|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/29]

تکتل سودانی لـ"عربی21": هذه خطواتنا لإسقاط "کارثة" التطبیع  

أعلنت أحزاب سیاسیة ومنظمات أهلیة وتکتلات إعلامیة وشبابیة وعلماء، السبت الماضی، عن تدشین ائتلاف ما یسمى "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع" مع إسرائیل، مؤکدین أن "التطبیع مع إسرائیل یحقق نصرا معنویا وسیاسیا لدولة محتلة ظالمة وخذلانا قاسیا لشعب مظلوم".

تکتل سودانی لـ"عربی21": هذه خطواتنا لإسقاط "کارثة" التطبیع

عربی21- طه العیسوی

 السبت، 14 نوفمبر 2020  م

مقرر "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع" دفع الله موسى أکد أن "حجم الرفض الشعبی للتطبیع کبیر جدا"- عربی21

أعلنت أحزاب سیاسیة ومنظمات أهلیة وتکتلات إعلامیة وشبابیة وعلماء، السبت الماضی، عن تدشین ائتلاف ما یسمى "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع" مع إسرائیل، مؤکدین أن "التطبیع مع إسرائیل یحقق نصرا معنویا وسیاسیا لدولة محتلة ظالمة وخذلانا قاسیا لشعب مظلوم".

وقال مقرر "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع"، دفع الله عبدالله تورو موسى، إن "حجم الرفض الشعبی للتطبیع مع سلطة الاحتلال الإسرائیلی أکبر بکثیر مما یتصوره البعض، ولن یمر وقت طویل إلا وستشاهدون الشعب السودانی یخرج من کل فج عمیق تندیدا بقرار التطبیع، ویسقطون مَن حاول تمریره أو سعى إلیه".

وأوضح "موسى"، فی مقابلة خاصة مع "عربی21"، أنهم بدأوا بـ "حملة شعبیة، إلکترونیة ومیدانیة، لجمع ملیون توقیع کخطوة أولى، وبعدها حملة 10 ملایین ثم حملة 40 ملیون توقیع، وفی أثناء ذلک سوف نعمل على تحریک المسیرات الشعبیة الرافضة للتطبیع، ولدینا عدد من المسارات القانونیة التی سنتبعها، فهدفنا هو إسقاط مخطط التطبیع، وإذا تمسکت به الحکومة فستسقط معه أیضا".

وأکد "موسى"، الذی یشغل منصب نائب رئیس الرابطة السودانیة لمقاومة التطبیع، أن "مجلس الوزراء السودانی یتجه نحو تکوین مجلس تشریعی غیر منتخب تشمل مکوناته الکیانات التی ارتضت التطبیع، وهذا أمر یخالف الوثیقة الدستوریة، وسیخلق شرخا کبیرا، بل سیتسبب فى إسقاط هذه الحکومة فی أسرع وقت ممکن".

وفی ما یأتی نص المقابلة:

لماذا أعلنتم تدشین ما یسمى "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع" مع إسرائیل؟

بدایة الأمر کانت برد فعل شعبی طبیعی رافض لمبدأ التطبیع مع دولة إسرائیل جملة وتفصیلا، حیث تکونت بعده تنسیقیة لمقاومة التطبیع نتج عنها قوى شعبیة ضمت العدید من الکیانات.
یبدو أن الائتلاف یضم قوى إسلامیة فقط.. فلماذا غابت القوى غیر الإسلامیة الرافضة للتطبیع عن المشارکة فی تدشین "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع"؟

القوى الشعبیة حتى الآن تضم عدد من التیارات الإسلامیة، ومنظمات مجتمع مدنی، وتجمعات شبابیة مستقلة، وقوى دینیة من مختلف الجماعات سلفیة کانت أو صوفیة، وکلها بادرت للانضمام والالتفاف حول الائتلاف باعتباره جسم صلب سوف یواجه هذه الخطوة غیر الموفقة تماما، ولقد تم الاتفاق على میثاق قمنا بالإعلان عنه خلال المؤتمر الصحفی، وقدمنا الدعوة لکل التیارات والکیانات الأخرى کی تنضم لهذا الرکب لتواجه هذه الخطوة؛ فلیست لدینا أی تحفظات حول انضمام القوى الأخرى إذا ما رغبت هی فی ذلک، ولقد تم بالفعل توجیه دعوات وأجرینا اتصالات مکثفة مع العدید من الأحزاب والجماعات منها مَن وعد بالانضمام، ومنهم من طلب إرسال المیثاق، وخلال الأیام الماضیة وردتنا الکثیر من الاتصالات التی تستفسر عن کیفیة الانضمام.

