|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/18]

تحریر المسجد الأقصى لیس حلماً بل اصبح واقعاً  

تحریر المسجد الأقصى لیس حلماً بل اصبح واقعاً

القائد النخالة: المقاومة فی تقدم مستمر وباستطاعتها فرض المعادلات والوقائع على الأرض

فلسطین الیوم - بیروت

17 أکتوبر 2019

القائد زیاد النخالة الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی

قال الامین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین زیاد النخالة "إن المقاومة تقدمت فی وقتٍ قصیرٍ وأصبحت الیوم تستطیع أن تواجه وأن تخلق توازناً وتفرض معادلات وأن تفرض وقائع على الأرض".

واضاف القائد النخالة خلال لقاء نظمه تجمع العلماءِ المُسلمینَ فی لبنان لقاءً خاصّاً معه: المقاومة هی جسدٌ واحدٌ وتنظر فی الأفق البعید إلى تحریر المسجد الأقصى، هذا لیس حلماً، هذا هو الواقع الذی یجب أن نؤمن به ونقتنع به"، مشدداً على أهمیّة َ دورِ العلماءِ فی حمایةِ المَسجدِ الأقصى المبارکِ فی ظلِّ الاقتحاماتِ المتصاعدةِ التی یَتعرّضُ لها.

 وخلالَ اللقاءِ أیضاً، تناولَ الأمین العام لِحرکةِ الجهادِ الإسلامیّ عَلاقاتِ التّطبیعِ المتواصلة َ بینَ دولِ المنطقةِ وکیانِ الاحتلال: "قادة کبار وزعماء کبار فی المنطقة لا یستطیعون أن یخالفوا "إسرائیل" فی موقفها السیاسیِّ وبالعکس فی هذا الزمن یتقرّبون إلى "إسرائیل" ویحاولون باستمرار أن یقدّموا رسائل الودّ والطاعة فی حین یقفُ المجاهدون فی لبنان وفلسطین فی مواجهة هذا المشروع".

وأشادَ النخالة خلال اللقاءِ بِدورِ تَجمع ِ العلماءِ المسلمینَ فی دَعمِ المُقاومةِ ومُواجهةِ الاحتلال، مُؤکّدًا أنَّ المقاومة َ الیومَ أقوى ممّا کانَتْ علیه.

کذلک، ألقى رئیسُ الهَیئةِ الإداریّةِ فی تَجمّع ِ العلماءِ المسلمینَ الشیخ حسان عبد الله کلمة ً رَحّبَ فیها بالنخالة وأشادَ بِحرکةِ الجهادِ التی حافظَتْ على مصداقیّتِها وثباتِها ونجاحاتِها، مُؤکّدًا أنَّ الحَرکة َ لا تَدخلُ فی المساوماتِ ولم تُغرِها السّلطة.

 

فلسطین الیوم

Parameter:434916!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)