|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/06/10]

رفضا للتطبیع مع إسرائیل.. مسیرة ملیونیة بباکستان، وهنیة یؤکد على خیار المقاومة الشاملة  

قال زعیم الجماعة الإسلامیة فی باکستان، مولانا سلیم الله الوازی، إن “إسرائیل متورطة فی الأبادة الجماعیة للمسلمین فی فلسطین، ولن نسمح للحکومة الفیدرالیة الباکستانیة، بإقامة علاقات دبلوماسیة معها”.

رفضا للتطبیع مع إسرائیل.. مسیرة ملیونیة بباکستان، وهنیة یؤکد على خیار المقاومة الشاملة

نشر : January 23 ,2021 

شفقنا العراق-قال زعیم الجماعة الإسلامیة فی باکستان، مولانا سلیم الله الوازی، إن “إسرائیل متورطة فی الأبادة الجماعیة للمسلمین فی فلسطین، ولن نسمح للحکومة الفیدرالیة الباکستانیة، بإقامة علاقات دبلوماسیة معها”.

نظمت جماعة علماء المسلمین فی باکستان، “مسیرة ملیونیة” شارک فیها عشرات الآلاف، لدعم القضیة الفلسطینیة، ورفض التطبیع مع دولة الاحتلال الإسرائیلی.

وقال زعیم الجماعة الإسلامیة فی باکستان، مولانا سلیم الله الوازی، إن “إسرائیل متورطة فی الأبادة الجماعیة للمسلمین فی فلسطین، ولن نسمح للحکومة الفیدرالیة الباکستانیة، بإقامة علاقات دبلوماسیة معها”.

وکانت تقاریر تحدثت قبل مدة عن اتصالات سریة بین مسؤولین باکستانیین، والاحتلال للسیر فی مسار التطبیع على غرار الإمارات والبحرین والسودان والمغرب، لکن الخارجیة الباکستانیة نفت ذلک.

وتداولت حسابات باکستانیة، صورا لأعداد کبیرة من المشارکین فی المسیرة.

وشارک بکلمات مصورة فی المسیرة کل من خطیب المسجد الأقصى، الشیخ عکرمة صبری، ورئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس، إسماعیل هنیة.

وثمن صبری موقف الشعب الباکستانی الرافض للتطبیع مع الاحتلال، والمسیرة الحاشدة لتأکید حق الفلسطینیین والمسلمین فی أرض فلسطین.

وأعرب عن رفضه لعملیات التطبیع الجاریة مع الاحتلال، وأثرها السلبی على القضیة الفلسطینیة، وقضیة القدس المحتلة التی تتعرض للتهوید واستهداف مقدساتها.

وقال هنیة فی کلمة مصورة إن عدم التفریط أو التنازل عن الأرض، والتمسک بحق عودة اللاجئین الفلسطینیین وخیار المقاومة الشاملة ضد إسرائیل مسارات استراتیجیة لدى حرکته.

وأعرب هنیة عن “فخره واعتزازه” بالمسیرة الملیونیة فی باکستان رفضًا للتطبیع والاعتراف بـ”الکیان الصهیونی”.

وأشار إلى أن “الباکستانیین یمثلون عمقًا إستراتیجیا للقضیة الفلسطینیة والقدس والأقصى والجهاد على أرض فلسطین، ومظلة لشهدائنا الأبرار”.

وشهد العام 2020 إعلان کل من الإمارات والبحرین والسودان والمغرب، تطبیع علاقاتها مع إسرائیل، فیما تقول الرباط إنها قامت فقط بـ”استئناف العلاقات مع تل أبیب”.

فیما یرتبط الأردن ومصر باتفاقیتی سلام مع إسرائیل، منذ 1994 و1979 على الترتیب. وقوبلت موجة التطبیع الأخیرة برفض شعبی عربی واسع.

النهایة/

 

 

شفقنا

Parameter:474501!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)