أطلقتم حملة شعبیة لجمع ملیون توقیع رفضا للتطبیع.. هل بدأتم بإجراءاتها بالفعل؟ وهل ستصلون إلى هذا الرقم؟

نعم. بدأنا إجراءاتها، حیث تأتى هذه الحملة ابتداءً کأولى الخطوات التی بدأنا اتخاذها، ولقد کانت البدایة موفقة، ولدینا خطة لتغطیة کافة أنحاء السودان، وبالفعل وجدت الحملة تفاعلا کبیرا، وسیتم جمع التوقیعات إلکترونیا عبر رابط على شبکة الإنترنت، ومیدانیا من خلال التوقیعات الورقیة.

ما قراءتکم وتقییمکم لموقف السلطات السودانیة الحاکمة من قضیة التطبیع؟

السلطات السودانیة منقسمة فعلیا؛ فهذه الخطوة تتنافی مع مبادئ بعض القوى السیاسیة المشارکة فى الحکومة الانتقالیة، وهنالک أحزاب أعلنت انسحابها من الحکومة لعدد من الأسباب، ودلالة ذلک أن ما ذهبت إلیه الحکومة من خطوة للتطبیع یعتبر خسرانا کبیرا وخرقا دستوریا عظیما، وإذا تقبلته بعض القوى السیاسیة لن تتقبله الأخرى، فهذا أمر یجب أن یُستفتى فیه الشعب أولا.

مجلس الوزراء السودانی أکد أن البت فی عودة العلاقات مع الاحتلال الإسرائیلی من صلاحیات المجلس التشریعی عند تشکیله، واصفا ما تم الإعلان عنه مع تل أبیب بأنه "اتفاق مبادئ".. کیف تنظرون لهذا الأمر؟ وما توقعکم لموقف المجلس التشریعی؟

أعتقد أن مجلس الوزراء السودانی یتجه نحو تکوین مجلس تشریعی غیر منتخب تشمل مکوناته الکیانات التی ارتضت التطبیع، وهذا أمر یخالف الوثیقة الدستوریة، وسیخلق شرخا کبیرا، بل سیتسبب فى إسقاط هذه الحکومة فی أسرع وقت ممکن، لأنه أمر لا یمثل کافة أطیاف الشعب السودانی، والسلطة الانتقالیة عموما غیر مخولة بالمضی فی تنفیذ قرارات مصیریة فهذه من مهمات الحکومات المنتخبة .

هل ثمة تواصل بینکم وبین الحکومة السودانیة بخصوص ملف التطبیع؟ أم إنه لا یوجد بینکم أی تواصل کائتلاف "القوى الشعبیة السودانیة لمقاومة التطبیع"؟

لدینا خطاب قید الإعداد سیتم تسلیمة لرئیس المجلس السیادی ورئیس الوزراء یوضح موقفنا ضد التطبیع، والخطوات التی سنتخذها فی حالة المضی قدما فی هذا الأمر المخالف للإرادة الوطنیة، کثیرة ومختلفة، وسنعلن عنها فی وقتها.

ما الفوائد التی قد تعود على السلطات السودانیة الحاکمة من ملف التطبیع؟ وهل هذا سیساهم فی تمکّنهم أکثر من الحکم؟

من خلال تصریح رئیس مجلس السیادة لمسنا أن الأمر مرتبط بعملیة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعیة للإرهاب کتسویة ارتضاها المجلس السیادی، وهذا کلام غیر منطقی ومخالف حتى للمسارات القانونیة التی من شأنها أن ترفع اسم السودان من تلک القائمة التی وضعنا فیها جورا، فالأمر فی مجمله لا یحمل للسودان أی منفعة، بل بالعکس إسرائیل هی التی ستستفید من کل هذه الموارد العظیمة، ونحن نستنکر أن تبتز أمریکا السودان، وفی هذا الوقت بالذات، وتحملنا ما لا طاقة لنا به من تعویضات، وتفرض علینا علاقات نحن کنّا أول من یرفضها.

