|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/02]

دمشق تشید باستهداف حزب الله لآلیة عسکریة إسرائیلیة وتجدد وقوفها الکامل مع المقاومة الوطنیة.. وایران تصف اعتداء إسرائیل على لبنان بالانتهاک الصارخ لسیادة دولة مستقلة  

دمشق تشید باستهداف حزب الله لآلیة عسکریة إسرائیلیة وتجدد وقوفها الکامل مع المقاومة الوطنیة.. وایران تصف اعتداء إسرائیل على لبنان بالانتهاک الصارخ لسیادة دولة مستقلة

دمشق – طهران- (أ ف ب) – الاناضول- أشادت وزارة الخارجیة السوریة الإثنین بـ”العملیة النوعیة” التی نفذها حلیفها حزب الله اللبنانی مستهدفاً آلیة عسکریة إسرائیلیة قرب الحدود الجنوبیة للبنان، وفق ما نقلت وکالة الأنباء السوریة الرسمیة (سانا).

وقال مصدر فی وزارة الخارجیة السوریة إن دمشق تعرب “عن الاعتزاز بالعملیة النوعیة التی نفذتها المقاومة الوطنیة اللبنانیة ضد دوریة عسکریة للاحتلال الصهیونی”.

وأضاف أن “سوریا تجدد وقوفها الکامل مع المقاومة الوطنیة اللبنانیة وحقها المشروع، جنباً إلى جنب مع الجیش اللبنانی، فی العمل من أجل الحفاظ على سیادة لبنان وتحریر باقی أراضیه المحتلة، والتصدی لاعتداءات الکیان الإسرائیلی المتواصلة”.

وأعلن حزب الله الأحد تدمیر آلیة عسکریة إسرائیلیة فی منطقة أفیمیم قرب الحدود الجنوبیة للبنان، ورد الجیش الإسرائیلی بإطلاق نحو مئة قذیفة على أطراف قرى لبنانیة حدودیة.

ولم یطل التوتر، لکنه جاء بعد أسبوع على استشهاد اثنین من عناصر حزب الله فی غارة إسرائیلیة قرب دمشق، بحسب ما أعلن الحزب، وعلى اتهامه إسرائیل بشن هجوم بطائرتین مسیرتین فی الضاحیة الجنوبیة، معقله فی بیروت.

وأطلق حزب الله على المجموعة التی شنّت الهجوم الأحد اسم عنصریه اللذین قتلا فی دمشق.

ویقاتل حزب الله، المدعوم من إیران، فی سوریا إلى جانب قوات الجیش السوری بشکل علنی منذ العام 2013، وقد ساهم فی معارک عدة بترجیح الکفة لصالح دمشق.

وخلال السنوات الماضیة، وجهت إسرائیل غارات جویة ضد مقاتلین لحزب الله فی سوریا او قوافل سلاح تابعة له.

وقال مصدر مقرب من حزب الله لفرانس برس الأحد إن الهجوم قرب الحدود هو رد على غارة دمشق، “أما الرد الثانی فلم یبدأ بعد وسیکون جواً بمواجهة المسیّرات الإسرائیلیة”.

من جهتها، اعتبرت إیران، القصف الإسرائیلی على لبنان انتهاکا صارخا لسیادة دولة مستقلة .
جاء ذلک فی بیان نشرته الخارجیة الإیرانیة على لسان المتحدث باسم الوزارة عباس موسوی.
وقال موسوی إن الاعتداء الصهیونی على لبنان انتهاک صارخ لسیادة دولة مستقلة . معتبرا أن إسرائیل قوّضت السلم والأمن الدولیین باعتدائها على لبنان .
واتهم المسؤول الإیرانی إسرائیل بـ محاولة تقویض مقاومة لبنان، فی ظل صمت الرأی العام الدولی، وحمایة غیر محدودة من الولایات المتحدة .
وطالب الأمم المتحدة بعدم الصمت إزاء تصعید إسرائیل، ووضع حد لانتهاکاتها.
والأحد، أعلنت إسرائیل سقوط عشرات القذائف المدفعیة على أراضیها قادمة من لبنان، وأن جیشها رد على القذائف بضرب عدد من الأهداف جنوب البلد الأخیر.

 

رأی الیوم

Parameter:428288!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)