|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
خاص 'إرنا' :
[1439/10/23]

دعوات فلسطینیة لتصعید المواجهة ضد الاحتلال رداً علی سیاسة التطهیر العرقی الصهیونیة  

خاص 'إرنا' :

دعوات فلسطینیة لتصعید المواجهة ضد الاحتلال رداً علی سیاسة التطهیر العرقی الصهیونیة

تاریخ: 2018/07/06

رام الله/ 6یولیو/تموز/إرنا-تعالت الدعوات الفلسطینیة لتصعید المواجهة مع العدو و سوائب مستوطنیه ؛ رداً علی حملات التطهیر العرقی الصهیونیة الآخذة فی الزیادة ، و جدیدها : عملیات التهجیر الجاریة فی تجمع 'أبو نوار' البدوی عند الأطراف الشرقیة للقدس المحتلة، و فی منطقة 'الخان الأحمر' القریبة.

وتکتسب هذه الدعوات أهمیة خاصة ، نظراً لأن هذه الحملات العدائیة تتم وسط صمت المتنفذین علی مستوی المنظومة الرسمیة العربیة ، فضلاً عن أدعیاء حقوق الإنسان الذین لم یُحرکوا ساکناً تجاه سحل ، و ضرب النساء الفلسطینیات.

وبدوره، لفت محافظ القدس السلیبة عدنان الحسینی إلی أن إقدام سلطات الاحتلال علی مثل هذه الجریمة الآن هو نتیجة للضوء الأخضر الأمریکی الذی منحته واشنطن لربیبتها 'تل أبیب' ، فی إشارة إلی تسمیة المدینة عاصمة للکیان الغاصب، و الذهاب نحو بلورة خطة تصفویة تحت مسمی 'صفقة القرن'.

وفی حدیث لمراسل وکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء 'إرنا'، أکد 'الحسینی' أن الهدف الرئیس من وراء ذلک هو فصل المدینة المقدسة عن الضفة، و تقسیم الضفة الغربیة نفسها إلی قسمین بلا أی تواصل.

وأضاف، 'نحن أمام خطوة استعماریة متقدمة من شأنها أن تقطع الطریق علی إقامة دولة فلسطینیة مستقبلاً'.

وتابع القول، :' إن تشرید الأهالی البدو فی هذه المنطقة بالتحدید یعنی عملیاً تهیئة الظروف أمام إغراقها بالمستوطنات ، وتسمین ما هو قائم منها بالفعل مثل مستعمرة معالیه أدومیم'.

وشدد المحافظ علی ضرورة تکثیف الجهود من أجل تعزیز صمود المواطنین المهددین بالتشرید، إلی جانب تعریة الاحتلال أمام الرأی العام الدولی.

ومن جانبه، أکد مسؤول المکتب الإعلامی فی حرکة 'الجهاد الإسلامی' داوود شهاب، أن التصدی لهذا العدوان الغاشم یستوجب وقف التنسیق الأمنی فوراً بین السلطة فی رام الله و کیان الاحتلال، و انخراط الجمیع فی مواجهة شاملة ، و مفتوحة ضد المستوطنین الأغراب ، والجیش الصهیونی الذی یحمیهم ، و یساندهم فی عربدتهم.

وفی السیاق، قال الناطق باسم حرکة 'حماس' حازم قاسم،:' إن هذه السیاسة الصهیونیة المستندة للدعم الأمریکی، تتطلب تکاثف الجهد الوطنی العام ، و الموحد لمواجهتها ، ومنعها من تحقیق أهدافها '.

کما دعت 'الجبهة الشعبیة'، إلی ضرورة تعزیز صمود الأهالی هناک، واعتبار ذلک مهمة وطنیة تقع علی عاتق کل القوی ، و الأحزاب ، و المؤسسات الرسمیة و حتی غیر الرسمیة.

وأثار تهجیر الأهالی فی المنطقة الشرقیة من القدس المحتلة قسریاً، حفیظة فرنسا ، بریطانیا، وإیرلندا الذین سارعوا لإدانة ما یجری فی 'الخان الأحمر'.

وعلقت صحیفة 'هآرتس' الصهیونیة علی هذا الموقف بالقول، :'دول من الاتحاد الأوربی تنضم للصراع ضد قرار هدم الخان'.

وکان الناطق باسم الاتحاد الأوروبی قال فی بیان له، :' إن الاتحاد یتوقع من السلطات الاسرائیلیة العدول عن هذه القرارات و الاحترام الکامل لالتزاماتها کقوة احتلال ، وذلک وفق القانون الإنسانی الدولی'.

انتهی/

 

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ایرنا)

Load ListContent Error
Parameter:351105!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)