|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
مساعد وزیر الخارجیة المصری السابق یشید بالنخالة
[1441/02/09]

دبلوماسی مصری رفیع: "الجهاد" حرکة مقاومة أصیلة ولم یعهد علیها التدخل فی أی شأن عربی  

مساعد وزیر الخارجیة المصری السابق یشید بالنخالة

دبلوماسی مصری رفیع: "الجهاد" حرکة مقاومة أصیلة ولم یعهد علیها التدخل فی أی شأن عربی

فلسطین الیوم - القاهرة

01 أکتوبر 2019

أکد مساعد وزیر الخارجیة المصری الأسبق السفیر عبد الله الأشعل أنَّ حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین ملتزمة ومتمسکة بمبادئها الأصیلة التی تأسست علیها، مشدداً على أن الجهاد الإسلامی إلى جانب حرکات المقاومة الفلسطینیة الأخرى تمسکت بخط سیاسی وعسکری واضح، ونأت بنفسها عن التدخل فی أتون الخلافات والصراعات التی تدور فی المنطقة العربیة والإقلیم.

واوضح الأشعل فی تصریح خاص مع "وکالة فلسطین الیوم الإخباریة" ان المقاومة الفلسطینیة ترکز منذ نشأتها على مقاومة "إسرائیل"، ولم تتدخل إطلاقاً بالشؤون الداخلیة للدول العربیة، مشیراً إلى أن حرکات المقاومة الفلسطینیة منذ انطلاقها نأت بنفسها عن التدخل بالخلافات العربیة ومجریات الأحداث فی الدول المجاورة.

وأشار الأشعل إلى أن بعض الدول العربیة حاولت فی السابق أنْ تورط المقاومة الفلسطینیة من خلال بعض الاتهامات والمزاعم بالتدخل بشؤونها الداخلیة، وذلک بهدف حرفها عن مسارها الصحیح، مشیداً بحکمة حرکات المقاومة الفلسطینیة بالابتعاد عن الخلافات الداخلیة.

وعن المزاعم التی طالت بعض فصائل المقاومة بالتورط بالأحداث المصریة الأخیرة، قال: "عملتُ فی السلک الدبلوماسی مساعداً لوزیر الخارجیة المصری لم أعهد إطلاقاً على حرکات المقاومة الفلسطینیة أن تدخلت بالشأن المصری"، مستدرکاً "مصر بالذات أکثر وعیاً مما یظن البعض، الشعب المصری یعلم جیداً أنَّ المقاومة الفلسطینیة تذود عنه، وأنها خط دفاع متقدم عن الأراضی المصریة".

وتابع: دعنا نتصور أنَّ المقاومة الفلسطینی سقطت –لا قدر الله- أو لم تکن موجودة، فإن مصر ستقع تحت ضغوط هائلة من قبل الاحتلال الإسرائیلی الذی تتصدى له المقاومة الفلسطینیة فی الوقت الحالی.

وشدد الأشعل على أنَّ من مصلحة مصر سواء الشعبیة والرسمیة أنْ تدعم المقاومة، وأن تتخلى عن أی تقارب مع "إسرائیل" یأتی على حساب القضیة الفلسطینیة أو على حساب المقاومة، موضحاً أن فصائل المقاومة الفلسطینیة اثبتت بما لا یدع مجالاً للشک أن لیس لها وجهة أو ارتباطات غیر القضیة الفلسطینیة.

وفی ذکرى انطلاقة حرکة الجهاد الإسلامی، قال الأشعل: أحیی حرکة الجهاد الإسلامی التی قدمت العدید من الشهداء الذین ضحوا بدمائهم على طریق تحریر فلسطین، وفی سبیل القضیة العادلة، وهناک من الأحیاء لا زالوا صامدین ورافعین لواء القضیة رغم کل التحدیات التی تعصف بالقضیة، ادعو لهم بالتوفیق والسداد على الموقف والرؤیة.

وفیما یتعلق بإدراج الامین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین على قوائم الخزانة الأمریکیة (الإرهاب) قال الأشعل: إن شرفاً کبیراً لحق بالأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی وحرکة الجهاد وفصائل المقاومة بأن یصنفوا على قائمة الإرهاب الأمریکی، فإن معاداة الولایات المتحدة لشخص ما یعنی أنه على الطریق الصحیح، والشرف یلحق بمن تعادیهم امریکا، وکما قال المتنبی (وإذا أتَتْکَ مَذَمّتی من نَاقِصٍ فَهیَ الشّهادَةُ لی بأنّی کامِلُ)، فلا تکترث المقاومة ولا زعماء الجهاد من تلک القرارات التی لا تعدو کونها حبراً على ورق، لاسیما أن الولایات المتحدة نذرت نفسها لإسرائیل، وعلى هذه الطریق کشف ترامب الوجه الحقیقی لواشنطن وسیاسة العداء للفلسطینیین والعرب عندما ضرب بعرض الحائط کل المواثیق والعهود والاتفاقیات الدولیة التی تتعلق بالحق الفلسطینی.

واضاف: إدراج السید النخالة حرب نفسیة موجهة ضد المقاومة، وجریمة لیس له ای قیمة سیاسة ولا تعدو کونها حبراً على ورق.

وفی ختام حدیثه، دعا الأشعل المقاومة الفلسطینیة على الالتزام بالخط السیاسی والفکری الذی تسیر علیه، والتنبه للمکائد التی ترید حرف المقاومة عن مسارها الصحیح.

 

وکالة فلسطین الیوم الإخباریة

Parameter:433445!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)