|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/19]

بن زاید سیزور إسرائیل وسیوقع اتفاق التطبیع مع نتنیاهو فی واشنطن… وسعی أمریکی لحضور أکبر عدد من الزعماء العرب  

یتسابق المسؤولون فی إمارة أبو ظبی للإدلاء بتصریحات للصحف الإسرائیلیة أکثر تشددا من تصریحات الناطقین باسم دولة الاحتلال، ففی حدیث لصحیفة «یدیعوت أحرونوت» اتهم علی النعیمی، رئیس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجیة فی المجلس الوطنی الاتحادی الإماراتی، الفلسطینیین بأنهم «ما زالوا یعیشون فی الماضی» وطالبهم بالعودة إلى المفاوضات مع «إسرائیل،» وکأن الفلسطینیین هم الذین یعیقون المفاوضات.

بن زاید سیزور إسرائیل وسیوقع اتفاق التطبیع مع نتنیاهو فی واشنطن… وسعی أمریکی لحضور أکبر عدد من الزعماء العرب

لندن ـ «القدس العربی»: یتسابق المسؤولون فی إمارة أبو ظبی للإدلاء بتصریحات للصحف الإسرائیلیة أکثر تشددا من تصریحات الناطقین باسم دولة الاحتلال، ففی حدیث لصحیفة «یدیعوت أحرونوت» اتهم علی النعیمی، رئیس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجیة فی المجلس الوطنی الاتحادی الإماراتی، الفلسطینیین بأنهم «ما زالوا یعیشون فی الماضی» وطالبهم بالعودة إلى المفاوضات مع «إسرائیل،» وکأن الفلسطینیین هم الذین یعیقون المفاوضات.

وطمأن النعیمی الإسرائیلیین بأنه فی حال اندلعت حرب بین غزة والاحتلال الإسرائیلی فإن العلاقات بین بلاده وتل أبیب «لن تتأثر» وهو ما یتماهى مع ما قاله رئیس وزراء الاحتلال بنیامین نتنیاهو فی هذا الصدد، وکذلک وزیر جیش الاحتلال ورئیس الوزراء البدیل بینی غانتس خلال لقاء صحافی افتراضی أجراه مع عدد من الصحافیین السعودیین والإماراتیین والبحرینیین أول من أمس.

وزیر خارجیة أبو ظبی مع نظیره الإسرائیلی فی متحف الهولوکوست ورئیس «دبی للتأمین»: لا عودة للاجئین

أما رجل الاعمال الإماراتی خلف الحبتور، أحد رواد التطبیع مع اسرائیل وأول الموقعین على اتفاقیات تعاون معها، فقال فی حدیث لصحیفة «هآرتس» الإسرائیلیة: «لن تکون هناک عودة للاجئین الفلسطینیین فی الشتات إلى دیارهم التی هُجّروا منها إبان نکبة فلسطین عام 1948». وکتب الحبتور مؤسس ورئیس مجلس إدارة مجموعة الحبتور ورئیس مجلس إدارة شرکة دبی الوطنیة للتأمین وإعادة التأمین «هناک حجة صحیحة تقول إن الإسرائیلیین کانوا عنیدین، ولکن یمکن قول الشیء نفسه بالنسبة للفلسطینیین الذین ما زالوا مصرین على حق العودة للاجئین فی سوریا والأردن ولبنان، وأماکن أخرى. هذا لن یحدث أبدا، وهم یعرفون ذلک جیدا».
وأکمل «ینقل اللاجئون آمالاً کاذبة لأطفالهم، مع مفاتیح المنازل السابقة التی امتلکها آباؤهم أو أجدادهم، ویحافظون على الکراهیة العمیقة للإسرائیلیین على مر الأجیال، أعتقد أن هذا غیر عادل لکلا الجیلین». وتابع «سیکون من الأفضل لهم مطالبة الدول المضیفة لهم بهدم المخیمات والسماح للاجئین بالحق فی العمل وامتلاک منازلهم».
من جانبه أعلن النعیمی أن ولی عهد أبو ظبی، محمد بن زاید آل نهیان، سیزور دولة الاحتلال الإسرائیلی قریبا.
وقال لموقع «یدیعوت أحرونوت» الإسرائیلی إن اتفاق التطبیع بین أبو ظبی وتل أبیب، أو بالأحرى التوقیع الثانی على الاتفاق الأکثر تفصیلا حیث الأول وقع على عجل، سیوقع قریبا فی البیت الأبیض، مشیرا إلى أن «واشنطن تعمل من أجل أن یحضر حفل التوقیع أکبر عدد من الزعماء العرب».
وکانت القناة التلفزیونیة العبریة الخاصة «12» قد قالت أول من أمس، إن الاتصالات تتسارع بین «إسرائیل» والولایات المتحدة لتوقیع اتفاق تطبیع العلاقات مع الإمارات فی البیت الأبیض، بحضور الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، ورئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، وولی عهد أبو ظبی، فی 22 من الشهر الجاری فی البیت الأبیض».
وأوضح المسؤول الإماراتی أن الرحلات الجویة المباشرة بین أبو ظبی وتل أبیب ستبدأ بعد التوقیع على الاتفاق.
وفی السیاق، استضاف وزیر الخارجیة الألمانی هایکو ماس أمس لقاء فی برلین بین نظیریه الإماراتی عبد الله بن زاید والإسرائیلی غابی اشکنازی، الذی وصل إلى ألمانیا على متن طائرة عسکریة ألمانیة، بعدها زار ثلاثتهم متحف الهولوکوست فی ألمانیا.
ویعتبر هذا اللقاء أول لقاء علنی بین عبد الله بن زاید واشکنازی منذ توقیع اتفاق التطبیع بین الجانبین فی15 سبتمبر/ الماضی، وإن کانا قد تحادثا هاتفیا فی افتتاح خطوط الاتصالات الدولیة بین بلدیهما.
الى ذلک وقع غانتس أمرا عسکریا یقضی بمصادرة أموال وممتلکات حماس والسلطة التی یتم نقلها لعائلات منفذی العملیات داخل «إسرائیل». ویشار إلى أن هذه الأموال تدفع من قبل حماس والسلطة للأسرى داخل سجون الاحتلال.
وعلى الصعید المیدانی شنت قوات الاحتلال غارة على أحد مواقع حماس فی منطقة رفح جنوب غزة دون ان تخلف ضحایا أو أضرارا فی الممتلکات.
وزعم جیش الاحتلال أن الغارة جاءت ردا على إطلاق صاروخ من غزة صوب مستوطنات غلاف غزة. وفی هذا السیاق، لا یستبعد جیش الاحتلال وجهاز الأمن العام «الشاباک» عودة التصعید مع غزة.
وردت سرایا القدس الجناح العسکری لحرکة الجهاد الاسلامی، فی الذکرى الـ33 لتأسیسها بالتأکید على جاهزیتها لأی مواجهة. وقالت إنها ستفاجئ الاحتلال.

 

القدس العربی

Parameter:463907!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)