|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/03/12]

بالون اختبار… تل أبیب تزعم وجود مُقایضة مع روسیا: انسحاب إیران من سوریّة مُقابِل تخفیف على موسکو و”نتنیاهو لم یُقرّر بعد”  

بالون اختبار… تل أبیب تزعم وجود مُقایضة مع روسیا: انسحاب إیران من سوریّة مُقابِل تخفیف العقوبات الأمریکیّة على موسکو و”نتنیاهو لم یُقرّر بعد”

November 21, 2018

الناصرة – “رأی الیوم”- من زهیر أندراوس:

تواصِل إسرائیل بشتّى الطرق والوسائل مُحاولاتها لحلّ الأزمة مع روسیا، والتی تفاقمت إلى حدٍّ کبیرٍ فی الفترة الأخیرة، وذلک منذ إسقاط الطائرة الروسیّة بسوریّة فی شهر أیلول (سبتمبر) الماضی، کما بات واضحًا أنّ روسیا ماضیة فی “تأدیب” إسرائیل والحدّ من غطرستها فی المنطقة، ولیس سرًا أنّ موسکو ترفض وبشدّةٍ “الاستجداء” الإسرائیلیّ لعقد لقاءٍ بین رئیس حکومتها، بنیامین نتنیاهو والرئیس الروسیّ فلادیمیر بوتین.

وبالإضافة إلى تورّطها مع الروس فی سوریّة منذ إسقاط الطائرة فی أیلول (سبتمبر) الماضی، بدأت دولة الاحتلال تتوجّس وتتخوّف من انتقال الـ”عدوى” إلى لبنان، إذْ کشف مُحلّل الشؤون العسکریّة فی صحیفة (هآرتس) العبریّة، عاموس هارئیل، النقاب عن أنّ موسکو تعمل على تثبیت أقدامها فی بلاد الأرز أیضًا، الأمر الذی سیعود سلبًا على المصالح الإستراتیجیّة الإسرائیلیّة، بحسب تعبیره، مُضیفًا أنّ لعب الشطرنج مع حزب الله هو أمر، ومُحاولة فکّ شیفرة ما یُریده بوتین، فی سوریّة وربمّا فی لبنان أیضًا، فی الوقت الذی یُحاوِل فیه حزب الله إنتاج سلاح هناک، هذا کما یبدو تحدٍّ مختلف تمامًا، أکّد هارئیل.

وعبّرت المصادر فی تل أبیب عن خشیتها من أنْ تتطوّر مشکلة فی لبنان أیضًا، فنتنیاهو حذّر فی الأمم المتحدّة فی نهایة أیلول (سبتمبر) من مُحاولات إیران وحزب الله إقامة خطوط إنتاج للصواریخ فی بیروت، ولکنّ من المشکوک فیه جدًا أنْ تتنازل إیران عن هذا المشروع الذی یهدِف لإنتاج صواریخ ذات دقّةٍ عالیةٍ لإلحاق أضرارٍ جسیمةٍ بإسرائیل فی حال اندلاع المُواجهة القادِمة.

عُلاوةً على ذلک، قبل عدّة أیّامٍ فقط کشفت شرکة الأخبار الإسرائیلیّة نقلاً عن وزراء أعضاء فی المجلس الأمنیّ-السیاسیّ الإسرائیلیّ المُصغّر إنّه بعد إسقاط الطائرة الروسیّة فی الأجواء السوریّة ومقتل 15 عسکریًا، کان التقدیر السائِد فی تل أبیب أنّ الأزمة مع موسکو ستکون محدودةً من ناحیة الزمن، وأنّ الرئیس الروسیّ یستغّل الحادثة من أجل تغییر قواعد اللعبة فی الشمال.