ما حجم الرفض الشعبی فی السودان للتطبیع مع سلطة الاحتلال الإسرائیلی؟

الحجم أکبر بکثیر مما تتصور؛ فالسودانیون بطبیعتهم رافضون للعلاقة مع إسرائیل وبهذا اشتهرنا، فکنّا عاصمة اللاءات الثلاثة عندما کنّا ضمن الجامعة العربیة، والیوم ونحن خارجها أصبحت لنا لاءات أخرى لا للعمالة ولا للاستعمار. الشعب السودانی هو من الشعوب الأصیلة المصادمة التی عجز المستعمر عن تحقیق مآربه فیها سابقا، بل سمی السودان بمقبرة المستعمرین، ولن یمر وقت طویل إلا وستشاهدهم یخرجون من کل فج عمیق ینددون بهذا القرار ویسقطون مَن حاول تمریره أو سعی فیه.

ما هی الخطوات الجدیدة التی تعتزمون القیام بها مستقبلا بشأن رفض ومناهضة التطبیع؟

بدأنا بحملة شعبیة، إلکترونیة ومیدانیة، لجمع ملیون توقیع کخطوة أولى، وبعدها حملة 10 ملیون ثم حملة 40 ملیون توقیع، وفی أثناء ذلک سوف نعمل على تحریک المسیرات الشعبیة الرافضة للتطبیع، ولدینا عدد من المسارات القانونیة التی سنتبعها، فهدفنا هو إسقاط مخطط التطبیع، وإذا تمسکت به الحکومة فستسقط معه أیضا.

ما فرص نجاحکم فی إسقاط مخطط التطبیع بالسودان؟

فرص النجاح کبیرة جدا، خصوصا أن القضیة بالنسبة للسودانیین هی قضیة مبادئ وقیم، فنحن سننصر فلسطین ظالمة أو مظلومة، وهذا عهدنا معهم ما حیینا.

الرئیس السابق لمَجْمع الفقه الإسلامی فی السودان، البروفیسور عبد الرحیم علی، قال لـ"عربی21" إنه "فی حال تمریر مخطط التطبیع بشکل رسمی على غیر إرادة الشارع السودانی فقد یُدخل ذلک البلاد فی دوامة من الفوضى والعنف".. هل هذا وارد بالفعل؟

لقد تکلم البروفیسور عبد الرحیم من منطلق معرفته بطبیعة الشعب السودانی وتکویناته، خاصة أن مَن یحکموننا الآن هم مجرد شللیات من حاملی الجوازات الأجنبیة تربوا فی کنف الأمم المتحدة والمنظمات الدولیة، وتغیب عنهم الکثیر من المفاهیم والقیم الوطنیة التی تواثقنا علیها منذ القدم، ونحن نعتبر أن هذا التطبیع هو مدخل لاستعمار السودان فهو واجهه للرأسمالیة العالمیة، ومهدد کذلک لأمننا القومی.

هل نتائج الانتخابات الرئاسیة الأمریکیة قد یکون لها انعکاس على ملف التطبیع فی السودان؟

لن نتفاءل بذلک کثیرا، ولن نعتمد علیه أیضا، فقرارنا الشعبی هو الأرضیة التی سنسیر علیها، نأمل أن تکون علاقتنا مع أمریکا، هی علاقة مصالح متبادلة دون محاولة المساس بأمننا القومی، أو سیادتنا الوطنیة، وفیما یتعلق بموضوع رفع السودان من قائمة الإرهاب، فهذا أمر سیتابع بموجب الخطوات القانونیة، ولن نعترف بأی تنازلات أو تعویضات دفعتها الحکومة الانتقالیة، فقضیتنا هی قضیة عادلة، لها مسارات واضحة غابت عن السلطات، وتجاوزتها حکومة ترامب بل ومارست أسوأ أنواع الابتزاز غیر المقبول.

 

عربی21

Parameter:465289!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)