|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/05/25]

رئیس الوزراء المالیزی: "إسرائیل" مجرمة وتستحق الإدانة  

رئیس الوزراء المالیزی: "إسرائیل" مجرمة وتستحق الإدانة

 الأربعاء ٣٠ ینایر ٢٠١٩

وصف رئیس الوزراء المالیزی مهاتیر محمد الاحتلال الاسرائیلی، بأنها "دولة إجرامیة"، وذلک بعد قرار حرمان بلاده من استضافة بطولة للسباحة، لرفضها استقبال "سباحین إسرائیلیین."

العالم - أسیا والباسفیک

وقررت اللجنة الأولمبیة الدولیة لذوی الاحتیاجات الخاصة، الأحد، حرمان مالیزیا من استضافة بطولة العالم للسباحة 2019، لعدم تقدیمها ضمانات بمشارکة "ریاضیین إسرائیلیین" فی البطولة.

وفی هذا الصدد، قال محمد فی بیان صدر عن مکتبه: "نحن نحتفظ بالحق فی منع "الإسرائیلیین" من دخول بلدنا.. عندما یدیننا العالم لهذا السبب، فلدینا الحق فی القول إن العالم منافق، وحدیثه عن حقوق الإنسان وسیادة القانون هو کلام فارغ".

وأضاف: "إسرائیل دولة إجرامیة وتستحق الإدانة.. نحن نعرف الدعم القوی لإسرائیل، ولا یمکننا العمل ضدها إلى أبعد من رفض الاعتراف بها".

وتابع: "إذا کانت مالیزیا تحظر دخول ریاضیین إسرائیلیین إلیها، فإن الولایات المتحدة تحظر دخول مواطنی خمس دول إسلامیة إلیها، وتخطط لبناء جدار یفصلها عن أمریکا الجنوبیة".

وأضاف: "تمنع هنغاریا وبولندا وجمهوریة التشیک اللاجئین من دخولها، وسبق أن وصف رئیس الوزراء الهنغاری فیکتور أوربان اللاجئین السوریین بأنهم غزاة مسلمون".

وتابع: "أناشد من یتعاطفون مع القضیة الفلسطینیة التعبیر عن إدانتهم لإسرائیل.. الإرهاب لیس الحل، هناک حاجة إلى استراتیجیة مناسبة لتحقیق العدالة للفلسطینیین".

وقال: "مالیزیا لیست معادیة للیهود أو معادیة للسامیة، العرب هم أیضا سامیون. لکننا نحتفظ بالحق فی إدانة السلوک القمعی وغیر الإنسانی فی أی مکان، من قبل أی شخص".

وأضاف: "لقد قمنا بإدانة شعب میانمار بسبب معاملة الروهینغا، وانتقدنا العدید من البلدان والشعوب لأعمال غیر إنسانیة".

وفی 16 ینایر الجاری، أعلنت مالیزیا أنها لن تستضیف أی فعالیات فی المستقبل تشمل "إسرائیل" أو ممثلین عنها، معتبرة استضافة الریاضیین الإسرائیلیین "جریمة".

 

 

قناة العالم

Parameter:386213!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)