|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/01/30]

رئیس الموساد بمُقابلتیْن نادرتیْن مع قناتیْ تلفزة إسرائیلیتیْن: السلام مع السعودیّة قد یحدث قبل الانتخابات الأمریکیّة وتدریجیًا ستنضّم دولاً عربیّةً أخرى  

عرّاب التطبیع: ضمن الحملة الإعلامیّة المُکثفّة، التی یقودها رئیس الوزراء الإسرائیلیّ، بنیامین نتنیاهو، لتسویق الاتفاقیتیْن مع الإمارات والبحرین للرأی العّام فی إسرائیل، الذی لا یهتّم تقریبًا بتاتًا بهذه الخطوة الـ”تاریخیّة”، ربّما بسبب توجّسه من انتشار وباء الـ”کورونا”، ودخول الدولة العبریّة إلى إغلاقٍ تامٍّ یوم غدٍ الجمعة، دفع نتنیاهو، بـ”سلاحٍ من العیار الثقیل” إلى الواجهة، أیْ رئیس الموساد، لیُدلی بدلوه، فی خطوةٍ نادرةٍ، ویؤکّد أنّ إسرائیل أمام لحظةٍ تاریخیّةٍ من إبرام السلام مع العرب، دون أنْ یکون للفلسطینیین أیّ حضورٍ.

لم ینفِ اجتماعه بابن سلمان.. رئیس الموساد بمُقابلتیْن نادرتیْن مع قناتیْ تلفزة إسرائیلیتیْن: السلام مع السعودیّة قد یحدث قبل الانتخابات الأمریکیّة وتدریجیًا ستنضّم دولاً عربیّةً أخرى

الناصرة-“رأی الیوم”- من زهیر أندراوس:

عرّاب التطبیع: ضمن الحملة الإعلامیّة المُکثفّة، التی یقودها رئیس الوزراء الإسرائیلیّ، بنیامین نتنیاهو، لتسویق الاتفاقیتیْن مع الإمارات والبحرین للرأی العّام فی إسرائیل، الذی لا یهتّم تقریبًا بتاتًا بهذه الخطوة الـ”تاریخیّة”، ربّما بسبب توجّسه من انتشار وباء الـ”کورونا”، ودخول الدولة العبریّة إلى إغلاقٍ تامٍّ یوم غدٍ الجمعة، دفع نتنیاهو، بـ”سلاحٍ من العیار الثقیل” إلى الواجهة، أیْ رئیس الموساد، لیُدلی بدلوه، فی خطوةٍ نادرةٍ، ویؤکّد أنّ إسرائیل أمام لحظةٍ تاریخیّةٍ من إبرام السلام مع العرب، دون أنْ یکون للفلسطینیین أیّ حضورٍ.

ولذا لم یکُن مُفاجئًا أنْ یقوم رئیس الموساد یوسی کوهین بالإدلاء بـ”أقوالٍ خاصّةٍ”، وذلک فی مقابلتیْن نادرتیْن ومُتزامنتیْن مع قناتیْ 12 وـ13 بالتلفزیون العبریّ، تمّ بثهما لیلة أمس الأربعاء، حیثُ تطرّق إلى الجهود التی بذلها بالوساطة لإبرام اتفاق السلام مع الإمارات والبحرین مع إسرائیل، وقال إنّ هذا مثل الحلم تحقق.

وفیما یتعلّق بانخراطه فی الحیاة السیاسیّة، بعد إنهاء فترته بالموساد، أیْ بعد تسعة أشهر، قال إنّه لم یتخذ قراره بعد بالخصوص، وعن إمکانیة إبرام اتفاقات مع دول عربیة أخرى قال: أعتقد أنّ هناک دول عربیّة وغیر عربیّة أخرى فی الطریق للانضمام إلى نادی التطبیع مع إسرائیل.

وفی معرِض ردّه على سؤالٍ حول اللقاء الذی عقده مع ولیّ العهد السعودیّ، محمد ابن سلمان، لمْ ینفِ ولم یؤکّد، ولکنّه عبّر عن اعتقاده بأنّ إبرام اتفاق سلامٍ مع المملکة السعودیّة بات أقرب من أیّ وقتٍ مضى، مُشیرًا إلى أنّه لا یستبعِد بالمرّة أنْ یتّم التوقیع علیه فی واشنطن، حتى قبل الانتخابات الأمریکیّة، التی ستجری فی الرابع من تشرین الثانی (نوفمبر) القادم.

