|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/06]

ترامب یعلن "إنهاء العداء" بین إسرائیل والسودان  

أعلن الرئیس الأمیرکی، دونالد ترامب، الیوم، الجمعة، عن إنهاء "العداء" بین إسرائیل والسودان وعن إجراء رئیس الحکومة الإسرائیلیّة، بنیامین نتنیاهو، اتصالا هاتفیًا برئیس مجلس السیادة السودانی، عبد الفتاح البرهان ورئیس الوزراء، عبد الله حمدوک، فیما قال نتنیاهو: "الیوم نعلن انفراجة دراماتیکیة أخرى من أجل السلام، دولة عربیة أخرى تنضم إلى دائرة السلام، وهذه المرة؛ تطبیع بین إسرائیل والسودان".

ترامب یعلن "إنهاء العداء" بین إسرائیل والسودان

تاریخ النشر: 23/0/2020

ترامب لحظة الإعلان

عرب ٤٨

تحریر: أحمد دراوشة

أعلن الرئیس الأمیرکی، دونالد ترامب، الیوم، الجمعة، عن إنهاء "العداء" بین إسرائیل والسودان وعن إجراء رئیس الحکومة الإسرائیلیّة، بنیامین نتنیاهو، اتصالا هاتفیًا برئیس مجلس السیادة السودانی، عبد الفتاح البرهان ورئیس الوزراء، عبد الله حمدوک، فیما قال نتنیاهو: "الیوم نعلن انفراجة دراماتیکیة أخرى من أجل السلام، دولة عربیة أخرى تنضم إلى دائرة السلام، وهذه المرة؛ تطبیع بین إسرائیل والسودان".

وأضاف نتنیاهو فی بیان: "تم إقرار اللاءات الثلاث لجامعة الدول العربیة فی الخرطوم عاصمة السودان عام 1967: لا سلام مع إسرائیل، لا للاعتراف بإسرائیل، ولا للمفاوضات مع إسرائیل، بینما الخرطوم الیوم تقول نعم للسلام مع إسرائیل".

واعتبر نتنیاهو أن "هذه حقبة جدیدة، وعصر السلام الحقیقی. سلام مع دول عربیة أخرى، ثلاثة منها فی الأسابیع الأخیرة".

وذکر أن "وفودا من السودان وإسرائیل ستجتمع قریبا لبحث التعاون فی العدید من المجالات، بما فی ذلک الزراعة والتجارة وغیرها من المجالات المهمة".

وأضاف: "سماء السودان مفتوحة لإسرائیل الیوم، وهذا یسمح برحلات مباشرة وأقصر بین إسرائیل وأفریقیا وأمیرکا الجنوبیة".

وقال بیان مشترک أمیرکی - سودانی - إسرائیلی إن ترامب ورئیس مجلس السیادة السودانی، عبد الفتاح البرهان، ورئیس الوزراء عبد الله حمدوک، ورئیس الحکومة الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، تحدثوا الیوم وناقشوا تقدم "السودان التاریخی تجاه الدیمقراطیة ودفع السلام فی المنطقة".

وأضاف البیان أن قادة إسرائیل وأمیرکا والسودان اتفقوا على بدء علاقات اقتصادیة وتجاریة بین السودان وإسرائیل مع الترکیز مبدئیا على الزراعة، وأن أمیرکا ستتخذ خطوات لاستعادة حصانة السودان السیادیة والعمل مع شرکاء دولیین لتخفیف أعباء دیونه.

وقال ترامب إن "عدة دول" ستوقع اتفاقیات مع إسرائیل فی الفترة القریبة المقبلة، وأن "خمس دول على الأقل ترغب بالانضمام للاتفاقیات مع إسرائیل"، وأنه "متأکد" بأن السعودیة سوف "تلتحق بالرکب قریبًا". وأضاف أن من بین هذه الدول أیضًا إیران، وأنه "سأکون مسرورًا على مساعدتهم (إیران)" فی ذلک.

وفی وقت سابق الیوم، أخطر ترامب الکونغرس رسمیًا بنیّته رفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب بعد التوصّل إلى اتفاق لتعویض أسر قتلى أمیرکیین فی هجمات تنزانیا وکینیا والیمن عام 1998.

تابعوا تطبیق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحلیلات

وقال البیت الأبیض إنّ الحکومة السودانیة حولت 335 ملیون دولار إلى حسابات ضحایا الإرهاب من الأمیرکیین. ولم یحسم البیت الأبیض فی بیانه إن وقّع ترامب على رفع اسم السودان، واستخدم عبارة "ینوی رفع اسم السودان".

حمدوک: نتطلع إلى علاقات خارجیة تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه

وعلّق رئیس الوزراء السودانی، عبد الله حمدوک، على الإعلان الأمیرکی بالقول "أشکُر الرئیس ترامب لتوقیعه الیوم الأمر التنفیذی لإزالة السودان من قائمة الدول الراعیة للإرهاب. مستمرون فی التنسیق مع الإدارة الأمیرکیّة والکونغرس لاستکمال عملیة إزالة السودان من القائمة فی أقرب وقت. نتطلع إلى علاقات خارجیة تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه".

أشکُر الرئیس ترامب لتوقیعه الیوم الأمر التنفیذی لإزالة السودان من قائمة الدول الراعیة للارهاب.مستمرون فی التنسیق مع الإدارة الأمریکیة والکونغرس لاستکمال عملیة إزالة السودان من القائمة فی أقرب وقت.
نتطلع إلى علاقات خارجیة تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه.

— Abdalla Hamdok (@SudanPMHamdok) October 23, 2020

محادثات لـ"وقف العداء" مع إسرائیل

وقال المتحدث الرسمی لمجلس السیادة بالسودان، محمد الفکی، لمواقع محلیّة إنه بدأنا بالفعل محادثات لوقف العداء مع إسرائیل.

وأجرى وزیر الخارجیة الأمیرکی، مایک بومبیو، أمس، الخمیس، اتصالا هاتفیًا برئیس الوزراء السودانی، عبد الله حمدوک، أشار فیه إلى جهود حمدوک لتحسین علاقات السودان مع إسرائیل، معربًا عن أمله فی أن تستمرّ هذه الجهود، وشدّد على استمرار دعم الولایات المتحدة لعملیة الانتقال الدیمقراطی فی السودان.

وتضغط الولایات الأمیرکیّة المتحدة على السودان لتطبیع علاقاته مع إسرائیل، مقابل رفع اسمه من قائمة العقوبات وحزمة مساعدات مالیّة. وترفض حکومة حمدوک المدنیّة تطبیع العلاقات مع إسرائیل، بینما یبدو العسکر أکثر انفتاحًا وحماسة.


عرب ٤٨https://www.arab48.com/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%84%D8%A9/2020/10/23/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A8-%D8%B1%D9%81%D8%B9-%D8%A7%D8%B3%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%B9%D9%86-%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8

Parameter:464507!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)