|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
الحرب السیبرانیة..
[1440/09/22]

خوف أمیرکی و"إسرائیلی" من قدرات إیران الإلکترونیة + فیدیو  

الحرب السیبرانیة..

خوف أمیرکی و"إسرائیلی" من قدرات إیران الإلکترونیة + فیدیو

الأحد ٢٦ مایو ٢٠١٩

بعیدا عن الأضواء، یتنامى الخوف الأمیرکی وفی الکیان الإسرائیلی من قدرات إیران فی مجال الحرب الإلکترونیة، التی تدور رحاها منذ سنوات فی الفضاء الافتراضی.

العالم - إیران

وعلى الرغم من التحشید العسکری الأمیرکی إلا أن الوقائع والتطورات تؤجج خوفا کامناً فی مکان ما، لجهة قوة إیران إلکترونیا، عندما تفاجأت واشنطن ومعها العالم بخبر السیطرة على طائرة التجسس الأمیرکیة المتطورة "کیو آر 170"، فی کانون الأول/دیسمبر من عام 2011، وإنزالها سالمة، حیث تنبهت عندها الاستخبارات الأمیرکیة ومعها الإسرائیلیة من القدرات الإلکترونیة الإیرانیة فی الحرب السیبرانیة.. وقد جعلتها تلک الأمکانات تدخل ضمن أقوى خمس دول إلکترونیاً فی العالم، وقد أصبحت إیران قادرة على الوصول لأهداف بعیدة المدى.

وعلى صلة بالتطورات، کان مرکز أبحاث الأمن القومی التابع لجامعة تل أبیب نشر دراسة عن الحرب الإلکترونیة بین الولایات المتحدة وإیران جاء فیها أن طهران تقوم بتطویر برامج إلکترونیة لحمایة منشآتها الحیویة، وهی برامج غامضة، لدیها القدرة على تعطیل منشأت غربیة وأیضا إسرائیلیة، وهی تستطیع اختراق الحواسیب الأکثر أمنا.

ولا تبدو تلک التقاریر بعیدة أیضا عن خبر اختراق إیران لهاتف رئیس أرکان الحرب الإسرائیلی السابق الجنرال بینی غانتس، قبیل انتخابات الکنیست والصدمة التی أصابت قادة الاحتلال بعد تلک العملیة.

کما أن ضابطا رفیع المستوى فی شعبة الاستخبارات العسکریة فی جیش الاحتلال الإسرائیلی المعروفة باسم "أمان"، رفض الکشف عن اسمه، أقر بأن إیران تعتبر دولة عظمى من ناحیة التطور والتقدم التکنولوجی، وأن الاستخبارات الإسرائیلیة ترى فیها رقما صعبا.

وفی نفس السیاق نشرت مجلة ناشیونال إنترست الأمیرکیة فی الخامس عشر من أیار/مایو الجاری، أن إیران لدیها العدید من وسائل الردع لخصومها فی أیة مواجهة مفترضة، بدایة من الحرب الإلکترونیة.

للمزید إلیکم الفیدیو المرفق..

 

 

قناة العالم

رابط تنزیل الفیدیو

Parameter:412919!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)