|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
الدکتور محمد جواد ظریف
[1441/06/23]

حلّ قضیّة فلسطین فی المقاومة واللجوء إلى آراء الفلسطینیّین  

الدکتور محمد جواد ظریف

حلّ قضیّة فلسطین فی المقاومة واللجوء إلى آراء الفلسطینیّین

2020/02/17

فی ظلّ الأحداث المهمّة الأخیرة أجرى موقع KHAMENEI.IR الإعلامی حواراً مع وزیر خارجیّة الجمهوریة الإسلامیة فی إیران الدکتور محمد جواد ظریف تطرّق فیه للحدیث حول حلّ قضیة فلسطین من وجهة نظر الجمهوریة الإسلامیة ومشروع الإمام الخامنئی الداعی إلى إجراء استفتاء شعبی فی فلسطین والذی تمّ تسجیله رسمیّاً فی الأمم المتّحدة، کما علّق ظریف على  "صفقة القرن" معتبراً بأنّ هذه الصّفقة کشفت عن أنّ الخطر الأساسی الذی یواجه العالم العربی الیوم هو فی الواقع زعماء بعض البلدان العربیّة الذین یشکرون ترامب على خطته بدلاً من اتّخاذ موقف داعمٍ لفلسطین.

      

من وجهة نظرکم، ما هو دور أمریکا والصهاینة فی مشروع "صفقة القرن" وأیّ هدف یسعون لتحقیقه من خلال هذا المشروع؟
للأسف فإنه طوال الأعوام السابقة وخاصّة الأعوام الأخیرة لم یکن العالم العربی یواجه الکیان الصهیونی وأمریکا بأسلوب انفعالی فقط، بل إنّهم تحالفوا أیضاً مع الصّهاینة ضدّ دولة فلسطین الإسلامیّة. خطوتهم هذه جعلتهم فی موقف ضعیف للغایة. وعلى هذا الأساس توصّل الأمریکیّون لهذه النتیجة بأنّهم یستطیعون الکشف عن مشروعهم، لکنّ الأمریکیّین لم یکونوا فی مثل هذه الظّروف قبل بضعة سنوات، فکیف إذا کان الحدیث یدور حول أن یفکّروا بشأن تحویل کلّ قضیّة فلسطین إلى صفقات عقاریّة ویضحّوا بکلّ آمال وأحلام وحقوق الشعب الفلسطینیّ الأولیّة مقابل مشروع فی البناء والإعمار. وبناء على أفکار وأقوال ترامب وکوشنر، لا شأن لهم بحقوق أحد وهم ینظرون إلى هذا المشروع على أنّه خطّة وقد توصّلوا إلى هذه النتیجة بأنّ العالم العربی بلغ من الذلّة ذلک الحدّ الذی یخوّلهم طرح قضیّة سخیفة کهذه على أنّها تمثّل حقوق الشعب الفلسطینی. 
وفی الواقع هم یحوّلون فلسطین بمشروعهم إلى شیء أشبه ببنتوستانات  زمن الأبارتاید فی أفریقیا الجنوبیّة. أی مناطق محدّدة تتشکّل فی وسط فلسطین المحتلّة بغیة إبقاء سکّانها تحت المراقبة. لکنّ کلّ شیء بات الآن بتصرّف الکیان الصهیونی والنقاط المطروحة فی خطّة صفقة القرن تتعدّى النّقاط المطروحة فی اتفاقیة أوسلو واتفاقیة مدرید بحیث أنّها تقسّم فلسطین إلى قطع من الأراضی المحاصرة من قبل الکیان الصهیونی وتهدی کلّ أراضی ما بعد العام 1967 أیضاً إلى الصهاینة. إنّ وهب ترامب لمنطقة الجولان فی سوریا وبیت المقدس عاصمة المسلمین إلى الکیان الصهیونی، تلک المناطق التی لم تکن لهم منذ البدایة، لم یتحقّق إلا بسبب انفعال وتذلّل العرب أمامهم. لا یزال العالم العربی یرکض وراء شراء الأمن من أمریکا والکیان الصهیونی. وهم بدل أن یثقوا بأنفسهم وبشعوبهم وبجیرانهم المسلمین، یرکضون خلف شراء الأمن من أمریکا. طبعاً الأمریکیّون یرحّبون بهم أیضاً، لأنّهم على سبیل المثال یبیعون سنویّاً أسلحة بقیمة 67 ملیار دولار للسعودیّة ویشترون فی الوقت عینه ببیعهم لهذه الأسلحة عزّة وکرامة المملکة العربیّة السعودیّة. 

