|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
"یجب شطبها فورًا"
[1441/02/19]

بحر: اتفاقیة أوسلو شجّعت العرب على التطبیع  

"یجب شطبها فورًا"

بحر: اتفاقیة أوسلو شجّعت العرب على التطبیع

18 تشرین أول / أکتوبر 2019

غزة - صفا

قال النائب الأول لرئیس المجلس التشریعی أحمد بحر مساء الجمعة إن "اتفاقیة أوسلو والتنسیق الأمنی مع الاحتلال هما السبب الرئیس لتشجیع العرب على التطبیع وتبادل الزیارات مع الکیان المحتل لأرضنا".

وطالب بحر، خلال کلمة له فی مسیرات العودة وکسر الحصار شرقی المحافظة الوسطى بقطاع غزة، بـ"شطب تلک الاتفاقیة الأمنیة المشؤومة".

وعدّ "التطبیع العربی مع الاحتلال خیانة عظمى لقضیة شعبنا الفلسطینی وسهم فی خاصرتها".

وأکد أن "التطبیع جریمة متکاملة الأرکان وفق الأحکام والمقاییس الشرعیة والقومیة والعروبیة والسیاسیة والقانونیة والتاریخیة والأخلاقیة".

وشدد على رفضه "کافة أشکال التطبیع سواء السیاسی أو الاقتصادی أو الریاضی أو الثقافی".

وذکر أن "المطبعین العرب منحوا الاحتلال الصهیونی الغطاء السیاسی فی مواصلة عدوانه القائم وتنفیذ مخططاته العنصریة بحق أرضنا ومقدساتنا الإسلامیة والمسیحیة، کما أعطى التطبیع الضوء الأخضر للاستمرار فی التهوید والاستیطان وسفک الدماء وهدم البیوت ومصادرة الأراضی وحصار غزة والانتهاکات الخطیرة التی یقترفها بحق مسیرات العودة وکسر الحصار".

وطالب بحر بموقف عربی رسمی وشعبی یوقف کافة أشکال التطبیع المعلن وغیر المعلن مع الاحتلال.

وفی الذکرى الثامنة لصفقة وفاء الأحرار، حیّا بحر الأسرى، مؤکدًا وقوف شعبنا بفصائله وقواه کافة معهم فی معرکتهم مع الاحتلال.

وأشار إلى أن "مسیرات العودة والمقاومة من خلفها هی التی تعمل على حمایة الثوابت الفلسطینیة، وأفشلت مخططات أمریکا بما یسمى صفقة القرن".

وشدد على أن مسیرات العودة مستمرة حتى تحقق جمیع أهدافها بفک الحصار عن شعبنا، مثمنًا الدور الکبیر للمقاومة فی حمایة المسیرات وردع الاحتلال.

 

وکالة الصحافة الفلسطینیة (صفا)

Parameter:434976!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)