ولفتت الشرکة إلى أنّه بعد اللقاء الذی أجراه نتنیاهو، مع قادة دول أوروبا الشرقیّة قبل أسبوعین ونیّف، فهِم أنّ الحدیث یجری عن خلافٍ شخصیٍّ مع الرئیس الروسیّ بوتن. وبحسب أحد الوزراء، قال نتنیاهو فی جلسة (الکابینیت) إنّ الأزمة مع بوتن قاسیة جدًا، وحدّتها أکثر بکثیرٍ من التقدیرات التی اعتمدنا علیها، إذْ أنّ بوتن یرى فی إسقاط الطائرة مسًّا خطیرًا به وبهیبته وبکرامته على حدٍّ سواء، وتابع إنّ الهیبة هی مُرکّب مُهّم للغایة فی الروایّة التی یتمسّک بها بوتن، وبناءً على ذلک، خلُص نتنیاهو إلى القول إنّ الأزمة مع روسیا مسّت مسًّا إستراتیجیًا بالعلاقات بین البلدین، مُتوقّعًا أنّ الأزمة بینهما ستتفاقم وتتحوّل إلى صعبةٍ وخطیرةٍ جدًا، على حدّ قوله.

والآن یلجأ الإعلام العبریّ نفسه إلى إطلاق بالون اختبارٍ جدیدٍ، إذْ بثّ مُراسِل الشؤون السیاسیّة فی القناة العاشرة العبریّة، باراک رافید، أنّ نتنیاهو أبلغ أمس، وخلال جلسةٍ مُغلقةٍ لجنة الشؤون الخارجیة والأمن فی الکنیست عن عرضٍ روسیٍّ جدیدٍ یقضی بتخفیف العقوبات عن إیران مقابل انسحاب القوات الإیرانیة من سوریّة، کما قالت المصادر السیاسیّة للتلفزیون العبریّ.

وإذا صحّ هذا الخبر تکون هذه هی المرّة الأولى التی یُبدی فیها الکرملین رغبته بخروج الإیرانیین من سوریّة وتُعتبر قبولاً روسیًا بربط قضیة الحرب فی سوریّة بالتوتّر بین واشنطن وطهران على خلفیة الاتفاق النوویّ.

ومع ذلک، لم یتضّح بعد حسب التقریر التلفزیونیّ ما إذا کان الاقتراح الروسی قد نُقِل إلى تل أبیب فی محادثة بین نتنیاهو وبوتین فی باریس الأسبوع الماضی، أمْ عبر وسیلة أخرى، وإنْ کان الاحتمال الأکبر هو الأوّل، وحسب مصادر فی الاجتماع تحدّث نتنیاهو بشکلٍ إیجابیٍّ عن لقائه مع بوتین، وتابع أنّ روسیا بحاجةٍ إلى التعاون مع الدول الأخرى من أجل إیجاد حلٍّ للتواجد الإیرانیّ فی سوریّة.

وطبقًا لنواب کنیست شارکوا فی الاجتماع، أکّد نتنیاهو أنّه قبل أسبوعین التقى المبعوث الأمریکیّ إلى سوریّة، جیمس جیفری مع کبار المسؤولین فی موسکو. وقبل بضعة أیام، عقد نتنیاهو اجتماعًا مع جیفری، حیث ناقشا  قضیة الوجود الإیرانیّ بسوریّة، مُضیفًا أنّ هذه کانت مجرّد فکرة أولیّة، ولم یتّم بعد تحدید موقف إسرائیل من هذه المسألة.

من ناحیتها، رفضت السفارة الروسیة فی إسرائیل التعقیب على النبأ، فیما قال مسؤول رفیع فی وزارة الخارجیّة الروسیّة للتلفزیون العبریّ إنّ موسکو تُواصِل مُفاوضاتها مع الأمم المتحدّة، بالإضافة إلى جهاتٍ أخرى بهدف التوصّل لحلٍّ سیاسیٍّ فی سوریّة، ولذا نرفض التفصیل عن محتوى هذه المحادثات، على حدّ قوله. من الجدیر بالذکر أنّه حتى کتابة هذه السطور لم یصدر تعقیبًا رسمیًا من الکرملین على التقریر الذی بثّه التلفزیون العبریّ.

 

رأی الیوم

Parameter:361864!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)