|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/07/22]

حزب الله: ضغوط وتهدیدات أمیرکیة وراء قرار الإفراج عن الفاخوری  

حزب الله یؤکد أنه "منذ اعتقال العمیل المجرم القاتل الفاخوری بدأت الضغوط والتهدیدات الأمیرکیة على لبنان لإطلاق سراحه"، ویرى أن "الضغوط الأمیرکیة أثمرت للأسف".

حزب الله: ضغوط وتهدیدات أمیرکیة وراء قرار الإفراج عن الفاخوری

المیادین نت

حزب الله یؤکد أنه "منذ اعتقال العمیل المجرم القاتل الفاخوری بدأت الضغوط والتهدیدات الأمیرکیة على لبنان لإطلاق سراحه"، ویرى أن "الضغوط الأمیرکیة أثمرت للأسف".

حزب الله: ندعو القضاء اللبنانی إلى استدراک ما فات من أجل حقوق المعذبین

أصدر حزب الله بیاناً حول قرار المحکمة العسکریة اللبنانیة القاضی بإطلاق سراح العمیل عامر الفاخوری، أکد فیه أنه منذ "اعتقال العمیل المجرم القاتل الفاخوری بدأت الضغوط والتهدیدات الأمیرکیة على لبنان لإطلاق سراحه".

وقال حزب الله: "منذ اعتقال العمیل المجرم القاتل الفاخوری، بدأت الضغوط والتهدیدات الأمیرکیة على لبنان لإطلاق سراحه"، مشیراً إلى أن "التهدیدات الأمیرکیة على لبنان کانت سراً وعلانیة، مع ثبوت کل الجرائم المنسوبة إلى الفاخوری ومع کل ماضیه الأسود".

وتابع: "الضغوط الأمیرکیة أثمرت للأسف، وأقدمت المحکمة العسکریة على هذا القرار غیر المتوقع والخاطئ".

البیان رأى أن "المحکمة العسکریة تجاوزت الآلام والجراحات بکل ما تعنیه هذه الخطوة البائسة بالنسبة إلى العدالة والمظلومین"، معتبراً أن "هذا الیوم هو یوم حزین للبنان وللعدالة"، وأن القرار "یدعو للأسف وللغضب والاستنکار".

حزب الله اعتبر أنه "کان من الأشرف لرئیس المحکمة العسکریة وأعضائها أن یتقدموا باستقالاتهم بدل الإذعان والخضوع للضغوط"، داعیاً القضاء اللبنانی إلى "استدراک ما فات من أجل سمعته ونزاهته التی باتت على محک الکرامة والشرف".

وختم حزب الله بیانه بالقول: "ندعو القضاء اللبنانی إلى استدراک ما فات من أجل حقوق المعذبین وکل من ضحى فی سبیل وطنه وتحریر أرضه".

یذکر أن مراسل المیادین قال إن "المدعی التمییزی فی لبنان القاضی غسان عویدات سیصدر قراراً غداً بتمییز الحکم بحق العمیل عامر الفاخوری، وقد یعاد توقیفه فی حال کان لدى قاضی التحقیق معطیات فی الدعوى التی رفعها الأسرى المحررون".

وأوضح القاضی عویدات للمیادین أن "تمییز القرار سیسمح بإعادة محاکمة العمیل الفاخوری، ولکن تمییز القرار لا یعنی الاستمرار فی توقیفه".

وکانت المحکمة العسکریة الدائمة فی لبنان قررت، الیوم الإثنین، إسقاط التهم بحق العمیل الإسرائیلی عامر الفاخوری، المعروف باسم "جزّار الخیام". قرار المحکمة أتى على شکل قبول دفوع شکلیة تقدّم بها وکلاء الفاخوری، بذریعة مرور الزمن على التهم الموجهة إلیه.

الجدیر ذکره أن شبکة "فوکس نیوز" الإخباریة الأمیرکیة قالت إن "لبنان مهدد بالعقوبات بسبب استمرار احتجازه القائد العسکری السابق لمعتقل الخیام فی جیش أنطوان لحد العمیل عامر إلیاس الفاخوری".

وأعلن الأمن العام اللبنانی فی 13 أیلول/سبتمبر 2019 توقیف آمر معتقل الخیام سابقاً عامر الفاخوری الذی اعترف خلال التحقیق بتعامله مع "إسرائیل".

 

المصدر : المیادین

Parameter:454134!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)