|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/04/09]

بعد قرابة ستة أعوام حرب.. السعودیة تشتکی الحوثیین إلى مجلس الأمن الدولی… ماذا یعنی هذا؟  

شکَــتْ المملکة العربیة السعودیة  یوم الثلاثاء الــ 24 تشرین ثانی نوفمبر الجاری الحرکة الحوثیة( أنصار الله) بالیمن إلى مجلس الأمن الدولی بعد الهجوم الصاروخی الذی استهدف شرکة أرامکو النفطیة السعودیة فی مدینة جدة جنوب شرق المملکة، وخلّــفَ فیها أضرارا متوسطة ، دعتْ فیه المجلس الى العمل على وقف التهدید الحوثی لأمنها وأراضیها. قبل أن تتدارک  ذلک قائلة أنها لن تدّخر جهدا بحمایة نفسها.

بعد قرابة ستة أعوام حرب.. السعودیة تشتکی الحوثیین إلى مجلس الأمن الدولی… ماذا یعنی هذا؟

صلاح السقلدی

شکَــتْ المملکة العربیة السعودیة  یوم الثلاثاء الــ 24 تشرین ثانی نوفمبر الجاری الحرکة الحوثیة( أنصار الله) بالیمن إلى مجلس الأمن الدولی بعد الهجوم الصاروخی الذی استهدف شرکة أرامکو النفطیة السعودیة فی مدینة جدة جنوب شرق المملکة، وخلّــفَ فیها أضرارا متوسطة ، دعتْ فیه المجلس الى العمل على وقف التهدید الحوثی لأمنها وأراضیها. قبل أن تتدارک  ذلک قائلة أنها لن تدّخر جهدا بحمایة نفسها.

فهذه الشکوى وهذا الاستهداف الصاروخی الدقیق  لمنشأة اقتصادیة تشکل عصبة الاقتصاد السعودی کشرکة أرامکو النفطیة العملاقة یشیر الى عدة مؤشرات  غایة فی الأهمیة منها على :

-أن الحسم العسکری الذی تحدّث عنها التحالف الذی تقوده السعودیة بالیمن قد أصبَــحَ بعید المنال، بل مستحیل الحدوث من المنظور العسکری والسیاسی، فضلا عن استحالة بلوغ صنعاء عسکریاً وإعادة الحکومة الیمنیة الموالیة للریاض الى سدة الحکم هناک وهزیمة الحرکة الحوثیة والقوى الیمنیة المتحالفة معها بحسب هدف عاصفة الحزم التی أعلنتها الریاض فی أذار مارس 2015م.

-أن الدفاعات الجویة السعودیة وبالذات شبکة صواریخ الباتریوت الأمریکیة التی زوّدتْ بها واشنطن المملکة منذ سنوات وعززتها بشکل کبیر غداة استهداف الحوثیون لذات الشرکة النفطیة فی شرق المملکة فی أیلول/سبتمبر 2019م قد فشلت فشلا ذریعا فی وقف هکذا هجمات  بصواریخ وطائرات مسیّــرة متواضعة الإمکانیات التقنیة والفنیة والقتالیة، وصارت هذه الشبکة مشلولة القدرة بشکل یثیر حیرة ودهشة کثیر من المراقبین، خصوصا و أن یجعل شبکة الباتریوت الأمریکیة على المحک، وهی الشبکة  الدفاعیة  التی ترى فیها الولایات المتحدة دُرّة تاجها العسکری الدفاعی.

-أن  السعودیة بعد ستة أعوام حرب دامیة أصبحت بحاجة لمن ینقذها من الحوثیین، وهی المملکة التی  قالتْ ذات یوم أنها أتت الى الیمن لإنقاذه من الحوثیین. وبالتالی فقد أضحى المنقذ بحاجة لمنقذ ینقذه.

