|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/06/30]

توقعات بترشیح ”محمد اشتیة“ لرئاسة الحکومة الفلسطینیة المقبلة  

توقعات بترشیح ”محمد اشتیة“ لرئاسة الحکومة الفلسطینیة المقبلة

المصدر: أ ف ب

تاریخ النشرمارس ,07 / 2019

توقّع مسؤولون فلسطینیون، الیوم الخمیس، أن یکلّف الرئیس الفلسطینی محمود عباس خلال الأیام القلیلة المقبلة حلیفه القدیم ”محمد اشتیة“ برئاسة الحکومة، بعد أن قرّرت اللجنة المرکزیة لحرکة فتح ترشیحه.

ویعتبر محلّلون أن استبدال رئیس الحکومة السابق رامی الحمد الله باشتیة یندرج ضمن جهود عباس لزیادة عزلة حرکة حماس، التی تسیطر على قطاع غزة.

وقال المسؤولون طالبین عدم کشف هویاتهم، إن اللجنة المرکزیة لحرکة فتح قد قرّرت خلال اجتماع عقدته فی وقت سابق من الأسبوع الحالی ترشیح اشتیة للمنصب.

وتوقّع المسؤولون أن یؤید عباس التوصیة غیر الملزمة التی أصدرتها اللجنة المرکزیة للحرکة.

واشتیة من موالید العام 1958 وحلیف قدیم لعباس وعضو فی اللجنة المرکزیة لحرکة فتح.

وفی حال تکلیفه رئاسة الحکومة سیخلف اشتیة الحمد الله الذی کان مستقلًا سیاسیًا.

وشارک اشتیة فی مفاوضات مع الجانب الإسرائیلی برعایة الولایات المتحدة، وشغل عدة مناصب وزاریة، وهو أکادیمی وخبیر اقتصادی، وکان عمیدًا لجامعة بیرزیت.

وکانت حکومة الحمد الله قدمت استقالتها أواخر کانون الثانی/ینایر الماضی.

ویعتبر عباس الآمر الناهی فی السلطة الفلسطینیة والجهة المحاورة للمجتمع الدولی.

وتشهد الحیاة السیاسیة الفلسطینیة شللًا منذ عام 2007، عندما سیطرت حرکة حماس على قطاع غزة وطردت منه قوات عباس بعد عام من فوزها فی الانتخابات التشریعیة.

ومذّاک تمارس حکومات عباس حکمًا ذاتیًا محدودًا فی الضفة الغربیة المحتلة، فی مقابل سلطة موازیة تدیر بواسطتها حماس قطاع غزة.

وشُکّلت الحکومة الفلسطینیة السابقة فی توقیت شهد تقاربًا بین السلطة الفلسطینیة وحرکة حماس التی دعمت تشکیلها.

ویتوقّع أن تهیمن حرکة فتح على الحکومة المقبلة، وأن تضم أحزابًا أخرى أقل وزنًا وألا تضم حرکة حماس.

 

 

ارم نیوز

Parameter:393700!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)