|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/04/10]

تظاهرات بالضفة والاحتلال یقمع مسیرات العودة بعد استئنافها على حدود غزة  

أصیب عدد من الفلسطینیین بجراح مختلفة، مساء الیوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائیلی مسیرات العودة وکسر الحصار على الحدود الشرقیة لقطاع غزة مع الأراضی المحتلة، فیما خرجت مسیرات سلمیة بالضفة الغربیة رفضاً للاستیطان ومصادرة الأراضی الفلسطینیة.

تظاهرات بالضفة والاحتلال یقمع مسیرات العودة بعد استئنافها على حدود غزة

غزة، رام الله ــ ضیاء خلیل، محمود السعدی

6 دیسمبر 2019

أصیب عدد من الفلسطینیین بجراح مختلفة، مساء الیوم الجمعة، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائیلی مسیرات العودة وکسر الحصار على الحدود الشرقیة لقطاع غزة مع الأراضی المحتلة، فیما خرجت مسیرات سلمیة بالضفة الغربیة رفضاً للاستیطان ومصادرة الأراضی الفلسطینیة.

"
أصیب عشرات الفلسطینیین، بینهم أطفال ونساء، بالاختناق خلال قمع جیش الاحتلال المسیرة السلمیة الأسبوعیة فی قریة کفر قدوم

"


واستؤنفت مسیرات العودة على حدود غزة بعد ثلاثة أسابیع من توقفها، عقب جولة التصعید التی بدأها الاحتلال باغتیال القیادی فی "سرایا القدس"، الذراع العسکریة لحرکة الجهاد الإسلامی، بهاء أبو العطا، وانتهت بعد یومین بتهدئة تضمنت فی شروطها عدم استهداف المتظاهرین فی مسیرات العودة وکسر الحصار.

وأطلقت "الهیئة الوطنیة العلیا لمسیرات العودة" اسم "المسیرات مستمرة" على فعالیات هذه الجمعة فی نقاط التماس الخمس شرقی القطاع. واستخدمت قوات الاحتلال شاحنات میاه عادمة وقنابل الغاز والرصاص فی تفریق المتظاهرین.

وخلال کلمته بالفعالیة المرکزیة فی شرق مدینة غزة، قال عضو "الهیئة الوطنیة العلیا لمسیرات العودة"، القیادی فی الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین، هانی الثوابتة، إن المسیرات أداة نضالیة فلسطینیة فی وجه الاحتلال وستستمر حتى تحقیق أهدافها.

ولفت الثوابتة إلى أن قیادة مسیرات العودة تتخذ قرارات وطنیة تقوم على المصلحة الوطنیة، وأن هذه المسیرات "تعبیر عن رفضنا للاحتلال والتمسک بالمقاومة بکل أشکالها". من ناحیته، أکد القیادی فی حرکة حماس، إسماعیل رضوان، استمرار المسیرات بطابعها الشعبی وأدواتها السلمیة حتى تحقق أهدافها.

وأشار رضوان إلى أن إجرام الاحتلال وقتله وإرهابه لن توقف مسیرات العودة وکسر الحصار، محذراً الاحتلال من مغبة ارتکاب أی حماقة ضد المدنیین المشارکین فی المسیرات.
ودعا القیادی فی حماس إلى ضرورة تحقیق المصالحة واستعادة الوحدة لمواجهة "صفقة القرن" وکل مشاریع تصفیة القضیة الفلسطینیة.

وفی شمال الضفة فی طولکرم، نظمت القوى الوطنیة والإسلامیة وهیئة مقاومة الجدار والاستیطان، فعالیة رافضة لمصادرة مئات الدونمات من أراضی عدة قرى وبلدات فی جنوب شرق طولکرم لصالح إقامة منطقة صناعیة هناک، وفق ما أفاد به لـ"العربی الجدید"، مراد دروبی، أمین سر حرکة فتح فی قریة شوفة، والتی یقع ضمنها جزء من الأراضی التی ینوی الاحتلال مصادرتها لصالح تلک المنطقة الاستیطانیة الصناعیة.

وشارک المئات من الأهالی والنشطاء بفعالیة فی تلک الأراضی التی أخطر الاحتلال بالاستیلاء علیها قبل نحو 20 یوماً، وأقیمت صلاة الجمعة هناک، ورفع المشارکون الأعلام الفلسطینیة وهتفوا ضد الاستیطان، وزرعوا أشجار زیتون فی المکان، فیما أکد المشارکون استمرار الفعالیات الرافضة محاولة الاحتلال الاستیلاء على تلک الأراضی.

ووفق دروبی، فإن الأهالی یتابعون قضیة إخطارهم بمصادرة أراضیهم البالغة نحو 788 دونماً، إذ نشرت الإدارة المدنیة الإسرائیلیة عبر موقعها إخطاراً بمصادرة تلک الأراضی، والأهالی ینوون الطعن فی هذا القرار الإسرائیلی، لافتاً إلى أن تلک الأراضی تقع فی قرى شوفة، والراس، وجبارة، وفرعون، الواقعة جنوب شرق طولکرم، ومن شأن الاستیلاء على تلک الأراضی أن یؤثر على الأراضی المحیطة.

