|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/27]

بالفیدیو/عبداللهیان.. تفاصیل مهمة عن الناقلة والوساطة العمانیة وقضایا المنطقة  

بالفیدیو/عبداللهیان..

تفاصیل مهمة عن الناقلة والوساطة العمانیة وقضایا المنطقة

الإثنین ٢٩ یولیو ٢٠١٩ 

اجرت قناة العالم الإخباریة مقابلة خاصة مع المساعد الخاص لرئیس البرلمان الایرانی الدکتور حسین أمیر عبداللهیان، حیث تحدث فیها عن التحدیات والأزمات الحالیة فی منطقة الخلیج الفارسی.

العالم - خاص بالعالم

وقال أمیر عبداللهیان حول زیارة وزیر خارجیة سلطنة عمان "یوسف بن علوی" الى طهران، إن سلطنة عمان کانت ولا زالت تسعى لتنمیة العلاقات الثنائیة ولدیها مواقف حکیمة وسلوک متوازن ومتکافئ بهدف تنظیم العلاقات الإقلیمیة أو العلاقات بین الدول العربیة والجمهوریة الإسلامیة الایرانیة.

وإضاف أمیر عبداللهیان أن المهمة الأساسیة فی لقاءات السید بن علوی هی بحث العلاقات الثنائیة بین البلدین وکذلک طرح المواضیع الإقلیمیة والدولیة الى جانب التطرق الى برنامج النووی الایرانی السلمی والعمل للتخفیف من توترات الاقلیمیة فی المنطقة، کما أنه یطرح أفکارا بناءة دائما.

موقف ایران من الوساطة العمانیة بشأن السعودیة

وبشأن موقف ایران من وساطة عمان بشأن العلاقات مع السعودیة، قال امیر عبد اللهیان إنه مع احترام طهران لجهود الاصدقاء، لکننا نعتقد أن لدى طهران والریاض القدرات والطاقات من أجل الحوار وجها لوجه. ولکن خلال السنوات الاخیرة ایران کانت تتحرک فی الطریق البناء والایجابی ولکن السعودیة کانت فی الطریق غیر البناء و"الهدام" إن صح القول، وکذلک تسعى دائما لاحداث التوتر فی المنطقة.

وأکد أمیر عبداللهیان أن الجمهوریة الاسلامیة کانت ولازالت تؤکد أن باب الحوار وعودة العلاقات مع السعودیة مفتوح دائما وعلى السعودیین أن یختاروا طریقهم ونأمل بأن السعودیة تنهی هذه التوترات. وأضاف أن رغم هذا الموقف، طهران تستقبل دائما أی اقتراح من ألاصدقاء فی المنطقة من أجل تقویة الحوارات الاقلیمیة والتعاون الاقلیمی.

زیارة عبد المهدی الى الجمهوریة الإسلامیة

وقال أمیر عبد اللهیان بخصوص زیارة رئیس الوزراء العراقی "عادل عبد المهدی" الى الجمهوریة الاسلامیة، إن السید عبد المهدی اتخذ فی الفترة الاخیرة خطوات کبیرة جدا من أجل تحسین الظروف الاقتصادیة والاجتماعیة واعادة اعمار العراق فی حقبة ما بعد داعش وفی السیاق، وکانت أحد المحاور الرئیسیة لهذه الزیارة توسعة وتنمیة العلاقات الثنائیة بین البلدین.

وأضاف أن الدکتورعبد المهدی سعى من خلال هذه الزیارة لتنمیة علاقات العراق مع الجیران والنتیجة سوف تساعد فی تقویة التعاون الاقلیمی والسلام فی المنطقة.

ونفى أمیرعبداللهیان اعتبار هذه الزیارة کبدایة للحوار العربی - الایرانی، مؤکدا أن ایران لدیها حالیا حوارات مع الدول العربیة والاسلامیة، ولکن بخصوص العلاقات مع السعودیة نأمل بعودة السعودیة الى الطریق البناء.

وحول مؤتمر الدول المجاورة للعراق المرتقب وامکانیة حدوث تقارب ایرانی – سعودی من خلاله، أوضح أمیرعبداللهیان أن العراق تسعى لایجاد علاقات قویة مع دول الجوار، والیوم لدیها علاقات قویة وثابتة معنا، ولکن یجب أن تنمو العلاقات مع جمیع الدول سواء الکویت وترکیا والأردن والسعودیة.

وأردف عبداللهیان أن لا یخفى على أحد بالعراق وبالمنطقة بأن السعودیة کانت تقف خلف التیارات الإرهابیة فی تطورات العراق، والیوم لدیها الفرصة، هل هی ترید أن تستمر فی هذه السیاسة وهل ترید أن تستمر فی مساعدة الارهابیین أم أنها ترید أن تغیر سلوکها؟ نحن نرى المؤشرات فی العراق بأن السعودیین بدأوا یبتعدون عن الجماعات الارهابیة (لإنهم لم یحصلوا على نتائج من هذه الجماعات) وقاموا بفتح السفارات وتنمیة العلاقات، ما یدل على تغییر نظرتهم وسیاساتهم، ونتمنى أن یشمل ذلک کل المنطقة.

