n.icon{display:none}
|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/28]

زیارة ظریف للأسد... ما الجدید الذی تحمله إیران لسوریا؟  

استقبل الرئیس السوری بشار الأسد، الیوم الاثنین، وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف، وبحث الطرفان إمکانیة إجراء مباحثات قریبة بشأن اللجنة الدستوریة.

زیارة ظریف للأسد... ما الجدید الذی تحمله إیران لسوریا؟

20.04.2020

استقبل الرئیس السوری بشار الأسد، الیوم الاثنین، وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف، وبحث الطرفان إمکانیة إجراء مباحثات قریبة بشأن اللجنة الدستوریة.

وقال الوزیر الإیرانی: إن اجتماعا ثلاثیا بین روسیا وترکیا وإیران، سیجری من أجل إجراء مشاورات حول اللجنة الدستوریة والوضع فی إدلب، مشیرًا إلى تفاصیل الاتصال الهاتفی الذی أجراه مساء أمس مع المبعوث الدولی إلى سوریا بیدرسون، والمشاورات الجاریة بین إیران وترکیا وسوریا کضامنین لعملیة "أستانا".

وفی ظل التوتر الترکی السوری، وتأثیره على مسار أستانا، طرح البعض تساؤلات عدة بشأن الجدید الذی یمکن لإیران أن تقدمه لسوریا فی هذا الصدد.

دور محوری

لدکتور أسامة دنورة، المحلل السیاسی والاستراتیجی العضو السابق فی الوفد الحکومی السوری المفاوض فی جنیف، قال إن "الدور الإیرانی کأحد الضامنین الثلاثة لعملیة أستانا هو دور محوری على أکثر من اتجاه".

ملفات هامة تجمع الأسد وظریف فی ظروف استثنائیة

وأضاف فی تصریحات لـ "سبوتنیک"، أن "إیران لدیها علاقة اقتصادیة وسیاسیة قویة مع ترکیا، وکثیرًا ما مثلت ترکیا متنفسًا هامًا أتاح للإیرانیین التخفیف من حدة الحصار الاقتصادی، وفی المقابل إیران حلیف استراتیجی وشریک کامل لسوریا وروسیا فی محاربة الإرهاب".

وتابع: "لذلک یمکن للإیرانی أن یلعب دور الوسیط المقبول لدى جمیع الأطراف على الرغم من شراکته الکاملة فی الحرب على الإرهاب، لا سیما أنه فی الجانب الآخر یتشارک مع العدید من دول الإقلیم الأخرى فی منظورها للمخاطر الاستراتیجیة التی تهدد أمنها الداخلی ووحدتها".

تحریک مسار اللجنة الدستوریة

وأکد أن "طهران سبق وأن أعربت عن استعدادها للعب دور الوساطة بین سوریا وترکیا أکثر من مرة وعلى لسان المسؤولین فی الخارجیة الإیرانیة بمن فیهم الوزیر ظریف نفسه، وکانت آخر هذه التصریحات على لسان الوزیر ظریف فی شهر فبرایر/شباط من العام الجاری".

یبدو الدور الإیرانی – والکلام ما زال على لسان دنورة- فی هذه المرحلة منطقیًا ومطلوبًا سواء اندرج فی إطار الوساطة أو سواها، وکل من سوریا وترکیا تبدوان فی موقع المرحب ضمنًا بأی جهد یحرک المیاه الراکدة فی المشهدین السیاسی والاستراتیجی، ومن هنا أهمیة الدور الإیرانی الذی یأتی لیکمل الجهد الروسی لاحتواء الأزمة الترکیة الأولى فی دعم الارهاب، والثانیة فی التدخل العسکری الذی یمثل قفزة فی المجهول".

وأنهى حدیثه قائلًا: "من جانبٍ آخر یبدو احتمال إعادة تحریک مسار اللجنة الدستوریة کتطور إیجابی یصب فی إطار الحد من التوتر العسکری، وهو ما قد یطلق دینامیکیة جدیدة تتیح تخفیض الحمولة الزائدة المترتبة على الوضع المیدانی، وربما یتیح التوصل إلى تقدم ما یسهم فی عزل المجموعات الإرهابیة کنقطة توافق بین الضامنین الثلاثة کمقدمة للتحرک نحو أرضیة مشترکة لمستقبل الحل".

حل سیاسی

من جانبه قال الدکتور عماد ابشناس، المحلل السیاسی الإیرانی إن "طهران تعتبر أن السبیل الوحید لحل الأزمة السوریة هو عبر المسار السیاسی".

وأضاف فی تصریحات لـ "سبوتنیک"، أن "إیران بدأت العمل على إعادة تفعیل مشروع سلام الأستانة بعد أن أدت معارک إدلب إلى وضع هذا المسار جانبًا، وبدأ الأطراف یعملون على إیجاد حل عسکری بدلًا من الحل السیاسی للأزمة السوریة".

وتابع: إضافة إلى ذلک فإیران تؤکد أن السبیل الوحید لحل الخلافات بین دول الجوار هو عبر المفاوضات ولهذا فإن ظریف یطلق نداء المفاوضات بین دول الجوار والمقصود هنا السعودیة للتاکید على استعداد إیران للجلوس على طاولة المفاوضات مع السعودیة دون شروط مسبقة".

ملفات مهمة

أجرى وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف، مع کبار المسؤولین فی دمشق وفی مقدمتهم الرئیس السوری بشار الأسد مجموعة من المباحثات الهامة استهلها مع فیصل المقداد مساعد وزیر الخارجیة السوریة، تناولت العلاقات الثنائیة والأحداث الإقلیمیة وآخر التطورات بمجال مکافحة الإرهاب.

© AFP 2020 / FACEBOOK/ SYRIAN FOREIGN MINISTRY

ظریف فی دمشق لإجراء محادثات مع کبار المسؤولین السوریین

أفادت الخارجیة الإیرانیة فی بیان الیوم الاثنین أن "الأسد أعرب خلال استقباله ظریف فی دمشق عن تعازی الحکومة والشعب السوری، اثر الوفیات التی لحقت بالإیرانیین جراء تفشی فیروس کورونا فی الجمهوریة الإسلامیة ".

بدوره أشار ظریف خلال لقائه الأسد إلى اتصاله الهاتفی الذی أجراه مساء امس مع المبعوث الدولی إلى سوریا بیدرسون، والمشاورات الجاریة بین إیران وترکیا وسوریا کضامنین لعملیة "استانا".

وقال وزیر الخارجیة الإیرانی: "قد کشفت النوایا الحقیقیة للولایات المتحدة فیما یتعلق بعدم رفع العقوبات القمعیة ضد الدول فی ظل الظروف الصعبة أثناء هذه الفترة من مکافحة وباء کورونا".

وذکر ظریف "لن یکون هناک أی تغییر فی دعم الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للمقاومة ومکافحة الإرهاب فی المنطقة".

وکانت الخارجیة السوریة قد أعلنت صباح الیوم، أن وزیر الخارجیة السوری ولید المعلم استقبل نظیره الإیرانی جواد ظریف وبحث معه الأوضاع والتطورات على الساحتین الإقلیمیة والدولیة وعملیة "استانا".

ووصل وزیر الخارجیة الإیرانی، صباح الیوم الاثنین، إلى العاصمة السوریة دمشق فی زیارة رسمیة.

 

اسبوتنیک

Parameter:455059!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)