذا اجراءات تکررت فی وقت سابق ایضا، بما فی ذلک قرار الامین العام للمنظمة الاممیة عام 2015 المتمثل فی شطب اسم السعودیة من القائمة نفسها، عازیا السبب الى التهدید المالی السعودی ضد الامم المتحدة آنذک.

واعرب المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة عن اسفه، قائلا : هناک البعض فی منظمة الامم المتحدة الذین یسعون باستخدام الدولارات السعودیة الى تبرئة هذا البلد من الجرائم التی ترتکب بحق الاطفال والنساء فی الیمن؛ وذلک فی الوقت الذی تشیر الاحصائیات الصادرة عن مکتب تنسیق الشؤون الانسانیة بالمنظمة الاممیة، الى وفاة طفل یمنی واحد کل عشر دقائق جراء التداعیات الناجمة عن الحرب والحصار الذی یفرضه التحالف السعودی على الیمن.

و وصف موسوی المنطق الذی یتم من خلاله تبریر (جرائم) قتل واصابة "222 طفلا فقط" خلال الغارات السعودیة لشطب اسم هذا البلد من القائمة السوداء لناقضی حقوق الانسان، بانه صادم ومقزز.

واضاف : ان النتیجة المنطقیة لهذا الامر هی بان مقتل واصابة هذا الکم من الاطفال إما یشکل حقیقة غیر جدیرة بالاهتمام لدى الامانة العامة لهذه المنظمة، او ارتکاب هذه الجرائم بواسطة دولة مثل السعودیة مقارنة بماضیها، یشکل تقدما ینبغی التکریم علیه؛ الامر الذی یعد دلیلا اخر على الادعاء بإزدواجیة المواقف والمعاییر المتعلقة بحقوق الانسان ایضا.

انتهى/

 

وکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء (أرنا)

Parameter:458616!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)