وصرح کوهین خلال المقابلتیْن مع قناتیْ التلفزة العبریّة حول توقیع اتفاقات السلام مع الإمارات والبحرین، وقال: یوجد هنا کسر معین للسقف الزجاجیّ المتبع بیننا والدول العربیة، الحدیث یدور عن سنواتٍ من الاتصالات التی أدیرت بطریقةٍ دقیقةٍ للغایة، بنسج علاقاتٍ مع دولةٍ لیس لدینا معها علاقات دبلوماسیّة رسمیّة أوْ على الإطلاق، طبقًا لأقواله.

وأوضح کوهین أنّ هدف المنظمة التی یرأسها کان دائمًا الوصول إلى وضع تُحافِظ فیه إسرائیل على العلاقات بمستویاتٍ مُختلفةٍ، مُشیرًا فی الوقت عینه إلى أنّه من الممکن أنْ تکون فی البدایة علاقات اقتصادیّة، تجاریّة، علاقات متبادلة بالتفاهم، وأیضًا فی المجال الأمنیّ، وتدریجیًا فی النهایة سنصل جمیعًا إلى علاقاتٍ رسمیةٍ مع الدول العربیّة.

وأوضح کوهین کیف انضمّت البحرین إلى اتفاق السلام مع إسرائیل، قائلاً إنّه یجب بناء نظام ثقة متبادل بیننا وبینهم، مع عرض صحیح للغایة، أیضًا للجانب الثنائی بین إسرائیل وبین هذه الدول، وبالطبع احتضان ودفع هائل وجدی من الرئیس الأمریکیّ.

وتطرّق کوهین إلى إمکانیة توقیع اتفاقات مع دولٍ عربیّةٍ أخرى وقال أعتقد أنّه یوجد المزید من الدول فی الخلیج التی ستُقیم علاقاتٍ رسمیّةٍ مع إسرائیل، وبخصوص انضمام السعودیة قبل إنهائه فترته، قال إنّه بحسب تقدیره، فإنّ الاتفاق مع السعودیّة یُمکِن أنْ یکون خلال فترة ولایته، أیْ خلال تسعة أشهر، على حدّ قوله.

یُشار إلى أنّ کوهین (59 عامًا) یُوصَف فی المُستوى السیاسیّ بعارض الأزیاء، حیثُ یقوم أقطاب دولة الاحتلال بدعمه على أعماله الخطیرة والکثیرة، التی قام فیها الجهاز منذ توّلیه المنصب، ولکن، بحسب صحیفة (ذا مارکر) العبریّة فإنّ الکثیرین من المسؤولین الإسرائیلیین یُشدّدون على قدرته فی التحّبب لأصحاب رؤوس الأموال والشخصیات المؤثرة والمُقررة فی الدولة العبریّة، لافتین فی الوقت ذاته إلى أنّ طریقه لرئاسة الموساد تمّت بواسطة العلاقات الحمیمة والانصیاع الکامِل لتوجیهات رئیس الوزراء، بنیامین نتنیاهو وزوجته سارة، بالإضافة إلى علاقاته الوطیدة مع الملیاردیر أرنون میلتشین، والأخیر تحوّل إلى شاهدٍ ضدّ نتنیاهو فی قضایا الغش والخداع وخیانة الأمانة وتلقی الرشاوى.

بالإضافة إلى ذلک، فإنّ کوهین، بحسب الإعلام العبریّ یختلِف عن سابقیه فی أمرین اثنین، بالإضافة إلى تشدیده على أنْ یکون أنیقًا دائمًا: الأوّل، أنّه یصُبّ جُلّ اهتمامه فی کبح المشروع النوویّ الإیرانیّ، والثانی أنّه قد یتحوّل بعد إنهاء فترة ولایته الحالیّة إلى رجلٍ سیاسیٍّ من الدرجة الأولى (بعد تسعة أشهر)، بعدما سرّب نتنیاهو أخیرًا، لوسائل الإعلام العبریّة، أنّه یرى فی کوهین خلیفةً له فی منصب رئیس الوزراء، خصوصًا وأنّه تربطهما الواحد بالآخر علاقات صداقةٍ قویّةٍ جدًا.

 

رأی الیوم

Parameter:462953!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)