 

نظراً لردود الفعل السلبیّة التی عبّر عنها قادة العالم العربی حیال تداعیات "صفقة القرن"، لماذا یتّخذ بعضهم مواقف من هذا النّوع وینظرون إلى أنّها تحمل نتائج عکس النتائج الحقیقیّة التی تنطوی علیها؟
إنّ المواقف التی یتّخذها بعض الحکام التابعین فی البلدان العربیّة الیوم الذین تحوّلوا الیوم بسبب مشاکل الدول العربیّة الکبیرة إلى زعماء العالم العربی لیست مواقف الشعب العربی، إلّا أنّ الحدث المهمّ الذی وقع هنا هو أنّ هذه الأنظمة العربیّة التابعة عملت على إظهار الجمهوریة الإسلامیة کخطر زائف أمام شعوبها. 
لکنّ هذا الحدث کشف عن أنّ الخطر الذی یواجه العالم العربی یتمثّل فی أرباب زعماء الدول العربیّة أنفسهم الذین ینقضون دفعة واحدة کلّ آمال وحقوق الشعب الفلسطینی ولا یجرؤ هؤلاء حتّى على الاعتراض وبدل أن یتّخذوا موقفاً داعماً لفلسطین یبادرون إلى توجیه الشّکر أیضاً للسیّد ترامب. فی الحقیقة هذه رسالة للعالم العربی تصرّح بأنّ مسار الحل فی فلسطین لا یتواصل بمثل هذه السیاسات وعلیهم العودة ومواجهة خطر الصهیونیّة المحدق بالعالم الإسلامی وخطر الذین ینتهجون سیاسة التذلّل والتبعیّة للکیان الصهیونی. 
برأیی هی فرصة للعالم الإسلامی لکی یدرک هذه الحقیقة بأنّ مسار حلّ قضیّة فلسطین یرتکز على محوری الدیموقراطیّة والمقاومة. هدف المقاومة واضح وسوف یصمد الشعب الفلسطینی، لکنّ کلّ الحرکات الفلسطینیّة باتت الیوم تهتف بصوت واحد ضدّ "صفقة القرن" وهذه الوحدة داخل فلسطین التی ترتکز على المقاومة قادرة على أن تکون أمراً مبارکاً جدّاً فیما یخصّ إحباط السیاسات الصهیونیّة. 
الدیموقراطیّة تمثّل عنصراً فی غایة الأهمیّة أیضاً. أولئک الذین بات العالم یضجّ بهتافاتهم من أجل الدیموقراطیّة ویکذبون بقولهم واعتبارهم أنّ الکیان الصهیونی یُمثّل الدیموقراطیة الوحیدة فی المنطقة، علیهم أن یکونوا جاهزین لتقبّل الدیموقراطیّة الحقیقیّة. ماذا تعنی الدیموقراطیة الحقیقیّة؟ تعنی أنّ یتمکّن جمیع أولئک المتواجدین فی فلسطین وفلسطین ملکٌ لهم أو الذین عاشوا فی فلسطین لکنّهم مهجّرین فی العالم، أن یتمکّنوا من تحدید مصیرهم ومستقبلهم بأنفسهم. لماذا یخشى أتباع الدیموقراطیّة هذه الخطّة؟
والمشروع الذی قدّمه الإمام الخامنئی قبل سنوات على أنّه مشروع الجمهوریة الإسلامیة من اجل فلسطین وهو مشروع طبیعی أیضاً، ألم یتمّ تنفیذ مثل هذه الخطّة فی أفریقیا الجنوبیّة والتخلّی عن الأبارتاید؟ هل أبید البیض؟ لماذا یسعون کذباً للإیحاء بهذه الصورة بأنّ هذا المشروع یعنی إبادة الیهود؟ لقد أکّد الإمام الخامنئی مرّات عدیدة بأن لا شأن لنا بالشعب الیهودی والیهود الذین عاشوا فی فلسطین لدیهم الحقّ بأن یبقوا هناک، لکنّهم لا یستطیعون تحدید مصیر الآخرین. بل یجب أن یقرّر الفلسطینیّون جمیعاً مصیرهم. 
کما کان الحال فی أفریقیا الجنوبیّة بحیث أنّ جمیع الأفریقیّین من سودٍ، وبیض وذوی البشرات الملوّنة تمّ تقسیمهم فی نظام الأبارتاید إلى مجموعات متنوّعة وسُلبوا هذا الحقّ الإنسانی بأن یعیشوا سواسیة مع بعضهم، لکنّهم قرّروا أن یضعوا هذا النّظام جانباً والیوم تمرّ ثلاثین سنة على تلک الحادثة ولم نشهد أیّ حرب أو مجازر فی أفریقیا الجنوبیّة. 
لکن فیما یخصّ فلسطین وبدل الرّضوخ للذّل وضغوط أمریکا والکیان الصهیونی التی تزداد بشکل یومی ولا تنتهی، هناک سبیلان متلازمان وغیر منفصلان لحلّ قضیة فلسطین؛ أوّلهما المقاومة والآخر هو الدیموقراطیّة وآراء النّاس. سوف تُحلّ قضیّة فلسطین عندما یتمّ العمل بهذین المسارین. ونحن أیضاً سجّلنا فی العام الفائت مشروع الإمام الخامنئی فی مجلس الأمم المتحدة کمشروع رسمی حتّى یطّلع علیه العالم الیوم أیضاً وإن کان قد اطّلع علیه سابقاً. نحن على مشارف إعلان خطّة "صفقة القرن" بلّغنا مجدّداً مشروع الإمام الخامنئی لکی یلتفت العالم إلى هذه النّقطة بأن مسار الحلّ الوحید لقضیة فلسطین لا یتمثّل فی تضییع حقوق شعب ولیس صفقة بناء وإعمار، بل إنّ الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطینی هو الحلّ الوحید.
 