زیارة وفد حماس الى طهران

وصرح عبداللهیان حول زیارة وفد حماس الى طهران، بأن لهذه الزیارة معنى خاصا، وأنها رسالة قویة من الجمهوریة الاسلامیة الى العالم بصوت عال بأن ایران تدعم الشعب الفلسطینی المظلوم والقضیة الفلسطینیة وتحریر فلسطین وأنها سوف تستمر فی هذه السیاسة. ثانیا، بأن لقاءات وفد حماس مع المسؤولین الایرانیین وخاصة مع الامام الخامنئی بأننا هنا فی ایران ندعم القضیة الفلسطینیة ونستمر فی سیاسة الدعم لفلسطین والقدس بأعلى مستوى، هذه الزیارة تمت فی ظروف کان الامیرکان والصهاینة یسعون بتمریر "صفقة القرن" وتغییر ظروف المنطقة، لکن الجمهوریة الاسلامیة فی ایران ومجموعات المقاومة الفلسطینیة دون استثناء، لم تتأثر بهذه الألعاب السیاسیة الصهیونیة الامیرکیة ولا یخفى على أحد بأن طهران سوف تستمر بدعم المقاومة الفلسطینیة والصهاینة الذین یتصرفون بوقاحة فی هذه الأیام علیهم أن یتلقوا الرسالة بأن الزمن لنتنیاهو ولسیاساته العدوانیة سینتهی ومشاریع کصفقة القرن سوف تدفن فی مقبرة البیت الابیض.

ورشة المنامة واعدام شابین بالبحرین

وقال أمیر عبداللهیان حول اقامة ورشة المنامة فی البحرین، إن الأمر یبعث على الأسف بأن التدخلات الخارجیة قد سببت بأن سلطات آل خلیفة لا یستطیعون السیطرة على السیادة فی بلدهم وهناک فجوة کبیرة بسبب عدم تحقیق مطالب الشعب وأن الیوم آل خلیفة حولوا البحرین لمختبر لسیاسات الصهیونیة القذرة للاسف الشدید، وأی موضوع یریدون الصهاینة والامیرکان اختباره یبعثون الموضوع الى البحرین.

وأکد أن لیست هناک أی دولة فی المنطقة على استعداد بأن تستضیف مؤتمر مشبوه کهذا المؤتمرالاقتصادی، ولکنهم یفرضون على البحرین بأن یرسلوا وفدا الى تل ابیب وهذا یدل على شیء وهو أن السیادة فی البحرین تواجه أزمة عمیقة وهذه الأزمة تمنعهم من اتخاذ قرارات وطنیة من صالح البحرین وشعبه. البحرین الى جزیرة اسرائیلیة والى مختبر لاختبار السیاسات القذرة الصهیونیة.

وحول اعدام شابین فی البحرین، قال أمیرعبداللهیان، إن الأمر یبعث على الأسف، وسلطات آل خلیفة بدلا من أن یتصالحوا مع الشعب البحرینی نراهم یتصالحوا مع الصهاینة، وهذا السلوک، سلوک ضد الشعب البحرینی الذی یرید أن یکون له رأی فی صنادیق الاقتراع ولیس فی اختیار رئیس الحکومة، والشباب الذین یطالبون باسلوب دیمقراطی یحکمون بالاعدام للاسف الشدید، ولا نرى أن تتحرک بریطانیا والولایات المتحدة المطالبین بحقوق الانسان ولا أن تتحرکان فی البحرین وهذا یدل على شیء واحد وهو أن الدیمقراطیة میتة فی البحرین وأن اعدام الشباب والناشئة فی البحرین لا یلقى أی اعتراض من قبل المدافعین عن حقوق الانسان للأسف الشدید وکل هذا یدل بأن الازمة فی البحرین عمیقة وجدیة جدا ویجب أنها تمضی فی طریق الحوار مع المعارضة ویستمر الحوار لتخرج البحرین من هذه الأزمة.

احتجاز ناقلة النفط البریطانیة

وأوضح أمیرعبداللهیان حول الرسائل التی ترسل حول الاجراءات الایرانیة فی الخلیج الفارسی الى دول الجوار، أن ترامب سیاساته خاطئة ومتناقضة وخاصة فی الخلیج الفارسی، ولمسنا ذلک خلال الفترة الأخیرة وأوصل التوتر الى اعلى مستوى بسیاساته الخاطئة وارساله القوات العسکریة والاساطیل البحریة والسفن وقد هیأ المنطقة الى الاشتعال للاسف الشدید، ولکن بعد ذلک سعى الى أن یمنع ذلک، وهو الذی أوجد هذه الحالة بالمنطقة، بعد ذلک شعر بأنه فقد السیطرة فی المنطقة، ولکن الجمهوریة الاسلامیة عن طریق الحکمة والهدوء والقوة، راقبت السلوک الامیرکی وحینما لاحظت أن أمیرکا قد تجاوزت الحدود الحمرفی المجال الجوی الایرانی أو فی المیاه الاقلیمیة الایرانیة أسقطت وبدون أی مجاملة، طائرة التجسس الأمیرکیة.

