|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/18]

رئیس الوزراء البریطانی یدعو ترامب لإیجاد بدیل عن الاتفاق النووی مع إیران ویؤکد رفضه للخیار العسکری فی حل الصراع..  

دعا رئیس الوزراء البریطانی، بوریس جونسون، الیوم الثلاثاء، الرئیس الأمیرکی دونالد ترمب إلى إیجاد بدیل للاتفاق النووی مع إیران.

رئیس الوزراء البریطانی یدعو ترامب لإیجاد بدیل عن الاتفاق النووی مع إیران ویؤکد رفضه للخیار العسکری فی حل الصراع.. ووزیر خارجیة الاتحاد الأوروبی یؤکد اهمیة الحفاظ علیه

لندن- متابعات: دعا رئیس الوزراء البریطانی، بوریس جونسون، الیوم الثلاثاء، الرئیس الأمیرکی دونالد ترمب إلى إیجاد بدیل للاتفاق النووی مع إیران.

وقال جونسون عن الاتفاق النووی: “إذا کنا سنتخلص منه (أی الاتفاق النووی) فلنجد بدیلاً له ولیحل اتفاق ترمب محله.. ذلک سیقطع شوطاً کبیراً”. وشدد جونسون قائلاً: “علینا عدم السماح لإیران بامتلاک سلاح نووی”.

وقال جونسون لإذاعة “بی. بی. سی”: “الرئیس ترمب صانع صفقات رائع.. فلنعمل معاً على استبدال خطة العمل الشاملة المشترکة باتفاق ترمب”. 

وتابع: “إذا تخلصنا من هذا الاتفاق النووی، خطة العمل الشاملة المشترکة (المعروفة بالاتفاق النووی)، فهذا ما یریده ترمب. النقطة التی أرید توضیحها لأصدقائنا الأمیرکیین هی أنکم بشکل أو بآخر یجب أن تمنعوا الإیرانیین من حیازة سلاح نووی”.

وتابع: “من المنظور الأمیرکی هذا اتفاق معیب، ینقضی أجله کما أن من تفاوض علیه کان الرئیس (باراک) أوباما. ینطوی من وجهة نظرهم على عیوب کثیرة جداً”.

وفی سیاق آخر قال جونسون: “لا أرغب فی صراع عسکری بیننا، بین الولایات المتحدة وإیران، دعونا نخفف حدة الأمر”.

وفی سیاق متصل، قال دبلوماسیان أوروبیان لوکالة “رویترز”، إن فرنسا وبریطانیا وألمانیا ستبلغ الاتحاد الأوروبی، الیوم الثلاثاء، بأنها ستقوم بتفعیل آلیة فضّ النزاع النووی مع إیران بعدما أقدمت طهران على انتهاکات جدیدة للاتفاق النووی المبرم عام 2015.

وقال الدبلوماسیان إن القرار یهدف إلى إنقاذ الاتفاق من خلال التحاور مع إیران بشأن ما ینبغی أن تفعله للعدول عن قرارات اتخذتها.

وأضافا أن الهدف لیس إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على طهران.

وتواصل إیران خروقاتها المتصاعدة للاتفاق النووی الذی أبرمته فی فیینا فی 2015 مع مجموعة الـ5+1، والذی نص على الحد من نشاطها النووی مقابل رفع العقوبات الدولیة عنها. وقد انسحبت الولایات المتحدة فی مایو/أیار 2018 من الاتفاق معاودةً فرض عقوبات شدیدة على إیران. إثر ذلک بدأت إیران بخرق الاتفاق، متهمةً الأوروبیین بعدم فعل المطلوب لإنقاذه.

من جهته دعا وزیر خارجیة الاتحاد الأوروبی جوزیب بوریل المکلّف الإشراف على آلیة تسویة النزاعات المنصوص علیها فی الاتفاق النووی الإیرانی، الأربعاء کل الدول المشارکة فی الاتفاق بینها إیران، إلى الحفاظ على الاتفاق.

وأکد بوریل فی بیان أن الحفاظ على الاتفاق المبرم عام 2015 “مهمّ الیوم أکثر من أی وقت مضى”. وأضاف أن “آلیة تسویة الخلافات (التی باشرها الأوروبیون) تتطلب جهوداً مکثفة ونیة حسنة من جانب الجمیع. بصفتی منسق، أنتظر من الأطراف المشارکة فی الاتفاق أن تتناول الآلیة بهذه الذهنیة”.

 

رأی الیوم

Parameter:451778!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)