|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/27]

حماس: علاقاتنا بإیران تاریخیة وسندافع عنها بأی ثمن  

افتتح بهذه العبارة نائب رئیس حرکة حماس فی قطاع غزة الدکتور "خلیل الحیة" المحور المتعلق بالعلاقة مع إیران من خلال لقاء إعلامی خاص أجراه مع نخبة من الصحفیین فی القطاع بعد جولة خارجیة له استمرت شهرین.

حماس: علاقاتنا بإیران تاریخیة وسندافع عنها بأی ثمن

٢٢ ینایر ٢٠٢٠

افتتح بهذه العبارة نائب رئیس حرکة حماس فی قطاع غزة الدکتور "خلیل الحیة" المحور المتعلق بالعلاقة مع إیران من خلال لقاء إعلامی خاص أجراه مع نخبة من الصحفیین فی القطاع بعد جولة خارجیة له استمرت شهرین.

وکالة مهر للانباء نقلاً عن قناة "العالم"، الدکتور الحیة عندما فتح مع الصحفیین أبواب النقاش فی العلاقات الإیرانیة الحمساویة أرسل إشارات هامة حول قوة العلاقة بین الطرفین، بل کان واضحا حتى یغلق کل محاولات التخمین والتفسیر حول ما شاب تلک العلاقة فی بدایات الأزمة السوریة.

فصرح أن حینها حدث خلاف سیاسی دام لعامین ولکن خلالها تواصل الدعم الإیرانی للمقاومة، وأن الشهید الفریق قاسم سلیمانی یرجع له الفضل فی وضع نهایة لتلک التوترات وتحدیدا عام 2016 حینما اجتمع بقیادة حرکة حماس، ومن بعدها عادت العلاقات أکثر قوة من ذی قبل.

وهذا ما یفسر ذهاب رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس للمشارکة فی عزاء الشهید سلیمانی انطلاقا من الواجب الوطنی والأخلاقی.

وقد أکد للصحفیین أن قیادة الحرکة لم تتردد فی الذهاب رغم "الفیتو" من بعض العرب على الزیارة لطهران.

ولکن حسب وصفه "إن لم نذهب لنعزی فی الشهید سلیمانی فمتى تذهب حماس لإیران ؟

وأشار إلى أن حماس سبق وزارت إیران فی وقت أصعب من هذا ولم تخشى الحسابات السیاسیة فی الإقلیم، حینما کانت إیران فی أوج توتر الأجواء بینها وبین السعودیة والولایات المتحدة، وتحدیدا حینما أسقطت إیران الطائرة الأمیرکیة وضربت البارجة، وهذا التواجد الحمساوی فی إیران فی حینها یعنی اصطفافا لجانب الجمهوریة الإسلامیة.

وکانت الرسالة السیاسیة حینها أعمق وأکبر من تواجدها إبان عزاء الشهید سلیمانی.

وبالتالی بالنسبة لحرکة حماس فإن الأمر محسوم فی علاقتها مع طهران وهی مستعدة لدفع الثمن، فحرکة حماس باتت جزءا من نهج إیران وحزب الله فی مواجهة المشروع الأمیرکی الصهیونی.

أما الملف الثانی الذی قرأنا فیه احتمال حدوث تغیُّرٍ فی الأفق القریب، إما باتجاه مواجهة شاملة مع الاحتلال أو باتجاه تطبیق فعلی لملف التفاهمات، فقد استرقتُ عبارة من الدکتور خلیل الحیة حینما قال "إن 2020 لن تکون کما سبقها ولن نسمح للاحتلال بالمماطلة أکثر فی تطبیق التفاهمات."

وربما یفسر هذا لنا سبب العودة فی الأسبوع الأخیر إلى إطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات "الإسرائیلیة" فی غلاف غزة. وقد فهمنا ذلک من عبارة الدکتور حینما قال "نحن جاهزون لأکثر من البالونات الحارقة بسبب تنصل الاحتلال من الاتفاقیات."

أما ما تریده حرکة حماس فهی کما وصفت هدوء مقابل أربعة مطالب وهی :

 ١- تجدید المنحة القطریة

 ٢- توفیر دعم لبرامج توفر فرص عمل للشباب

 ٣- فتح باب الصناعة والزراعة، وهذا یعنی إزالة الحظرالصهیونی عن المواد التی یمنع الاحتلال إدخالها عبر المعبر

 ٤- فتح ممر مائی مباشر ما بین غزة والعالم الخارجی، وأن یکون ذلک إما عبر بورسعید فی مصر أو عبر میناء أسدود فی الأرض المحتلة، بحیث یکون معبر تجاری حر دون فرض ضرائب حتى لا یبقى قطاع غزة تحت رحمة السلطة التی تأخذ أموال المقاصة ولا تعطیها لغزة.

وقد ختم کل التفاصیل السابقة بالقول إن هذا لا تسعى إلیه الحرکة فی إطار مخطط انفصالی ما بین الضفة وغزة وإن حماس لا تطرح نفسها بدیلا عن أحد، ولکن من حق غزة أن تعیش.

ولکن حتى اللحظة وحسبما قرأنا فی حدیث القیادی فی حماس خلیل الحیة فإن الرد على تلک المطالب الأربعة من قبل الکیان الصهیونی لا تزال موافقة شفهیة، ولکن على أرض الواقع فإن المیدان یعکس النوایا الحقیقة.

فالاحتلال زاد من حصاره لغزة وبدأ المواطنون یشعرون بانعکاس ذلک على حیاتهم المعیشیة، وقد بدا ذلک التضییق واضحاً بعد إعلان توقف مسیرات العودة وکسر الحصار بشکلها السابق.

وربما هذا ما دفع القیادی فی حماس خلیل الحیة لینهی حدیثه بعبارة تفسر کل ما هو غامض وتضع النقاط على حروف الوقت حینما قال "إذا استمر الاحتلال فی تنصله من التفاهمات سنعود لیس فقط للإرباک اللیلی بل سنعود للإرباک الصاروخی". /انتهى/ 

 

 

وکالة مهر للانباء

Parameter:452115!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)