هل توجد إمکانیّة للدفع بمشروع الجمهوریة الإسلامیة قُدماً نحو الأمام وحصد ثماره؟
لاحظوا، القرار النهائی یتّخذه الشعب الفلسطینی وعلیهم أن یصلوا إلى هذا القرار. کان المسار الخاطئ الذی انتهجته بعض الحرکات السیاسیّة متمثّلاً فی أنّهم کانوا یعتقدون بأنّهم من خلال التعاون مع المحتلّین یستطیعون إحیاء حقوق الشعب الفلسطینی. لکنّ جمیع الأطراف الفلسطینیّة الیوم أدرکت هذه الحقیقة. لذلک علیهم التفکیر ببدیل عن اتفاقیة أوسلو وبعدها خطّة "صفقة القرن". الخطة التی جاءت نتیجة الاستمرار فی سیاسة القبول بوساطة أمریکا فیما یخصّ قضیة فلسطین المحتلّة. إذاً على الفلسطینیّین أن یقبل بأن هذه لیست وساطة أخرى وأنّ أمریکا تقع فی أحد جانبی الصّراع وعلیهم أن یلجأوا إلى خطّة تؤول إلى حلّ قضیّتهم. 
لقد صرّحنا دائماً بأنّ حقّ الانتخاب ملکٌ للشعب الفلسطینی وأنّ الجمهوریة الإسلامیة تقبل بذلک المسار الذی یختاره الشعب الفلسطینی. أی أنّنا نقبل بأنّ الشعب الفلسطینی هو صاحب القرار النّهائی وعلى الجمیع أن یقبلوا بالقرار النّهائی الذی یتّخذه الشعب الفلسطینی.

