|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/07/12]

حمدین صباحی یشارک فی «متحدون ضد التطبیع»… وتشکیل «حرکة مقاومة الصهیونیة» فی مصر  

شارک عدد من قیادات المعارضة المصریة فی مؤتمر “متحدون ضد التطبیع” الذی انطلقت فعالیاته على مدار یومین، بمشارکة نحو 500 شخصیة من کافة الأقطار العربیة، لرفض تطبیع دولٍ عربیةٍ مع کیان الاحتلال، ولدعم وتوحید الجهود مع الفلسطینیین من أجل قضیتهم العادلة. 

حمدین صباحی یشارک فی «متحدون ضد التطبیع»… وتشکیل «حرکة مقاومة الصهیونیة» فی مصر

22 - فبرایر - 2021

 تامر هنداوی

القاهرة ـ«القدس العربی»: شارک عدد من قیادات المعارضة المصریة فی مؤتمر “متحدون ضد التطبیع” الذی انطلقت فعالیاته على مدار یومین، بمشارکة نحو 500 شخصیة من کافة الأقطار العربیة، لرفض تطبیع دولٍ عربیةٍ مع کیان الاحتلال، ولدعم وتوحید الجهود مع الفلسطینیین من أجل قضیتهم العادلة. وشارک حمدین صباحی، المرشح الرئاسی المصری السابق، فی المؤتمر فی کلمة قال فیها إن “هناک حقائق ثلاث تتمثل فی أن التطبیع هو وجه فی صراع حضاری یمتد بین الأمة وبین عدوها، وهو الوجه الأکثر حضورا فی هذه المرحلة وساحة الحرب الأوسع التی تخوضها، فی ظل المحاذیر المفروضة على السلاح تتسع حرب التطبیع وهی حرب خاتمة ومتممة وحاسمة لنتائج کل حرب خضناها من قبل ضد هذا العدو”.إلى ذلک، أعلنت مجموعة من قیادات المعارضة المصریة والمفکرین والأکادیمیین خلال مشارکتهم فی المؤتمر، عن تشکیل “حرکة مقاومة الصهیونیة” فی مصر.
وتضم الحرکة بین صفوفها الدکتورة عواطف عبد الرحمن، أستاذة الصحافة فی کلیة الإعلام جامعة القاهرة والأدیب أحمد الخمیسی، وأمین إسکندر القیادی القومی، والکاتب محمد عبد الحکم دیاب.
وقالوا فی بیانهم التأسیسی الذی عرض خلال فعالیات المؤتمر إن “المنطقة العربیة وفی قلبها مصر تمر بمفترق طرق وتحدیات خطیرة تهدد کیاناتها ومستقبلها، مع بدء مخطط لإدخالها نفقا أشد إیلاما من معاهدات کامب دیفید ووادی عربة وأوسلو، بطرح صفقة قرن ثم التطبیع، تمهیدا لحلف سیاسی عسکری بقیادة الکیان الصهیونی، لیصبح العرب (المطبعون) مدافعین عنه بدلا من مواجهته”.
وأضاف البیان: “هذا الوضع الصعب والخطیر یفرض على کل ذی ضمیر وطنی فی مصر وباقی بلداننا العربیة أن یتصدى لهذه الهجمة الاستعماریة التی تهدد وجودنا، وألا نرضخ للیأس الذی یحاولون ترسیخه، ویقدمون لنا سموم القبول بالاحتلال والرضوخ والاستعباد فی أطباق أوهام الرخاء التی ثبت کذبها، وظهرت أعراض سمومها، فالأزمات تستفحل، والعدوان یزداد نهما لنهب المزید من أرضنا وثرواتنا، وجرنا إلى الاقتتال وتمزیق وحدة الوطن بدعاوى عرقیة أو دینیة أو مذهبیة لیسهل ابتلاعنا”.

 


القدس العربی

Parameter:478334!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)