وأکد أمیرعبداللهیان أن البریطانیین حصلوا على هذا الرد حینما أوقفوا ناقلة النفط الایرانیة ، وأن هذه رسالة قویة مضمونها هو أن أی مواجهة للجمهوریة الاسلامیة سوف تواجه ردا قویا، وأن الرد کان معتدلا جدا والردود القویة سوف تأتیهم فی الطریق وسوف تکون فی المستقبل اذا لم تغیر بریطانیا والولایات المتحدة سلوکها تجاه ایران.

وقال أمیرعبداللهیان على سؤال حول اذا ما کان احتجاز الناقلة البریطانیة ردا على احتجاز الناقلة الایرانیة فی جبل الطارق، بأن فی عالم السیاسة یکون لأی فعل ردة فعل. ثانیا حینما قام البریطانیون بهذا السلوک غیر القانونی مع الناقلة الایرانیة بالتأکید یجب علیهم أن ینتظروا أن ایران سترد علیهم برد قانونی.

السیاسة الاماراتیة الجدیدة تجاه الیمن

وحول التغییر فی السیاسة الإماراتیة المتمثلة فی الیمن، أکد أمیرعبداللهیان بأن "دخول الإمارات فی الحرب على الیمن، کانت خطوة غیر حکیمة منذ البدایة، وبالتأکید لیس هناک أی حل عسکری فی الیمن ویجب أن تعود الى الحل السیاسی. وأضاف : نحن سعداء جدا بأن الإماراتیین خلال الاسابیع الاخیرة بدأوا یعیدون النظر فی تواجدهم العسکری فی الیمن وهذه بالتأکید اشارة ایجابیة. وآمل بأنهم یتخذوا سیاسات حکیمة قبل أن یدفعوا المزید من النفقات العسکریة. ویجب أن یسرعوا باخراج قواتهم من الیمن وکذلک أن یعترفوا بسیادة الیمن وأن یحترموا وحدة أراضی الیمن الذی سوف یکون بصالح الیمن والإمارات. وکذلک نأمل بأن السعودیة تمضی فی الطریق الصحیح أیضا وأن توقف عدوانها على النساء والاطفال والشعب الیمنی".

الناقلة الایرانیة المحتجزة لدى بریطانیا

وأوضح أمیرعبداللهیان حول الناقلة الایرانیة المحتجزة لدى بریطانیا والشرط التی وضعت للافراج عنها، أولا إننا لدینا طریق آخر لارسال النفط الى سوریا، ثانیا هذا الأمر لا صلة له ببریطانیا أنه الى أین تذهب الناقلة الایرانیة الى سوریا أو الى أی دولة أخرى، وهذا قرار سیادی داخل ایران ولو تکون هناک ضرورة فنستطیع أن نرسل النفط الى سوریا من أی مکان آخر وهذا قرار سیادی ووطنی. ولکن مشکلة بریطانیا أبعد من ذلک، هم یبحثون عن ألاعذار السیاسیة ویریدون أن یساعدون بسیاسات الضغط والحظر الاقتصادی من قبل امیرکا وأن یحصلوا على الامکانات والتسهیلات اللازمة من قبل الامیرکیین، حتى لو أن ایران أعلنت بأن هذا النفط لا یذهب الى سوریا.

وأکد أمیرعبداللهیان أن رد ایران کان معتدلا على بریطانیا وما حصل فی مضیق هرمز هی نقطة بدایة من الخطوات التی سوف تتخذها ایران، لان خطوة بریطانیا کانت غیر قانونیة فی جبل طارق وبالتأکید سوف ندخل فی مراحل جدیدة اذا لم تغیر بریطانیا فی سیاساتها.

لقاء امیر عبداللهیان بالرئیس السوری والسید نصر الله

وبخصوص زیارته الى سوریا ولبنان ولقائه بالرئیس السوری بشار الأسد والسید حسن نصرالله، قال أمیر عبداللهیان إن الرئیس السوری بشار الأسد یفکر جدیا بالقضاء على آخر معاقل للجماعات الإرهابیة فی سوریا وعلى الأخص فی ادلب، وأن المسؤولین السوریین یهیئون الأرضیة لعودة اللاجئین الى بلدهم اضافة الى أن سوریا تهیئ نفسها لاجراء انتخابات مجلس الشعب خلال الاشهر القادمة.

وفی لبنان وخلال اللقاء مع السید حسن نصرالله، قال امیر عبداللهیان: انه تم الحدیث عن الأوضاع الاقلیمیة والدولیة والاستعداد الکامل لحزب الله والمقاومة للرد على أی حرکة تهدف الى زیادة التوتر والعدوان من "اسرائیل" الغاصبة ضد لبنان.

 

 

 

قناة العالم

رابط تنزیل الفیدیو

Parameter:422921!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)