-أن صحّـتْ الأخبار التی ترددها وسائل الإعلام السعودیة بأن إیران مستمرة فی تزوید الحوثیین بالأسلحة  فهذا یشیر أیضاً لیس فقط الى قدرة إیران على اختراق الحظر الصارم الذی یفرضه التحالف على الیمن برا وجوا وبحرا، بل إلى فشل هذا الحصار فشلا ذریعا، وما وصول السفیر الإیرانی الى صنعاء قبل شهرین وإدخال مئات الکیلو جرمات من المخدرات الى میناء عدن فی الجنوب إلَا نماذج لصور هذا الفشل.

-أن الحرکة الحوثیة قد أمسکت بزمام المبادرة العسکریة لیس فقط بجبهة حربها مع السعودیة،بل على مستوى جبهات القتال مع خصومها المحلیین على الأرض.فتمکُــنها من السیطرة قبل أسبوع على أکبر المعسکرات فی محافظة مأرب( معسکر ماس الاستراتیجی ( 50 کم من مأرب المدینة ،العاصمة الإداریة لحزب الإصلاح، أکبر الأحزاب داخل الحکومة) وسیطرتها أی ( الحرکة الحوثیة) على مواقع عسکریة و مساحات واسعة من مدیریات المحافظة ومحافظة الجوف المجاورة  یعزز هذا الاعتقاد، کما ویشیر بالمقابل إلى الوضع المنهار لقوات الحکومة الموالیة للریاض التی یهیمن علیا حزب الإصلاح (إخوان الیمن) التی لا تنفک الأجنحة  المتصارعة داخلها على إطلاق تُـهم الخیانة فیما بینها، بل واتهام التحالف ذاته بأنه یتثاقل بالتغطیة الجویة ویماطل بالإمداد بالسلاح والعتاد.

-أن السعودیة  التی تعتبر  استمرار استهداف أکبر منشآتها الاقتصادیة لیس فقط  استنزافا لطاقاتها المالیة والاقتصادیة ویضعها فی زاویة الحرج  داخلیا وإقلیمیا بل یضرب سمعتها العسکریة بالصمیم، وینال من مکانتها السیاسیة وریادتها بالمنطقة وبالعالم ،ویطیح أرضاً بهیبتها العسکریة التی لطالما تفاخرت بها وبالمخزون الهائل من السلاح الذی تستورده من الغرب بملیارات الدولارات، وتزهو دوماً بقدراته التدمیریة والتقنیة الفائقة بمواجهة أعداءها بالمنطقة، برغم ما تلاقیه من انتقادات کبیرة من هیئات ومنظمات حقوقیة دولیة مناوئة لهذه الحرب ومنددة بالانتهاکات الخطیرة التی تخلفها الهجمات الجویة..

– هذا الاستهداف لأرامکو سیعزز من الرغبة  السعودیة بوضع نهایة لهذه الحرب ،وبالعمل جِدیاً على دعم الجهود الأممیة الساعیة لوقف إطلاق النار والشروع بعملیة سیاسیة شاملة إعمالاً بمبادرة المبعوث الأممی للیمن( مارتن جریفت) المسماة بـــ(البیان المشترک)، التی تحظى بشبه أجمال من الفرقاء المحلیین, وبرضاء سعودی وإماراتی، یعززه ضغوطات دولیة کبیرة لوقف الحرب بعد أن بلغ الوضع الإنسانی مبلغا خطیرا من التدهور، بحسب تقاریر وتصریحات دولیة کان آخرها ما قاله الأمین العام للأمم المتحدة( أنطونیو غوتیریس ) قبل یومین و حذّرَ  فیه من مجاعة لم یشهد لها  العالم مثیلا منذ عقود  ستضرب الیمن إن لم یکن هناک جهود لإفساح المجال لإیصال قوافل الإغاثة لملاین المحتاجین ووقفا لهذه الحرب.کما یعززها أی( الرغبة السعودیة لوقف الحرب) القناعة السعودیة بأن الإدارة الأمریکیة القادمة التی توعّـدَ رئیسها القادم (جو بایدن) المملکة, وبأنه سیعمل على وقف هذه الحرب ونبذ السلطة السعودیة بسبب الحرب بالیمن والانتهاکات الخطیرة بالداخل السعودیة – بحسب بایدن -.

 *صحافی من الیمن-عدن.

 

رأی الیوم

Parameter:465740!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)