|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
الجهاد باتت المعادلة الصعبة فی القضیة الفلسطینیة
[1441/07/19]

دبلوماسی إیرانی: لقاء قیادة الجهاد الإسلامی فی موسکو دلیل صعود الحرکة عسکریا وسیاسیاً ودبلوماسیاً  

أکَّد السیاسی والدبلوماسی الإیرانی السابق الدکتور سید هادی سید أفقهی أنَّ زیارة وفد حرکة الجهاد الإسلامی برئاسة الأمین العام القائد زیاد النخالة للعاصمة الروسیة "موسکو" ولقائه وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف یعکس صعود الحرکة على الصعید العسکری والسیاسی والدبلوماسی.

الجهاد باتت المعادلة الصعبة فی القضیة الفلسطینیة

دبلوماسی إیرانی: لقاء قیادة الجهاد الإسلامی فی موسکو دلیل صعود الحرکة عسکریا وسیاسیاً ودبلوماسیاً

فلسطین الیوم - طهران

13 مارس 2020

السیاسی والدبلوماسی الإیرانی السابق الدکتور سید هادی سید أفقهی

أکَّد السیاسی والدبلوماسی الإیرانی السابق الدکتور سید هادی سید أفقهی أنَّ زیارة وفد حرکة الجهاد الإسلامی برئاسة الأمین العام القائد زیاد النخالة للعاصمة الروسیة "موسکو" ولقائه وزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف یعکس صعود الحرکة على الصعید العسکری والسیاسی والدبلوماسی.

وأوضح سید أفقهی فی حوارٍ خاص مع "وکالة فلسطین الیوم الإخباریة" أنَّ دعوة موسکو لحرکة الجهاد الإسلامی یعکس ثقلها العسکری والسیاسی وتأثیرها فی القضیة الفلسطینیة، مستشهداً بالمعارک الأخیرة التی خاضتها سرایا القدس الجناح العسکری للحرکة.

والتقى وفد قیادی من «الجهاد الإسلامی» برئاسة الأمین العام للحرکة، زیاد النخالة، مع وزیر الخارجیة الروسی، سیرغی لافروف، فی العاصمة الروسیة "موسکو".

وقالت حرکة «الجهاد الإسلامی» إن «اللقاء تناول مجمل الأوضاع الفلسطینیة خاصة ما یتعلق بما یُسمى صفقة القرن، وکذلک الوحدة الفلسطینیة الداخلیة».

وسبق هذا اللقاء اجتماع بین القائد النخالة ومستشار الرئیس الروسی لشؤون الشرق الأوسط ونائب وزیر الخارجیة، میخائیل بوغدانوف.

وبیَّن سید أفقهی أنَّ دعوة موسکو لحرکة الجهاد الإسلامی واستقبالهم من أعلى الهرم الروسی الممثل بوزیر الخارجیة الروسی سیرغی لافروف یدلل على حجم وقوة تأثیر الحرکة، وأنها أصبحت عاملاً مهماً فی القضیة الفلسطینیة والإقلیم.

وأشار الدبلوماسی الإیرانی إلى أنَّ الحکمة، والعقلانیة، والکاریزما الدبلوماسیة العالیة، والفطنة السیاسیة التی تتمتع فیه قیادة حرکة الجهاد الإسلامی، أکسبها احترام دول الإقلیم ودول العالم، لافتاً إلى أنَّ الدول المجاورة لم تسجل أی ملاحظة على الجهاد الإسلامی بل حافظت على علاقات وطیدة معها، کونها من أکثر التنظیمات تأثیراً فی الساحة الفلسطینیة.

وقال: الجهاد الإسلامی فی فلسطین یقدم خطاباً معتدلاً، وهو خطاب یجد صداه الواسع، إلى جانب أنها حرکة تتمتع بدینامیکیة عالیة، ما مکنها من التفاعل والتکیف مع جمیع الظروف بشکل متزن.

وقال: إن دعوة موسکو لحرکة الجهاد الإسلامی یضفی شرعیة جدیدة لحرکات المقاومة الفلسطینیة، وأنها حرکات وطنیة تعمل على تحریر الأرض والإنسان من براثن المحتل الإسرائیلی، وهو ما یکفله القانون الدولی والإنسانی.