 

منذ بضعة أعوام صرّح الإمام الخامنئی فی توقّع استراتیجی لسماحته بأنّ الکیان الصهیونی لن یشاهد الأعوام ال25 القادمة. أیّ تأثیرستترکه صفقة القرن على تسریع زوال الکیان الصهیونی؟
عندما یصل الفلسطینیّون إلى هذه القناعة بأنّ القبول بوساطة أمریکا لیست المسار الذی یحقّق لهم نتیجة، بل إنّ المسار الوحید یتلخّص فی تسخیر قدراتهم فی المقاومة والمطالبة بالدیموقراطیة. أکبر نقطة ضعف للکیان الصهیونی هی أن یصرّ الفلسطینیّون على حقوقهم ولا شکّ فی أنّ هذا المسار سوف یُثمر بعد التخلّی عن الحلول الزائفة والتأکید على الحلول الدیموقراطیة.
 

نظراً لتسجیل مقترح الجمهوریة الإسلامیة فی إیران من أجل حلّ قضیّة فلسطین بشکل رسمی فی منظّمة الأمم المتّحدة، نرجو أن تشرحوا لنا ما یروّج له الکیان الصّهیونی فی إعلامه ضدّ هذا النّوع من المبادرات؟
لاحظوا، إنّ أقدم قضیّة تواجهها منظّمة الأمم المتّحدة الیوم هی قضیّة فلسطین. ومنذ البدایة لم یتمّ طرح علاج مناسب لحلّ قضیة فلسطین فی منظّمة الأمم المتّحدة. اللافت هو أن تعلموا بأنّ النظام البهلوی أیضاً کان قد طرح سبیل الحلّ المتمثّل بالدیموقراطیّة من أجل إیجاد حلّ لقضیّة فلسطین ولم یکن قد دعم مقترح أن یسلبوا الشّعب الفلسطینیّ حقوقه ویمنحوها للصهاینة وکانت إیران من البلدان التی رفضت فی تلک الفترة أیضاً تقسیم دولة فلسطین. طبعاً لم تکن سائر البلدان العربیّة أیضاً موافقة لسیاسة التقسیم وینبغی حلّ هذا الخطأ عن طریق الدیموقراطیّة. 
لکنّ الکیان الصهیونی یروّج بشکل مستمر بأنّ البعض یعادون الیهود، بینما لا أحد یعادی الیهود. ومن لدیه سوابق عداء للیهود موجودٌ فی مکانٍ آخر. ونحن فی هذه المنطقة لا نملک سوابق فیما یخصّ معاداة الیهودیّة. لطالما کانت شعوب هذه المنطقة تستضیف الیهود ولا تزال کذلک. فنحن علینا أن نحترم النّبی موسى (علیه السلام) لکونه رسولاً إلهیّاً. نحن أتباع النّبی موسى (علیه السلام) ونناشد أهل الکتاب للوحدة. لذلک لا یستطیع أحد أن یُقدّم المسلمین والإیرانیّین الذین لدیهم سوابق فی تخلیص الیهود من الهولوکوست على أنّهم یعادن الیهود. نحن نقول بأنّه لا یمکن تضییع حقوق الفلسطینیّین بهذه الحجّة وإنّ السبیل الوحید لحلّ مشاکل فلسطین هو الدیموقراطیّة. العدید من مشاکل العالم الیوم ومن بینها مشکلة الإفراطیّة المسیحیّة والیهودیّة معاداة الإسلام لدیها جذور فی نقض حقوق الشعب الفلسطینی وهذه المشاکل لا تُحلّ سوى باستعادة الشعب الفلسطینی حقوقه عن طریق الدیموقراطیّة. 

