|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/14]

دلالات زیارة هنیة إلى طهران.. رسالة وفاء لسلیمانی ومخاوف صهیونیة  

فاجأت زیارة رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس اسماعیل هنیة إلى طهران الکثیر من الدول والاحتلال الصهیونی لکنها لم تفاجأ محور المقاومة التی جاءت لتؤکد على متانة العلاقة بین فصائل المقاومة الفلسطینیة والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

دلالات زیارة هنیة إلى طهران.. رسالة وفاء لسلیمانی ومخاوف صهیونیة

٠٨‏/٠١‏/٢٠٢٠ م 

غزة/8 کانون الثانی/ ینایر/ارنا- فاجأت زیارة رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس اسماعیل هنیة إلى طهران الکثیر من الدول والاحتلال الصهیونی لکنها لم تفاجأ محور المقاومة التی جاءت لتؤکد على متانة العلاقة بین فصائل المقاومة الفلسطینیة والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وکان هنیة على راس وفد من حرکة حماس وصل طهران فجر الاثنین لتقدیم واجب العزاء باغتیال الشهید قاسم سلیمانی قائد فیلق القدس بالحرس الثوری الإیرانی فی هجوم امریکی فی بغداد یوم الجمعة الماضی.

وقال المتحدث باسم حرکة حماس حازم قاسم إن زیارة هنیة إلى طهران تأتی لتقدیم واجب العزاء للقیادة والشعب الایرانی باستشهاد الفریق سلیمانی، کما أنها تأتی وفاء للقائد سلیمانی ولمسیرته فی دعم الشعب الفلسطینی ومقاومته الباسلة، مؤکدا على أن حرکة حماس تقف إلى الجانب الصحیح بین صراع القوى الاستعماریة وبین الشعوب الحرة.

وشدد المتحدث باسم حرکة حماس أن الحرکة ستکون وفیة لمن یقف الى جانب الشعب الفلسطینی.

وأوضح قاسم أن "الزیارة تأتی أیضا لتعزیز علاقة المقاومة فی کل المنطقة وتأکیدا على أن المشروع الصهیونی یستهدف المنطقة برمتها مدعوما من الولایات المتحدة ولابد من مواجهة هذا المشروع التوسعی بشکل موحد".

وقال " کما جاءت الزیارة لاستنفار کل مقومات الأمة ضد توسع الاحتلال فی المنطقة خاصة أن الاحتلال الصهیونی یواصل عدوانه على مکونات الامة لیس فلسطین".

بدوره، أکد الناطق الرسمی لحرکة المقاومة الشعبیة فی فلسطین خالد الأزبط أن دلالة زیارة هنیة إلى طهران هی دلیل على أن المقاومة الفلسطینیة ورأسها فی غزة تعتبر محور المقاومة هو المرجعیة الأولى والاخیرة لدعم المقاومة وتحریر فلسطین والقدس.

وقال الأزبط إن "الدلالات الکبرى على أن فصائل المقاومة لا تخضع للضغوط ولن ترفع الرایة البیضاء أمام العدو الصهیونی وتنفیذ المخططات الامریکیة".

وشدد انه لا یمکن لأحد أن یفرض على محور المقاومة أی هیمنة لوقف مشروع المقاومة، مؤکدا أن زیارة هنیة إلى طهران رسالة واضحة إلى کل العالم بان طریق المقاومة وخیارها مع من یدعم المقاومة وصمود الشعب الفلسطینی.

وتابع :"تعتبر الزیارة الأولى والمرکزیة فی هذه المرحلة لمحور المقاومة حیث أن القضیة المرکزیة للامة هی فلسطین".

وأردف " أن القدس هی محور صراع قوى المقاومة ضد المخططات الامریکیة والصهیونیة"، مؤکدا أن الزیارة دلیل واضح على أن فلسطین والقدس هی خیارها دوما نحو من یدعمها".

واستطرد قائلا :"المقاومة لا یمکن ان تخضع لأی تهدیدات سواء عربیة أو اقلیمیة أو صهیونیة أو دولیة نحو التعاطی مع ردة الفعل على هذه المجزرة باغتیال الفریق سلیمانی".

وشدد أن "المقاومة ستبقى طریقها واضحة نحو ان تکون جزءا اصیلا من هذا المحور بقیادة الجهوریة الاسلامیة".

ورأى الکاتب والمحلل السیاسی إیاد القرا أن زیارة هنیة إلى طهران مهمة فی تعزیز العلاقة بین الجانبین.

وقال القرا إنها جاءت للمشارکة فی تشییع الفریق سلیمانی وهذا یعد تعبیرا أن علاقة حرکة  حماس مع طهران ایجابیة خاصة أنه کان حلقة الوصل بین الفصائل فی غزة والجانب الایرانی.

واضاف "الجانب الثانی تأکید على عمق العلاقة بین طهران والمقاومة الفلسطینیة وأرادت حماس بهذا الوفد الذی یرأسه هنیة أن تقول إنها تقف الى جانب طهران فی مواجهة الولایات المتحدة الامریکیة.

وتابع :"هذه الزیارة ستعزز العلاقة بین طهران وفصائل المقاومة وعلى راسها حماس باعتبارها هی الفصیل الاکبر والاقوى فی هذه العلاقة مع ایران وفی المواجهة مع الاحتلال ونفس الوقت ترتبط مع حزب الله ".
انتهى/

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:451545!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)