|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
حال أدنى ضرر بأمننا
[1442/02/10]

رئیس الأرکان الإیرانی: سنعامل الإمارات والبحرین کعدوین  

توعد رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإیرانیة، اللواء محمد باقری الإمارات والبحرین بمعاملتهما کـ"أعداء فی حال وقعت أحداث شکلت أدنى ضرر بالأمن القومی الإیرانی" بعد تطبیع علاقاتهما مع الاحتلال الإسرائیلی.

حال أدنى ضرر بأمننا

رئیس الأرکان الإیرانی: سنعامل الإمارات والبحرین کعدوین

27 سبتمبر 2020 م

طهران - صفا

توعد رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة الإیرانیة، اللواء محمد باقری الإمارات والبحرین بمعاملتهما کـ"أعداء فی حال وقعت أحداث شکلت أدنى ضرر بالأمن القومی الإیرانی" بعد تطبیع علاقاتهما مع الاحتلال الإسرائیلی.

وکشف باقری فی مقابلة مع التلفزیون الإیرانی عن تلقی بلاده رسائل إیجابیة من الإمارات خلال العامین الأخیرین، قائلا عن مضامینها إنها "أرسلت رسائل مختلفة لنا وأکدت أنها لیست کالسعودیة وترید الصداقة مع إیران".

واستدرک بالقول "غیر أننا لا مشکلة لدینا فی التواصل مع السعودیة لکنها ترفض".

وأکد رئیس الأرکان العامة للقوات المسلحة الإیرانیة أنه "رغم تماشی الإمارات مع العقوبات (الأمیرکیة)، کانت لدینا نظرة متفائلة تجاهها، لکنها أعلنت عن علاقاتها مع الکیان الصهیونی وعلیه تغیرت رؤیتنا تجاه الإمارات والبحرین عما کانت سابقًا".

وفی السیاق، شدد على أنه "بعدما جلبوا الصهاینة إلى المنطقة، إذا ما وقعت حوادث شکلت أدنى ضرر بأمننا القومی حینئذ سننظر إلى الإمارات والبحرین وأی دولة أخرى تطبع على أنها قدمت قواعد للعدو ونعامل هذه الدول معاملة الأعداء".

من جهة أخرى، أکد أمین المجلس الأعلى للأمن القومی الإیرانی الأمیرال علی شمخانی الیوم الأحد، خلال لقائه الیوم وزیر الخارجیة العراقی فؤاد حسین أن مشروع تطبیع العلاقات بین الکیان الإسرائیلی ودول المنطقة "یهدف إلى السیطرة الکاملة على المنطقة".

وأضاف أن "هذا المشروع یتم تنفیذه بضغط من أمیرکا، وهذا المسار إذ یمثل خیانة عظمى للشعب الفلسطینی وانتهاکا لحقوقه، فإنه یزید من عدم الاستقرار والخلافات فی المنطقة بین دولها وکذلک یعرض وجود الدول المطبعة لخطر جاد".

وأکد شمخانی على "ضرورة تعاون الجمیع فی المنطقة"، مشیرا إلى أن دولها "لدیها طاقات یمکن أن تؤسس للاستقرار، إذا ما تم تفعیل الحوار والتعاون الإقلیمی ودون تدخل القوى الأجنبیة".

واستحضر شمخانی اغتیال واشنطن قائد "فیلق القدس" بالحرس الثوری الإیرانی الجنرال قاسم سلیمانی ونائب رئیس "الحشد الشعبی" أبو مهدی المهندس مطلع العام الحالی فی بغداد، مؤکدا أن "أدنى عقوبة لمنفذی هذه الجریمة الکبیرة هی طردهم بشکل فوری من المنطقة وخاصة الدولة التی وقعت فیها الجریمة".

 

وکالة الصحافة الفلسطینیة (صفا)

Parameter:463492!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)