وأضاف: الدعوة الروسیة للسید زیاد النخالة وقیادة الحرکة، تحمل أهمیة کبیرة، کون أنَّ زیارة موسکو تعطی انطباعاً واضحاً أمام العالم أنَّ الأخیرة تعترف بالمنظمة على أنها حرکة تحرر وطنی بفکر إسلامی معتدل، بخلاف ما تتهمها الولایات المتحدة و"إسرائیل" والمملکة العربیة السعودیة أنها منظمة إرهابیة، کما قال.

ویرى أن الدعوة الروسیة تهدف للاستماع من قیادة المقاومة الفلسطینیة وعلى رأسها حرکة الجهاد الإسلامی حول رؤیتهم من الملفات المتعلقة بالقضیة الفلسطینیة، وموقفهم من رفض مشروع "صفقة ترامب"، الذی تفرضه الولایات المتحدة و"إسرائیل" من طرف واحد.

ویعتقد سید أفقهی أن موسکو ترید أنْ تدخل إلى البوابة الفلسطینیة من خلال عناوینها المعروفة والتی تلقى تأییدا فی الشارع الفلسطینی، والتی لها تأثیر قوی فی القضیة الفلسطینیة، فی محاولة لعدم ترک الساحة الفلسطینیة للاستفراد الأمریکی، مرجحاً أن تقدم روسیة مبادرة لمواجهة صفقة القرن المرفوضة فلسطینیاً.

کما، ویرى أن موسکو تهدف من وراء لقائها قیادة حرکة الجهاد الإسلامی الاستماع إلى آرائهم بشأن التوتر العسکری والمیدانی الذی ینشب مع الکیان من حینٍ لآخر، لافتةً إلى أنَّ الروسی یرغب فی أن تکون یده ملیئة بالأفکار ووجهات النظر من جمیع الجهات الفلسطینیة لمناقشتها مع الجهات ذات العلاقة.

وأشار إلى انَّ حرکة الجهاد الإسلامی باتت تمثل المعادلة الصعبة فی القضیة الفلسطینیة، مستشهداً بالضربات الموجعة الأخیرة التی تلقاها العدو الإسرائیلی، وإلى قدرة الحرکة على ضرب العمق الإسرائیلی، وشل الکیان، ومسَّها بصورة رئیس وزراء الاحتلال الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو عندما أجبرته مرتین على الهروب إلى الملاجئ أمام وسائل الإعلام، قائلاً "شهدنا بعض المناکفات السیاسیة بین القاهرة وحماس بحکم ارتباط الأخیرة فکریاً بالإخوان المسلمین، لکن ذلک لم نراه مع الجهاد الإسلامی".

وذکر أنَّ اعتدال حرکة الجهاد الإسلامی بأفکارها ومواقفها مکنها من الحفاظ على شبکة علاقات قویة مع جهات عدة فی الإقلیم، والظفر باحترامٍ کبیر من دول عظمى وهو ما یبرر الدعوة الروسیة الأخیرة.

وقال: حرکة الجهاد الإسلامی لم یلتصق بها أی شبهة تجاه علاقاتها وأفکارها ومواقفها ورؤیتها من تطور الأحداث، وأکبر دلیل علاقتها القویة مع طهران، وعلاقتها المتزنة مع دمشق، والاحترام المتبادل بینها وبین القاهرة، إلى جانب جهات أخرى.

وشدَدَ على أنَّ المبدأ الذی تعتمده موسکو فی سیاستها الخارجیة تجاه القوى الفلسطینیة هو الاتصال مع جمیع الأطراف الفاعلة، لذلک فهی على تتواصل مع السلطة الفلسطینیة وحرکة فتح، وتتواصل مع المقاومة الفلسطینیة مثل حماس، والجهاد الإسلامی، والجبهة الشعبیة والدیمقراطیة، وعلى المقلب الآخر تتواصل مع "إسرائیل" أیضا، مشیراً إلى انَّ الدبلوماسیة الذکیة لموسکو تتیح لها القیام بدور فعال فی الوساطة بین مختلف الأطراف.

 

فلسطین الیوم

Parameter:454081!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)