|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/03]

ریاح الانتخابات الرابعة فی 'اسرائیل' بدأت تعصف بقوة  

هدد حزب اللیکود برفض ای سیناریو لتشکیل حکومة وحدة وتفضیل الذهاب الى انتخابات اسرائیلیة رابعة إذا أصر حزب أزرق أبیض برئاسة بینی غانتس على استبدال رئیس الکنیست الحالی المنتهیة ولایته یولی إدلشتاین قبل أن یتوصل الى تفاهمات مع اللیکود بزعامة بنیامین نتنیاهو الذی یتهمه غانس بتعطیل عمل البرلمان بحجة تفادی انتشار کورونا. وفی خضم تراشق الاتهامات بین المعسکرین أمهلت المحکمة العلیا للاحتلال الاسرائیلی إدلشتاین حتى الأربعاء المقبل لانتخاب رئیس جدید للکنیست.

ریاح الانتخابات الرابعة فی 'اسرائیل' بدأت تعصف بقوة

 الإثنین ٢٣ مارس ٢٠٢٠

هدد حزب اللیکود برفض ای سیناریو لتشکیل حکومة وحدة وتفضیل الذهاب الى انتخابات اسرائیلیة رابعة إذا أصر حزب أزرق أبیض برئاسة بینی غانتس على استبدال رئیس الکنیست الحالی المنتهیة ولایته یولی إدلشتاین قبل أن یتوصل الى تفاهمات مع اللیکود بزعامة بنیامین نتنیاهو الذی یتهمه غانس بتعطیل عمل البرلمان بحجة تفادی انتشار کورونا. وفی خضم تراشق الاتهامات بین المعسکرین أمهلت المحکمة العلیا للاحتلال الاسرائیلی إدلشتاین حتى الأربعاء المقبل لانتخاب رئیس جدید للکنیست.

العالم - تقاریر

قبلت المحکمة العلیا للاحتلال الإسرائیلی، التماسا قدمه حزب أزرق ابیض بزعامة بینی غانتس وجمعیة "جودة الحکم" (غیر حکومیة)، بإلزام رئیس الکنیست الحالی (البرلمان الإسرائیلی)، یولی إدلشتاین، بانتخاب رئیس جدید للکنیست، وطالبت رئیس الکنیست بتوجیه دعوة إلى جلسة انتخاب رئیس جدید للکنیست، حتى الأربعاء المقبل، لتفادی إصدار قرار قضائی بهذا الخصوص.

وکانت کتلة الیمین فی الکنیست الإسرائیلی التی تملک 58 مقعدا فی البرلمان من أصل 120، أعلنت مقاطعتها جلسة الکنیست الرسمیة، الإثنین 23 مارس 2020، لإجراء تصویت على تشکیل اللجان الرئیسیة وفی مقدمتها اللجنة الناظمة، ولجنة الأمن والخارجیة ولجنة برلمانیة لمکافحة الکورونا ولجنة المالیة.

وإدلشتاین هو قیادی فی حزب اللیکود، بزعامة رئیس الحکومة المنتهیة ولایته، بنیامین نتنیاهو. ویسعى معسکر یسار الوسط بقیادة تحالف أزرق أبیض، الذی یحظى بأغلبیة برلمانیة (61 مقعدا) إلى تکریس انتخاب رئیس جدید للبرلمان من صفوفه، وتشکیل اللجنة الناظمة التی یفترض فیها تعیین ثلاث لجان رئیسیة فی ظل حالة الطوارئ المعلنة، لإجبار اللیکود والمعسکر المؤید له على مواصلة مفاوضات تشکیل حکومة وحدة وطنیة، علماً أن مثل هذه المفاوضات کانت قد توقفت رسمیا یوم الجمعة الماضی.

وکان رئیس الکنیست یولی إدلشتاین، قد أعلن الأربعاء الماضی رفع جلسة الکنیست التی کان مقررا فیها انتخاب رئیس جدید، بحجة أنه لم یجرِ التوصل بعد إلى اتفاق على شکل الحکومة المقبلة فی المفاوضات التی دارت بین اللیکود بقیادة نتنیاهو وبین تحالف أزرق أبیض بقیادة غانتس، الذی حصل الاثنین الماضی على تکلیف رسمی من رئیس کیان الاحتلال رؤوفین ریفلین، لتشکیل الحکومة المقبلة بعد أن أوصى 61 عضوا بالکنیست بتکلیفه.

