|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
بیان قائد الثورة الإسلامیة المعظم إثر الإهانة التی ارتکبتها مجلة فرنسیة بحق الرسول الأعظم (ص):
[1442/01/21]

ذریعة حریة الرأی لعدم إدانة هذه الجریمة الکبرى مرفوضة بالکامل ومخادعة للرأی العام  

أصدر قائد الثورة الاسلامیة المعظم سماحة آیة الله السید علی الخامنئی، بیاناً الیوم الثلاثاء (2020/9/8) أدان فیه بأشد العبارات إعادة نشر رسوم مسیئة للرسول الأعظم محمد (صلّى الله علیه وآله وسلّم) فی مجلة شارلی ایبدو الفرنسیة. وأشار سماحته إلى السیاسات المعادیة للإسلام من قبل الصهاینة والحکومات المتغطرسة، وکذلک أهدافها الرامیة إلى حرف أذهان الشعوب والحکومات فی غرب آسیا عن المخططات القذرة التی ترسمها لهذه المنطقة، وأضاف: یجب على الشعوب المسلمة المحافظة على الیقظة فی قضایا هذه المنطقة الحساسة، وألا تنسى أبداً عداء السیاسیین والقادة الغربیین للإسلام والمسلمین.

بیان قائد الثورة الإسلامیة المعظم إثر الإهانة التی ارتکبتها مجلة فرنسیة بحق الرسول الأعظم (ص):

ذریعة حریة الرأی لعدم إدانة هذه الجریمة الکبرى مرفوضة بالکامل ومخادعة للرأی العام

8 /Sep/ 2020

قائد الثورة الإسلامیة المعظم یستقبل رؤساء السلطات الثلاث فی البلاد

أصدر قائد الثورة الاسلامیة المعظم سماحة آیة الله السید علی الخامنئی، بیاناً الیوم الثلاثاء (2020/9/8) أدان فیه بأشد العبارات إعادة نشر رسوم مسیئة للرسول الأعظم محمد (صلّى الله علیه وآله وسلّم) فی مجلة شارلی ایبدو الفرنسیة. وأشار سماحته إلى السیاسات المعادیة للإسلام من قبل الصهاینة والحکومات المتغطرسة، وکذلک أهدافها الرامیة إلى حرف أذهان الشعوب والحکومات فی غرب آسیا عن المخططات القذرة التی ترسمها لهذه المنطقة، وأضاف: یجب على الشعوب المسلمة المحافظة على الیقظة فی قضایا هذه المنطقة الحساسة، وألا تنسى أبداً عداء السیاسیین والقادة الغربیین للإسلام والمسلمین.

وجاء نصّ بیان قائد الثورة الإسلامیة المعظم کما یلی:

بسمه تعالى

إن الخطیئة الکبرى، والتی لا تغتفر، لإحدى المجلّات الفرنسیة فی إهانة الوجه المشرق والمقدس للرسول الأعظم (صلّى الله علیه وآله)، تکشف مرة أخرى عن عناد وحقد محفوفین بالشّر تضمرانه الأجهزة السیاسیّة والثقافیّة فی العالم الغربیّ تجاه الإسلام والمجتمعات الإسلامیّة. إنّ ذریعة حریّة الرّأی التی صرّح بها المسؤولون الفرنسیّون من أجل عدم إدانة هذه الجریمة الکبرى مرفوضةٌ بالکامل وخاطئة ومخادعة للرأی العام. إن السیاسات المعادیة للإسلام من قبل الصهاینة والحکومات المتغطرسة تقف خلف مثل هذه التحرکات العدائیة، والتی تتکرّر بین الفینة والأخرى. قد یکون هدف هذه الخطوة فی هذه الفترة حرف أذهان الشعوب والحکومات فی غرب آسیا عن المخططات القذرة التی ترسمها أمریکا والکیان الصهیونی لهذه المنطقة. یجب على الشعوب المسلمة وخاصّة فی بلدان غرب آسیا، ألا تنسى أبدًا عداء السیاسیین والقادة الغربیین للإسلام والمسلمین، مع الحفاظ على الیقظة فی قضایا هذه المنطقة الحساسة.

والله غالبٌ على أمره

السیّد علیّ الخامنئی

8/9/2020

 

موقع مکتب سماحة القائد آیة الله العظمى الخامنئی

وکالة مهر للأنباء

Parameter:462252!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)