من جانب آخر، أدى عشرات الفلسطینیین صلاة الجمعة فوق أراضیهم المهددة بالاستیلاء علیها فی منطقة واد سالم، من أحراش بلدة قفین، شمال طولکرم، احتجاجاً على قرارات الاحتلال بحق البلدة، وقیام أحد المستوطنین بنصب "برکسات" زراعیة للماشیة على أجزاء منها، ومدها بخطوط المیاه والکهرباء، بعد طرد المواطنین منها.

وانطلقت مسیرة عقب انتهاء صلاة الجمعة باتجاه الأراضی المهددة بالاستیلاء علیها، وهاجم المستوطنون بحمایة جیش الاحتلال المشارکین لمنعهم من الوصول إلى أراضیهم، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسیل للدموع باتجاه المشارکین، لکن لم یبلغ عن وقوع إصابات.

فی سیاق آخر، أصیب عشرات الفلسطینیین، بینهم أطفال ونساء، بالاختناق خلال قمع جیش الاحتلال للمسیرة السلمیة الأسبوعیة فی قریة کفر قدوم، شرقی قلقیلیة، المناهضة للاستیطان والمطالبة بفتح شارع القریة المغلق منذ 16 عاما والتی خرجت فی إطار فعالیات التندید بقرارات الإدارة الأمیرکیة المتعلقة بـ"شرعنة" الاستیطان.

وأفادت مصادر محلیة بأن أعدادا کبیرة من جنود الاحتلال هاجمت المشارکین فی المسیرة بإطلاق الرصاص الحی بکثافة وقنابل الغاز التی استهدفت منازل المواطنین، ما أدى إلى وقوع عشرات الإصابات بالاختناق، بینهم أطفال ونساء، عولجوا جمیعهم میدانیاً فی مرکز إسعاف القریة.

وأکدت المصادر ذاتها أن مواجهات عنیفة اندلعت فی قریة کفر قدوم بعد اقتحامها من قبل جنود الاحتلال، وتصدى خلالها الشبان لهم بالحجارة رغم تمرکزهم فوق جبل مطل على منازل المواطنین.

وانطلقت المسیرة بمشارکة المئات من أبناء کفر قدوم الذین رددوا الشعارات الوطنیة المطالبة بتصعید المقاومة الشعبیة ضد جیش الاحتلال والمستوطنین فی کل مکان.

وفی جنوب الضفة، أصیب شاب فلسطینی، مساء الیوم الجمعة، بجروح حرجة جداً، بعدما أطلق جنود الاحتلال الإسرائیلی الرصاص، خلال مواجهات اندلعت بین الشبان وقوات الاحتلال فی بلدة بیت أمر شمالی الخلیل.

وقال الناشط الإعلامی فی بیت أمر محمد عوض لـ"العربی الجدید": "إن الشاب نور محمد نایف الصلیبی (18 عاما) أصیب بجروح خطیرة برصاصة فی بطنه من قبل قوات الاحتلال وجرى نقله إلى المشفى، خلال إطلاق جیش الاحتلال النار باتجاه الشبان، علاوة على إصابة عدد آخر من الشبان بحالات اختناق بالغاز المسیل للدموع عولجت میدانیاً".

وأوضح عوض لاحقا أن الأطباء فی مشفى الأهلی أتموا العملیة الجراحیة للصلیبی وتمت إزالة الطحال وتم اکتشاف جرحین فی المعدة والکبد وتم السیطرة على النزیف وقد زال الخطر بنسبة 70 %.

وأشار عوض إلى أن المواجهات اندلعت فی بیت أمر عقب اقتحام جنود الاحتلال البلدة، بالتزامن مع زفة عروس فی البلدة لا تبعد عن مستوطنة إسرائیلیة مقامة على أراضی البلدة سوى مئات الأمتار، حیث اقتحم جنود الاحتلال البلدة بشکل استفزازی، ما أدى إلى اندلاع مواجهات بینها وبین الشبان.

من جانبها، أکدت وزارة الصحة الفلسطینیة وقوع إصابة لشاب من بیت أمر برصاصة اخترقت أسفل الصدر من الجهة الیمنى وخرجت من ظهره من الجهة الیسرى، وقد صنف الأطباء فی مستشفى الأهلی الحکومی فی الخلیل حالته بالحرجة جدا، وقد أدخل إلى غرفة العملیات.

من جانبه، قال الهلال الأحمر الفلسطینی: "إن طواقمنا تعاملت مع إصابة خطیرة بالرصاص فی البطن فی بیت أمر، وتم تقدیم الإسعاف الأولی للمصاب ونقله لمستشفى الأهلی، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال".

وفی وقت سابق، اعتقلت قوات الاحتلال فلسطینیین من بلدة بلعا، شرقی طولکرم، وشابین آخرین من مخیم عایدة، شمالی بیت لحم، جنوبی الضفة، وسلمت آخر بلاغاً لمراجعة مخابراتها، کما سرق جنود الاحتلال مبلغاً مالیاً ومصاغاً فی أثناء دهم منزل وتفتیشه فی مدینة بیت جالا فی بیت لحم، فیما اقتحمت قوات الاحتلال مدینة رام الله ما أدى إلى اندلاع مواجهات بین الشبان وقوات الاحتلال، ولم یبلغ عن وقوع إصابات أو اعتقالات.

 

العربی الجدید

Parameter:439740!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)