وفی هذا السیاق هدد حزب اللیکود من أن الإطاحة برئیس الکنیست المنتهیة ولایته هو الآخر، سوف تجهض تشکیل حکومة وحدة، وتقود بالضرورة لانتخابات رابعة. واعتبر الحزب فی بیان، نشره بحسابه على تویتر أن الإطاحة بإدلشتاین إن حدثت فإنها ستکون "خطوة صادمة من انعدام المسؤولیة فی وقت وباء عالمی لم یسبق له مثیل منذ المائة عام الأخیرة".

ولفت إلى أن "ما یریده الإسرائیلیون الآن هو ألا ننشغل بالإطاحات بل بتوحید الصفوف". وأضاف أن نتنیاهو اقترح على أزرق أبیض تشکیل حکومة وحدة یتولى کلاهما رئاستها بالتناوب لمدة 18 شهرا، على أن یبدأ نتنیاهو المهمة أولا. وختم الحزب بیانه بالقول "إذا ما أطاح أزرق أبیض برئیس الکنیست فسوف تتوقف فورا اتصالات (تشکیل حکومة) الوحدة، وسیکون مسؤولا عن النتائج".

من جهته هدد إدلشتاین، فی تصریحات أدلى بها لإذاعة الجیش الإسرائیلی بأنه إذا تمکن تحالف أزرق أبیض من الإطاحة به، فسوف یذهب الکیان الإسرائیلی إلى جولة انتخابات رابعة.

وفی سیاق متصل، وجه رئیس الوزراء بنیامین نتنیاهو هو الآخر، تهدیدا صریحا ومباشرا فی هذا المجال، فقال إنه یعطی رئیس حزب أزرق أبیض بینی غانتس فرصة أخیرة للانضمام إلى حکومة وحدة تواجه أوضاع الطوارئ لمواجهة کورونا. "فإذا لم یستجب، فسوف نذهب إلى انتخابات رابعة".

واتهم نتنیاهو خصمه السیاسی غانتس، بتعطیله لمساعی تشکیل حکومة وحدة من أجل الوصول مرة رابعة إلى انتخابات جدیدة.

فی المقابل، أکد حزب أزرق أبیض عزمه تغییر رئیس الکنیست. وقال فی بیان إن "محاولة اللیکود إملاء شروط، والمساس بالدیمقراطیة، تظهر أن نتنیاهو یرید جرّ إسرائیل لانتخابات رابعة، حتى فی أوج أزمة تُلزمنا (وباء فیروس کورونا) جمیعا بالعمل من أجل الإسرائیلیین فی الحکومة والکنیست". وأضاف "منذ قیام الدولة (کیان الاحتلال)، ورئیس الکنیست یتم اختیاره دائما على ید أغلبیة أعضاء الکنیست، وهو ما سیحدث هذه المرة أیضا".

من جانبه، ندد غانتس بقرار نتنیاهو تعطیل عمل الکنیست بحجة تفادی انتشار وباء کورونا فی وقت تتواصل فیه الانتقادات من قبل الاحزاب المختلفة لسیاسة نتنیاهو فی إدارة أزمة کورونا، دون أی مراقبة برلمانیة على نشاطات الحکومة وسبل إدارتها للأزمة.

وشهد الکیان الاسرائیلی بین إبریل/نیسان 2019 ومارس/آذار الحالی ثلاث معارک انتخابیة لم تؤدِّ أی منها إلى حسم واضح یمکن أیا من الحزبین الکبیرین، اللیکود بزعامة نتنیاهو، وأزرق أبیض بزعامة غانتس، من تشکیل حکومة ائتلاف تتمتع بدعم 61 عضو کنیست على الأقل من أصل 120 عضوا فی الکنیست الإسرائیلی ما أحدث أزمة شدیدة على الساحة السیاسیة الإسرائیلیة لا تزال مستمرة.

 

 

قناة العالم

Parameter:454315!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)