|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/21]

بعد 100 یوم على اغتیال"القادة الشهداء".. هل قارب الوجود الأمیرکی فی المنطقة على نهایته؟  

عضو المکتب السیاسی فی حرکة "أنصار الله" محمد البخیتی، یقول إن "أمیرکا لم تکسب على المستوى القریب أو الاستراتیجی من جریمة اغتیال الشهیدین سلیمانی والمهندس"، وعضو المکتب السیاسی لـ"عصائب أهل الحق سعد السعدی" یؤکد أن "محور المقاومة أصبح أکثر تماسکاً بعد عملیة الاغتیال"، والقیادی فی الجبهة الشعبیة ماهر یعتبر أن "جریمة الاغتیال کانت تعبیراً عن مأزق واشنطن".

بعد 100 یوم على اغتیال"القادة الشهداء".. هل قارب الوجود الأمیرکی فی المنطقة على نهایته؟

المصدر: المیادین

13 نیسان 2020 م 

عضو المکتب السیاسی فی حرکة "أنصار الله" محمد البخیتی، یقول إن "أمیرکا لم تکسب على المستوى القریب أو الاستراتیجی من جریمة اغتیال الشهیدین سلیمانی والمهندس"، وعضو المکتب السیاسی لـ"عصائب أهل الحق سعد السعدی" یؤکد أن "محور المقاومة أصبح أکثر تماسکاً بعد عملیة الاغتیال"، والقیادی فی الجبهة الشعبیة ماهر یعتبر أن "جریمة الاغتیال کانت تعبیراً عن مأزق واشنطن".

قال عضو المکتب السیاسی فی حرکة "أنصار الله" محمد البخیتی، إن "أی ضربة یتعرض لها محور المقاومة یخرج منها أقوى".

وأضاف البخیتی فی حدیث للمیادین أن "أمیرکا کانت دائماً تسعى إلى استهداف القادة الذین یسعون إلى تحریر بلادهم"، مشیراً إلى أنها "لم تکسب على المستوى القریب أو الاستراتیجی من جریمة اغتیال الشهیدین سلیمانی والمهندس، التی وحّدت المعرکة فی ساحات محور المقاومة".

وأکد البخیتی أنه "بعد عملیة الاغتیال، أصبح الوجود الأمیرکی مهدداً فی العراق"، وشدد على أن "أبلغ رد على الجریمة کانت تماسک محور المقاومة من إیران والعراق فسوریا ولبنان والیمن وفلسطین". 

وتابع القیادی فی"أنصار الله" قوله إن "استهداف قاعدة عین الأسد غیّر قواعد الاشتباک بین محور المقاومة والولایات المتحدة".

السعدی: الإدارة الأمیرکیة ستکون مجبرة على الخروج من العراق

من جهته، قال عضو المکتب السیاسی لـ"عصائب أهل الحقط سعد السعدی، إن "اغتیال القادة لم یکن یستهدف العراق وحسب إنما محور المقاومة ودوله".

وأضاف السعدی للمیادین أن "محور المقاومة أصبح أکثر تماسکاً وقوة ولدیه جهوزیة أکبر للوقوف فی وجه المشروع الأمیرکی".

وأکد أن "الولایات المتحدة استغلت التظاهرات التی خرجت فی العراق للمطالبة بالاصلاح، والتخبط الأمیرکی فی العراق اتضح أکثر من خلال الاعتداء على مقرات الحشد الشعبی". 

کما شدّد على أن "الإدارة الأمیرکیة ستکون مجبرة على الخروج من العراق"، لافتاً إلى أن "الرهان على الولایات المتحدة فی المنطقة هو خاسر".

السعدی قال إن "عملیة اغتیال الشهیدین سلیمانی والمهندس جاءت أیضاً فی إطار تمریر صفقة القرن".

کما أشار إلى أن "العدوان الواسع على الیمن لأنه حمل قضیة فلسطین وجعلها قضیته الأولى"، مشیراً إلى أن "ما سمعناه فی طهران أن التنسیق بین قوة القدس وفصائل المقاومة الفلسطینیة سیتسمر ویتصاعد". 

الطاهر: عملیة اغتیال سلیمانی والمهندس کانت نتائجها عکسیة لواشنطن 

وفی سیاق متصل، قال القیادی فی "الجبهة الشعبیة" ماهر الطاهر، إن "القائد سلیمانی تحوّل إلى رمز کبیر على مستوى العالم، وجریمة اغتیال الشهیدین سلیمانی والمهندس کانت نتائجها عکسیة لواشنطن التی فشلت فی تحقیق أهدافها".

وأضاف الطاهر أن "الاعتداء لم یحقق أهدافه لأن الحدیث الجاد عن خروج القوات الأمیرکیة من العراق قد بدأ"، مشدداً على أن "اغتیال سلیمانی والمهندس أدّى إلى مزید من التماسک فی محور المقاومة".

کما أشار إلى أن "جریمة الاغتیال کانت تعبیراً عن مأزق واشنطن أمام التقدم الاستراتیجی لمحور المقاومة فی المنطقة"، معتبراً أن "إیران قامت برد حازم وجاد فی استهداف قاعدة عین الأسد وأمیرکا لم تتجرأ على الرد".

 

المصدر: المیادین

Parameter:454804!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)