|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/09/22]

بیان الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة بمناسبة یوم النکبة  

بیان الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة لمجلس الشوری الإسلامی بمناسبة یوم النکبة

باسمه تعالی

بیان الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة لمجلس الشوری الإسلامی بمناسبة یوم النکبة

قبل 72 عامًا، و فی یوم 15 مایو/ أیار عام 1948، وافقت بریطانیا التی کانت فلسطین تحت وصایتها مع الصهیونیة العالمیة لهجرة الیهود إلی فلسطین و تشکیل الدولة الصهیونیة ذلک لإستمرار أهدافها الإستعماریة و إقامة قاعدة دائمة لها فی منطقة غرب آسیا. و فی هذا الیوم النکبة، قامت الفاشیة الصهیونیة و بدعم من بریطانیا والولایات المتحدة بمجازر وحشیة بحق النساء والأطفال والشباب بقوة السلاح، مما أدى إلى مقتل 15 ألف فلسطینی وتشرید مئات الآلاف من الفلسطینیین و طرحت إقامة کیان مجرم و إرهابی و قاتل الأطفال و العنصری و ضد المبادیء الإنسانیة و حقوق الإنسان.  

استمرت جرائم کیان الإحتلال فی ضوء الظروف الإقلیمیة والدولیة المتدهورة و استغلالها، بما فی ذلک تدنیس المسجد الأقصى، واستمرار بناء المستوطنات، و بذل الجهود لتهوید الضفة الغربیة والقدس، والحصار البشری لغزة. و قامت الصهاینة المتوهمون خلال هذه السنوات الـ 72 و من أجل إضفاء الشرعیة على وجودهم غیر الشرعی فی الأراضی الفلسطینیة، بارتکاب آلاف الجرائم و المجازر لإبادة الفلسطینیین و هاجمت لبنان وسوریا ومصر والأردن،  و سجلت فی سجلها الأسود اقامة مجازر فی صبرا وشتیلا وقانا حیث استبقت هتلر فی منافسة الإبادة الجماعیة.

إذ تدین الأمانة العامة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة و تستنکر هذا الیوم المشؤوم و المشین، و تعلن بصوت عال للصهاینة و الإدارة الأمریکیة بأن فلسطین سوف تتحرر بعون الله و قوته و أن الفلسطینیین سیعودون قریباً إلى وطنهم الأم و بیوتهم. لأن فلسطین حیة تتنفس، و تصل إلی غایاتها بمساعدة المقاومة و أبناء فلسطین الغیاری ومشارکة النساء المناضلات والأطفال المحاربین الشجعان.

مما لاشک فیه أن صفقة قرن الرئیس الأمریکی و مداهنة عدد قلیل من الحکومات العربیة الفاشلة لتطبیع العلاقات مع الصهاینة لن تؤثر فی عزم المقاومة و الشعب الفلسطینی لتحریر الأرض والعودة إلى وطنهم فحسب بل تؤکد مبادرة ترامب وبعض حکام الدول العربیة على أنهم المشارکون فی جرائم الصهاینة طوال 72 عامًا و خلق یوم النکبة، ویجب محاسبتهم أمام الضمائر الإنسانیة.

و إن تعتقد الصهاینة أنهم بدعم من ترامب واللوبی الصهیونی فی الولایات المتحدة، یمکنهم ضم الضفة الغربیة ومرتفعات الجولان ومزارع شبعا إلى الأراضی المحتلة، فعلیهم أن یعلموا قد ظهرت علامات الأفول الأمریکی و بدأت انسحاب القوات الأجنبیة من المنطقة و لامکان للکیان الصهیونی المزیف فی مستقبل المنطقة.

و الیوم یعتقد الرأی العام العالمی، خاصة بعد تفشی أزمة فیروس الکورنا و مشاهدة درجة قسوة و وحشیة الکیان الصهیونی فی التعامل مع ملیونی امرأة وطفل وشاب محاصر فی غزة وحرمانهم من المساعدات الإنسانیة والطبیة، بأن کیان الإحتلال أسوأ من نظام الفصل العنصری، و أنه یمتلک الأسلحة النوویة والکیماویة و یشکل تهدیداً حقیقیاً للمجتمع الدولی و السلام والأمن الدولیین. أن مشروع صفقة القرن الإمریکی الأحادی والصهیونی لن یجدی نفعاً، ویمکن مشاهدة نتیجته الفوریة فی الوحدة الأکثر للشعب الفلسطینی و الجماعات السیاسیة الفلسطینیة. کما أن هذه الخطة الإستعماریة الجدیدة و الأسوأ من الفصل العنصری، ستجعل المقاومة أکثر تصمیماً و من أی وقت مضى على الإیمان بـ "المقاومة حتی النصر".

علی أمل تحریر فلسطین، سیقام یوم القدس العالمی هذا العام أیضًا ، و مرة أخری ستؤکد وحدة وتضامن الشعوب بهزیمة الصهیونیة و تحقیق حقوق الشعب الفلسطینی.

 

الأمانة العامة الدائمة للمؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة

Parameter:456004!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)