|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/10/28]

رئیس الموساد: دول عربیة تتعاون مع "إسرائیل" سرًا  

رئیس الموساد: دول عربیة تتعاون مع "إسرائیل" سرًا

01 یولیو 2019

الرسالة نت - وکالات

قال رئیس جهاز الموساد، یوسی کوهین، الیوم الإثنین، أنّ إیران تقف وراء الهجمات على ناقلات النفط فی الخلیج، وعلى أنبوب النفط فی العراق وعلى السفارة الأمیرکیّة ببغداد، وأن الهجمات "صودق علیها من قبل القیادة الإیرانیّة، ونفّذها الحرس الثوری"، ناقلا ذلک عن "مصادر استخباراتیّة إسرائیلیة مؤکّدة".

وجاءت تصریحات کوهین خلال مشارکته فی "مؤتمر هرتسلیا للأمن" السنوی، الیوم الإثنین، وتطرّق خلاله لعددٍ من القضایا، مثل الملف النووی الإیرانی، والتوترات فی الخلیج، والخطة الأمیرکیّة لتسویة القضیّة الفلسطینیّة.  

ونقل کوهین تقدیرات جهازه بأن هناک "فرصة الیوم للوصول إلى اتفاق سلام شامل مع دول عربیّة بسبب التهدید الإیرانی. هناک شبّاک فرص ربّما یکون لمرّة واحدة فقط"، وقال إن هذه الفرصة "نادرة، وربما الأولى فی التاریخ"، وأضاف أن "تساهم مصالح مشترکة مع دول مختلفة فی المنطقة، وفی التصدّی ضد الخصوم مثل إیران والإرهاب الجهادی، فی خلق هذه الفرصة، بالإضافة إلى "العلاقات الوطیدة مع البیت الأبیض وقنوات الاتصال مع الکرملین"، وکشف أن الجهاز أقام وحدةً "لعلاج القضایا السیاسیّة، من أجل تحدید فرص السلام"، وبرّر هذه التعدیلات بالقول إنّ "للموساد دورًا لرصد فرص السلام، والدفع بمسارات لتحقیق السلام".

وادّعى کوهین أنّ هناک دولا فی المنطقة "تعترف بإسرائیل وتقیم معها علاقات تعاون. لدولتین من هذه الدول فقط یوجد اتفاق سلام، هما مصر والأردن. للدائرة المهمّة للسلام انضّمت دول أخرى فی المنقطة، سرًا، ومن خلف الأضواء".

 

 

الرسالة نت

Parameter:418483!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)