|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/02]

تلویح فلسطینی بحل السلطة الفلسطینیة والانسحاب من اتفاقیة أوسلو فی حال الإعلان عن خطة ترامب للسلام مع إسرائیل  

لوح ناطق باسم الرئاسة الفلسطینیة الیوم الأحد بحل السلطة الفلسطینیة کرد على الخطة الأمریکیة المرتقبة للسلام مع إسرائیل المعروفة باسم “صفقة القرن”.

تلویح فلسطینی بحل السلطة الفلسطینیة والانسحاب من اتفاقیة أوسلو فی حال الإعلان عن خطة ترامب للسلام مع إسرائیل

تلویح فلسطینی بحل السلطة الفلسطینیة ردا على الخطة الأمریکیة المرتقبة للسلام مع إسرائیل واجتماعات على کافة المستویات لبحث الموقف عند طرحها

رام الله ـ (د ب أ)- لوح ناطق باسم الرئاسة الفلسطینیة الیوم الأحد بحل السلطة الفلسطینیة کرد على الخطة الأمریکیة المرتقبة للسلام مع إسرائیل المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وصرح نبیل أبو ردینة ، للإذاعة الفلسطینیة الرسمیة، بأن القیادة الفلسطینیة ستعقد اجتماعات داخلیة على کافة المستویات لبحث الموقف عند طرح صفقة القرن الأمریکیة.

وقال أبو ردینة إنه سیتم بحث کافة الخیارات بما فیها مصیر ومستقبل السلطة الفلسطینیة على أن یکون أی قرار متخذ مدعوم عربیا ودولیا لرفض أی استهداف للحقوق الفلسطینیة.

وحذّر أبو ردینة أی جهة مع التعاطی مع الخطة الأمریکیة “لما تحمله من إلغاء لملفات القدس واللاجئین والحقوق الثابتة للفلسطینیین والانتباه للتداعیات الخطیرة التی ستحل على المنطقة بأسرها”.

من جهته ، صرح عضو اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة أحمد مجدلانی، بأنه لن یتم الاعتراف فلسطینیا بأی مشروع یستبعد الدولة الفلسطینیة وعاصمتها القدس وحل ملفات اللاجئین والمستوطنات والحدود.

واعتبر مجدلانی ، فی بیان ، أن الإعلان المرتقب عن “صفقة القرن” له وظیفة سیاسیة فی هذا التوقیت، وهو خدمة رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو فی الانتخابات المقررة فی آذار/مارس المقبل.

وأضاف أن “الجدید فی الموضوع هو محاولة لترسیم هذا المشروع التصفوی بصیغة تظهر کأن الوضع النهائی سیتم ترسیمه بمعزل عن الحقوق الوطنیة للشعب الفلسطینی”.

وطلب المسؤول الفلسطینی المجتمع الدولی والدول العربیة بـ “التمسک بقرارات الشرعیة والقانون الدولیین، لأن الهدف من هذا المشروع التصفوی هو خلق مرجعیة بدیلة عنهم”.

وکان الرئیس الأمریکی دونالد ترامب وجه قبل أیام دعوة إلى رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو وزعیم المعارضة بینی غانتز لزیارة واشنطن من أجل اطلاعهما على صفقة القرن، علما أن الفلسطینیین یقاطعون الإدارة الأمریکیة منذ إعلانها نهایة عام 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائیل.

 

رأی الیوم

Parameter:452315!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)