بعد استشهاد اللواء سلیمانی قال الإمام الخامنئی: "هذا الرّجل بسط أیدی الفلسطینیّین." ما هی الخطوات التی أقدم علیها الشهید سلیمانی والتی جعلت الإمام الخامنئی یتحدّث بهذا النّحو؟ کیف تدعم إیران حالیّاً جبهة المقاومة؟
لطالما وقفت الجمهوریة الإسلامیة إلى جانب مقاومة الشعب الفلسطینی ومقاومة البلدان المسلمة التی احتلّت أراضیها من قبل الکیان الصهیونی، من ضمنها لبنان، سوریا وسائر الدول العربیّة. الشهید سلیمانی کان فی الحقیقة رمز مؤازرة ودعم الشعب الإیرانی لشعوب المنطقة. فهو لم یقاوم فقط الکیان الصهیونی، بل قاوم التطرّف والإرهاب بکلّ أنواعه. لقد کان إلى جانب الشعوب المقاومة فی سوریا ولبنان وفلسطین والعراق. یُمکن الادّعاء بأنّ الشهید سلیمانی لم یکن بطل المقاومة فقط، بل بطل مکافحة الإرهاب وبطل السّلام. 
لا شکّ فی أنّ شهادته ستترک آثاراً طبیعیّة ووضعیّة عدیدة ونحن رأینا تلک الآثار فی العراق. بعد فترات من النزاع فی شوارع العراق، اتّحد جمیع أهالی ذلک البلد بعد شهاد اللواء سلیمانی من أجل تشییع جثمانه الطاهر ومن ثمّ طالبوا بطرد أمریکا من العراق. لقد کانت فعلة ترامب بلهاء وجبانة لأنّ ترامب عجز عن مواجهة الشهید سلیمانی فی میدان النّزال وأُجبر على أن یغتال قائدنا العزیز ورفاقه وعلى وجه الخصوص الحاج أبومهدی المهندس فی منتصف اللیل عبر طائرة مسیّرة. وکما صرّح الأمریکیّون أنفسهم بأنّ الخطوات الإرهابیّة دلیلٌ على الجُبن لا الشجاعة.
لقد تسبّب ترامب بهذه الخطوة البلهاء والجبانة بانطلاق عملیّة إنهاء التواجد الأمریکی فی المنطقة. وفی سائر الدول کالهند مثلاً نزل الناس فی مئات المدن ضمن مسیرات مناهضة لأمریکا. هذا إنما یدلّ على أنّ أمریکا بهذه الخطوة وجّهت ضربة أساسیّة إلى نفسها وزادت من قوّة جبهة المقاومة وجبهة التصدّی للهیمنة والاستکبار فی المنطقة وفی أرجاء العالم.
 

نطلب منکم أن تختموا حوارنا هذا بذکر خاطرة عن علاقتکم بالحاج قاسم سلیمانی.
لقد وُفّقت تقریباً فی العدید من الأوقات لأن أکون فی خدمة هذا الشهید الجلیل. فکلّما تواجدنا فی إیران، کنا نعقد جلسة بشکل أسبوعی. لقد کان الشهید سلیمانی شخصاً منطقیّاً، ذکیّاً ومستشرفاً للمستقبل. لم یکن أبداً من أولئک الذین یکتفون بإطلاق الشعارات. کان الحدیث معه سهلاً للغایة. ودائماً ما کانت تکون آرائنا مختلفة فی بدایة الجلسة ثمّ کنا نتّفق فی نهایتها ونتعاهد على أن أقوم أنا مثلاً بالعمل الفلانی خلال هذا الأسبوع ویقوم هو بالعمل الفلانی. وکنّا نفی بعهودنا دائماً.
کما أنّنا جمیعاً والإمام الخامنئی خاصّة کنّا قلقین دائماً على الشهید سلیمانی. فی کلّ مرّة کنت أراه فیها، کنت عند الوداع أهمس فی أذنه "فالله خیر حافظاً". کانت المرّة الأخیرة التی رأیت فیها الشهید سلیمانی بعد ظهر یوم الأحد الذی سبق یوم الجمعة الذی نال فیه منزلة الشهادة.
 

arabic.khamenei.ir

Parameter:453442!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)