|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/04/29]

بدء المناورات البحریة المشترکة بین إیران وروسیا والصین فی شمال المحیط الهندی  

اعلن مساعد قائد القوة البحریة لشؤون العملیات الادمیرال "غلام رضا طحانی"، الیوم الجمعة، عن انطلاق المناورات البحریة الکبرى بین ایران وروسیا والصین فی شمال المحیط الهندی.

بدء المناورات البحریة المشترکة بین إیران وروسیا والصین فی شمال المحیط الهندی

٢٧ دیسمبر ٢٠١٩ 

اعلن مساعد قائد القوة البحریة لشؤون العملیات الادمیرال "غلام رضا طحانی"، الیوم الجمعة، عن انطلاق المناورات البحریة الکبرى بین ایران وروسیا والصین فی شمال المحیط الهندی.

وفی تصریح صحفی ادلى به الیوم الجمعة قال الادمیرال طحانی، ان منطقة شمال المحیط الهندی منطقة آمنة جدا ، حیث تحقق الامن المستدیم فیه فی ظل اقتدار القوتین البحریتین للجیش والحرس الثوری.

واضاف، ان هذه مسؤولیة على عاتقنا تجاه البلاد والمنطقة والعالم، وفی اطار هذه المسؤولیات المهمة تجری المناورات الثلاثیة بین ایران وروسیا والصین فی شمال المحیط الهندی بعد رسو القطع البحریة الروسیة والصینیة فی مرفأ "الشهید بهشتی" بمیناء جابهار (جنوب شرق ایران).

وصرح المسؤول البحری بان الهدف من اقامة المناورات هذه هو ترسیخ الامن وارکانه فی المنطقة واضاف، ان هذه هی المرة الاولى التی تقوم فیها الجمهوریة الایرانیة بعد انتصار الثورة الاسلامیة باقامة مناورات مشترکة مع القوتین البحریتین الکبیرتین فی العالم وفی هذا المستوى، ومن المؤکد ان الدول المتقاربة اکثر مع بعضها اقتصادیا وسیاسیا واجتماعیا وامنیا تعمل معا لتوفیر الامن الجماعی.

واوضح بان هذه المناورات تبدا وفقا للبرنامج المرسوم بحرکة القطع البحریة للدول الثلاث من میناء جابهار لتنتشر من ثم فی شمال المحیط الهندی.

وحول تکتیکات التمارین فی المناورات البحریة المشترکة بین ایران وروسیا والصین قال، ان التمرینات التکتیکیة متنوعة من ضمنها انقاذ السفن المتعرضة لحریق وتحریر السفن التی تتعرض للاعتداء والرمی على اهداف محددة وسائر التمرینات التکتیکیة والعملانیة المخطط لها.

واشار المتحدث الى مشارکة القوة البحریة للجیش والحرس الثوری فی هذه المناورات وقال حول اهمیة منطقة المناورات، ان المحیط الهندی یعد ثالث اکبر محیط فی العالم وتطل علیه دول مهمة جدا وتتضمن المضائق المهمة الثلاث وهی باب المندب ومالاغا وهرمز التی تعد بمثابة المثلث الذهبی بالمنطقة.

ولفت الى ان مساحة منطقة المناورات تبلغ 17 الف کیلومتر مربع واضاف، ان من اهداف المناورات تعزیز امن التجارة البحریة الدولیة ومواجهة قراصنة البحر والارهاب البحری وتبادل المعلومات فی مجال الاغاثة والانقاذ البحری وتبادل الخبرات العملانیة والتکتیکیة.

وحول رسالة المناورات هذه قال الادمیرال طحانی، ان رسالة هذه المناورات هی السلام والصداقة والامن المستدیم فی ظل التعاون والاتحاد الجمعی ومن نتائجها انه لا یمکن فرض العزلة على ایران وهو المکسب الاهم لهذه المناورات.

واکد بان اجراء هذه المناورات یعنی ان العلاقات بین الدول الثلاث ایران وروسیا والصین بلغت مرحلة مهمة وستستمر هذه الوتیرة خلال الاعوام القادمة ایضا.

یذکر ان المناورات المشترکة التی انطلقت صباح الیوم الجمعة بین ایران وروسیا والصین تستمر 4 ایام فی شمال المحیط الهندی وبحر عمان./انتهى/

 

وکالة مهر للأنباء

Parameter:450788!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)