|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/04/28]

حرکة حماس: المقاومة الفلسطینیة قادرة على فرض معادلات  

قالت حرکة حماس، إن المقاومة الفلسطینیة قادرة على فرض معادلات جدیدة ولن تتخلى عن واجباتها ومسؤولیاتها دفاعا عن الفلسطینیین وحمایتهم، ولن تسلم بمعادلات الاحتلال مهما بلغت التضحیات.

حرکة حماس: المقاومة الفلسطینیة قادرة على فرض معادلات

الخمیس 28 ربیع الثانی 1441

الوقت- قالت حرکة حماس، إن المقاومة الفلسطینیة قادرة على فرض معادلات جدیدة ولن تتخلى عن واجباتها ومسؤولیاتها دفاعا عن الفلسطینیین وحمایتهم، ولن تسلم بمعادلات الاحتلال مهما بلغت التضحیات.

وفی تصریح للناطق باسم الحرکة فوزی برهوم، الیوم الخمیس، حمّل الاحتلال المسؤولیة الکاملة عن استمرار التصعید فی غزة وقصف واستهداف مواقع المقاومة.

وقال "برهوم": "إن هذا التصعید یأتی فی سیاق مواصلة الاحتلال الإسرائیلی حماقاته وعدوانه على شعبنا الفلسطینی وتصدیر أزماته الداخلیة على قطاع غزة".

وأوضح أن توقیت القصف وحجمه یعکس؛ "عمق الأزمات والارتباک والتخبط التی یعانی منها الاحتلال لفشله فی کیفیة التعامل مع الرسائل الدقیقة والقواعد الجدیدة التی فرضتها القسام فی معارکها العسکریة والأمنیة والاستخباراتیة" حسبما افاد المرکز الفلسطینی للإعلام.

ووفقًا لـ "برهوم" فإن: "تمادی الاحتلال فی القصف یعنی أنه لا یدرک تبعات ومآلات دخوله فی هذه المرحلة، وحماس والمقاومة قادرة على فرض معادلات جدیدة، ولن تتخلى عن واجباتها ومسؤولیاتها اتجاه الشعب".

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائیلی، فجر الیوم الخمیس، سلسلة غارات على أهداف فی قطاع غزة، دون أن یبلغ عن إصابات.

وزعم الناطق باسم الجیش الإسرائیلی، رصد إطلاق صاروخ واحد من قطاع غزة واعتراضه من القبة الحدیدیة.

وقالت وسائل إعلام إسرائیلیة: "إن رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو فر هاربًا إلى الملاجئ بعد دوی صافرات الإنذار، حیث کان فی مهرجان انتخابی لحزب اللیکود بعسقلان برفقة زوجته".

 

موقع الوقت التحلیلی الاخباری

Parameter:450771!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)