|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
نائب رئیس مجلس النواب إیلی الفرزلی:
[1440/07/20]

بومبیو یسعی الی خدمة نتنیاهو فی الانتخابات  

نائب رئیس مجلس النواب إیلی الفرزلی:

بومبیو یسعی الی خدمة نتنیاهو فی الانتخابات

تاریخ: 2019/03/24

بیروت/ 24 آذار/ مارس/ ارنا - قال نائب رئیس مجلس النواب اللبنانی إیلی الفرزلی، إن الإدارة الأمیرکیة تظن إن إشغال حزب الله بالصراعات الداخلیة سوف یؤدی إلی خدمة نتائج الإنتخابات فی الکیان الصهیونی لصالح نتنیاهو و تصرف النظر عن مؤامرات تحاک تهدف إلی صفقة القرن و استهداف القضیة الفلسطینیة و کانت آخر فصولها مسئلة الجولان.

وأضاف الفرزلی فی حوار مع مراسل ارنا : تعودنا فی هذا التاریخ الطویل فی الصراع العربی الإسرائیلی أنه عند کل إستحقاق أو عند کل عمل تقوم به الإدارة الأمیرکیة لتخدم به إسرائیل أو إذا ترید أن تقدم علی عمل عسکری ما أو عمل سیاسی و ضوضاء و ضجیج واثارة غبار لکی تصرف الإنتباه عن هذا العمل الذی ترید فیه خدمة إسرائیل لذلک أنا لا أضع هذه الزیارة خارج إطار الضغوطات السیاسیة.
وصرح بان موقف رئیس الجمهوریة و موقف رئیس مجلس النواب و موقف وزیر الخارجیة حتی موقف رئیس الحکومة کانت مواقف جیدة و ممتازة و عکست إرادة الوحدة الوطنیة فی البلد، بالنسبة لتمسکهم بالإستقرار السیاسی و لمعرفتهم المسبقة أن حزب الله یعکس إرادة مکون أساسی فی المجتمع اللبنانی حفاظا علی الوحدة الوطنیة هو أمر فی غایة الأهمیة. أنا أعتقد أن موقف الإدارة الرسمیة اللبنانیة بشکل عام کان ممتازا.
وقال أن زیارة بومبیو لا تختلف عن بقیة الزیارات التی قام بها السفراء الأمیرکیون من دیفید هیل إلی دیفید ساترفیلد ولکن هی رسالة من أعلی الهرم و من مستویات علیا لبعض الفئات فی لبنان التی یرید من وراء زیارة بومبیو أن یرفع مستوی الإستنهاض السیاسی فی لعبة التناقضات بین هذه الفئات و بین حزب الله و ذلک للإرباک السیاسی لیس إلا و لا أعتقد أنها سوف تتجاوز هذه الأهداف عبر الضغوطات الممارسة.
انتهی


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:395990!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)